نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم معنا ايها الشعراء الكرام
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» التفسير الصحيح ، لما يجري على مسرح الأحداث ، هذه الأيام
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitimeأمس في 4:28 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» منتدى نبيل القدس يقدم - الحصان الذي يزور المرضى
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-09, 9:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحمد والشكر
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-09, 8:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حفظ الدين تعهد الهي وواجب بشري
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-09, 8:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» العقل والنقل ودورهما التكاملي
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-09, 8:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما المقصود من حدثوا عن بني اسرائيل ولا حرج؟؟؟
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-09, 7:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تفريغ جناية التنوير على المسلمين (2)
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-09, 5:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تفريغ جناية التنوير على المسلمين (1)
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-09, 5:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اتقوا الله احذروا السباب والشتم
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-09, 3:03 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لفتات قرانية لابناء خير امة اخرجت للناس..
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-09, 3:01 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» التزكية من مهمات الانبياء
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-08, 4:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تعريف المندوب لا يقتضي تركه
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-07, 6:46 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اثر الذنوب على عملية العقل
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-06, 10:33 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لا تغتر اذا ما خلوت لوحدك...
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-05, 9:08 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جمال المرأة حياؤها
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-05, 7:01 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» كيف قلب الاسلام العرب !!
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-05, 4:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث عظيم نحن بحاجته في زماننا...
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-05, 2:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الشخير - محمد بن يوسف الزيادي
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-05, 12:16 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خواطر المساء - العبودية والحرية
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-04, 11:57 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ظاهرة الفجور في الخصومة
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-04, 11:37 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صالون نون الأدبي يواكب تقدم التعليم عبر برنامج السوروبان (الذكاء العقلي)
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-04, 8:27 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» مواقف نبوية للاقتداء والتأسي
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-04, 12:34 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» التعامل مع احاديث الفتن
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-04, 12:31 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» "أخلاق اللصوص" في الحضارة الإسلامية.. حرموا سرقة الفقراء والنساء والجيران واستحلوا أموال مانعي الزكاة
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-03, 9:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مع الصناعات اللغوية
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-03, 8:36 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» منتدى نبيل القدس يقدم Brain on Fire - عقل بين الحياة والموت "
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-03, 6:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نحن والصباح ...
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-02, 5:14 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» نظرة في احاديث الفضائل
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-02, 4:54 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مفهوم ومعنى الرويبضة
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-02, 2:47 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما هي السخافة .. ؟؟
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-12-01, 10:02 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
التزجيج والتنميص للمراة - محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 36128
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
معتصم - 12434
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
sa3idiman - 3588
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي - 2719
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
لينا محمود - 2667
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
هيام الاعور - 2145
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
بسام السيوري - 1764
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
محمد القدس - 1219
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
العرين - 1193
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
زهره النرجس
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
معتصم
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
معمر حبار
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
هيام الاعور
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
sa3idiman
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
لينا محمود
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
محمود تركي
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_rcapمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_voting_barمفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_vote_lcap 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 970 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Sabah Ibka فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 60985 مساهمة في هذا المنتدى في 16861 موضوع
عداد زوار المنتدى

شاطر
 

 مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
نبيل القدس ابو اسماعيل

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 36128
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن Empty
مُساهمةموضوع: مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن   مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-09-06, 12:22 am

الشيخ حسين الخشن



مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي


إن الوظيفة التقليدية التي رُسمت لعلم الكلام هي قيامه بتأصيل العقائد الإسلامية وتصحيح الانحراف العقدي والوقوف بوجه كل محاولات التشويه والتحريف المقصود أو غير المقصودة، هذا التحريف أو الانحراف الذي أصاب الرسالات السماوية وأساء ـ مع مرور الوقت ـ إلى نقاء المفاهيم الدينية وعكّر صفوها.



ومرد ذلك التحريف يعود إلى ما أقحمته أو أضافته الذهنية الشعبية الساذجة إلى تلك المفاهيم من عاداتها وتقاليدها وطقوسها الموروثة مركبّة من ذلك ديناً ارتضته لنفسها، أو إلى التشويه المتعمد الذي طاول هذه المفاهيم، هذا التشويه الذي قامت به فئات عديدة من المتضررين من الدين الجديد ومفاهيمه الإصلاحية فجهدوا للكيد به وعملوا على تحريفه.



ويأخذ التحريف المذكور شكلين في الغالب: أحدهما: استهداف المفاهيم الدينية الأصلية، أي أن المفهوم المستهدف له جذوره الدينية الثابتة قبل تعرضه للتحريف المادي أو المعنوي، كما حصل مع مفهوم القضاء والقدر هذا المفهوم الإسلامي الأصيل الذي تمّ تشويهه وتفسيره بما يرادف عقيدة الجبر.



الثاني: أن يتم استيلاد مفهوم ما خارج الفضاء الديني، ثم تجري محاولة إلباسه لبوساً دينياً، واعتقد أن مثال ذلك هو مفهوم الحظ الذي نتناوله في هذه المقالة.



الحظ في الأدب والأمثال الشعبية:

إن مفهوم الحظ يمكن اعتباره من المفاهيم المتشكلة خارج الإطار الديني لكن المخيال الشعبي أضفى عليه صفة دينية، أو على الأقل تمت مصالحته مع الدين أو اعتبر منسجماً مع التعاليم الدينية وغير منافٍ لها، ومفهوم الحظ هذا الذي يتعذر به الكثيرون لتبرير إخفاقاتهم في الحياة، إن على المستوى الاجتماعي أو الاقتصادي أو السياسي... وسواء على مستوى الفرد أو الجماعة ليس بالمفهوم الحادث بل إن له امتداداً في تاريخ البشر على اختلاف أديانهم وقومياتهم وألسنتهم، وقد ظهر جلياً في الأدب والشعر العربي والفارسي قال ابن الرومي:

إنّ للّحظ كيمياءً إذا ما مسّ قرداً أحاله إنساناً



وقال شاعر آخر:

إن حظـي كدقيق بيـن شوك نثروه

ثم قالوا لحفـــاة يوم ريـح اجمعوه

صعب الأمر عليهم قال قوم اتـركوه

إن من أشقـاه ربي كيف أنتم تسعدوه؟



إن انتشار مفهوم الحظ في الأدب والشعر يعكس رسوخه واستحكامه في أذهان النخبة فضلاً عن العامة، كما يعكس ذلك بوضوح دخوله في الأمثال الشعبية من قبيل المثل الشائع "أعطني حظاً وارمني في البحر" أو المثل القائل "من ليس له حظ فلا يتعب ولا يشقى" أو القول لمن لم ينجح في عمله بتهكم: "حظك يفلق الصخر" أو نحوها من الأمثال، إن الأفكار التي يتم التعبير عنها بالأمثال الشعبية هي أفكار منغرسة في الأذهان ومستحكمة في النفوس، وقضية الأمثال الشعبية بحاجة إلى دراسة متأنية للتعرف على كيفية تشكلها وبيان منطلقاتها وتأثيراتها، وقد يكتشف الباحث أنّ الكثير من هذه الأمثال تمثّل حِكَماً بالغة ومفيدة اقتبسها الإنسان من الأنبياء أو الحكماء أو أنها حصيلة تجربة وخبرة إنسانية طويلة، وأحياناً تعبّر عن مفاهيم مغلوطة أو مشوهة كما هو الحال في مثال الحظ أو النصيب المشار إليه والذي تزداد قناعة الناس به من خلال مشاهداتهم حيث يحدثونك أن شخصين ـ مثلاً ـ قاما بنفس العمل وهما يمتلكان نفس الخبرات مع ذلك فقد نجح أحدهما وحالفه الحظ دون الآخر، أو أن فلاناً وفلاناً اللذين تعرضا لنفس الحادث أو الضربة قد نجا أحدهما وتضرر الآخر، ولا يجدون تفسيراً لذلك إلا الحظ.



الموقف الإسلامي:



لقد كنت تناولت هذا المفهوم ـ مفهوم الحظ ـ بالنقد في مقال نشر على صفحات "بينات" في وقت سابق حول نظرة الإسلام إلى العمل، لكن ذلك كان حديثاً عابراً لم يف الموضوع حقه وقد أثار تساؤل بعض القراء، ولذا رأيت أن الأمر بحاجة إلى مزيد بيان وتركيز، وما يمكن أن نقوله هنا بشأن الموقف الإسلامي من هذا المفهوم:



أولاً: إن الحديث عن الحظ كما لو كان قدراً يرسم مصير الإنسان ويحدد مساره بعيداً عن إرادة الله سبحانه وتعالى وتخطيطه أمر مرفوض في المنطق الإسلامي، بل إن الاعتقاد بذلك يحمل شائبة الشرك بالله، فليس ثمة شيء مؤثر في هذا الكون خارج إرادة الله، وعلى فرض تجاوز هذه الإشكالية من خلال ربط "الحظ" بالتدبير الإلهي والإرادة الإلهية ليصبح ـ أي الحظ ـ مرادفاً لما قسمه الله للناس من حظوظ وقدّره من قضاء بعيداً عن الصدفة أو العشوائية لأنه ليس في منطق الإسلام شيء اسمه الصدفة أو العشوائية أو العبث في الخلق، بل كل شيء يجري وفق ميزان معلوم { والسماء رفعها ووضع الميزان}(الرحمن:7)، وكل شيء قد وضع في مكانه المناسب {إنا كل شيء خلقناه بقدر}(القمر:49)، إنّه بناء على هذا التفسير لا يغدو مفهوم الحظ منكراً شرعاً، لكن يبقى أن يقال: لا داعي للتسمية ولنسمّ الأشياء بأسمائها فليعبر عنه بالتقدير أو التدبير أو التوفيق، ومع صرف النظر عن هذه الملاحظة الشكلية ـ ولا سيما أنه قيل لا مشاحة في الاصطلاح ـ والتسليم بمشروعية المفهوم وفقاً للتفسير المذكور، فإنّ ثمة ملاحظة أخرى لا يمكن تجاوزها أو إغفالها وهي أن فكرة الاعتقاد "بالحظ السيئ" تحديداً، لا بدّ من استبعادها، لأن ما يريده الله ويقدره لعباده هو خيرٌ محض، فهو لا يفعل إلا ما فيه مصلحتهم وإن كانوا لا يدركون ذلك، نعم وصف "السيئ" قد يكون مقبولاً نسبياً وأمّا على نحو الإطلاق فلا، لأنه ليس هناك شيء مما خلقه الله سيّء أو شر بالمطلق، بل إن الأمور التي نخالها شروراً قد يكون الخير كامناً في ثناياها من حيث لا ندري وكما قال الإمام علي(ع) في دعاء كميل: "ولعل الذي أبطأ عني هو خير لي لعلمك بعاقبة الأمور".



وثانياً: إنّ الاعتقاد بأنّ للحظ تأثيراً في رسم المستقبل وصناعة الأحداث بعيداً عن إرادة الإنسان نفسه لا يخلو من شائبة الجبر، لأن معنى ذلك: أن الحظ قدر لا مفر منه ولا مجال لتغييره وأنه يتحكم بمصير الإنسان ويحدد نجاحه وإخفاقه وسعادته وشقاءه دون أن يكون لهذا الإنسان دور في التغيير، وهل يعني ذلك سوى أمر واحد: وهو أن الإنسان ريشة في مهب الريح يتجاذبه الحظ ويتقاذفه النصيب؟! والحقيقة إن هذا النوع من الجبر هو أسوأ ـ بمراتب ـ من الجبر الكلامي الذي اعتقدته بعص الفرق الإسلامية، لأن ذاك ـ اعني الجبر الكلامي ـ يفترض سلب إرادة الإنسان وإلغاء دوره في الفعل لصالح إرادة الله وفاعليته، أي أنه يسلب اختيار الإنسان حفاظاً على عقيدة التوحيد كما يزعم أصحاب هذا الرأي، بينما الجبر المشار إليه في المقام يسلب إرادة الإنسان وقدرته على الفعل لصالح قضية موهومة هي فكرة الحظ.



وخلاصة القول: إنه ليس في الإسلام شيء اسمه الحظ والنصيب خارج نطاق التدبير والتقدير الإلهي، كما أنه ليس في منطق العلم أيضاً شيء اسمه الصدفة ولا الحظ، وإنما هناك القوانين الكونية والسنن الإلهية التي من وفّق للأخذ بها فقد فاز وكان النجاح حليفه ولو كان فاجراً أو كافراً، ومن تخلف عنها فقد هوى وإن كان مؤمناً تقياً.



الحظ والفشل:

إن الاعتقاد الذي يتملك الكثيرين بأن واقعهم المزري وما يكابدونه من الفقر والمرض والاستبداد هو حظهم أو نصيبهم المكتوب عليهم في هذه الحياة، وأنّ واقع الآخرين الذين يعيشون برخاء وطمأنينة بعيداً عن الفقر والقهر، هو أيضاً حظهم ونصيبهم في هذه الحياة، ولا مجال لتغيير حظ هؤلاء ولا أولئك، هو ليس اعتقاداً باطلاً فحسب، بل هو اعتقاد معطل للطاقات قاتل للطموح والأمل في التغيير، و:"ببركة" هذا الاعتقاد ونحوه من الاعتقادات التخديرية ورثت أمتنا فائضاً من التخلف والتقهقر، إن الكسالى هم الذين يتشبثون بمفهوم الحظ لتبرير فشلهم وتقاعسهم وتقصيرهم وزهدهم في العمل وقصور همتهم عن النشاط والحيوية، ويتخذونه "شمّاعة" يعلّقون عليها فشلهم وكل هزائمهم، ولنِعمَ ما قاله الشهيد مطهري في هذا المجال: "إن فكرة الحظ من الأفكار الوهمية التي ظهرت لتعبر عن غياب جميع قوانين الكون وسننه في الذهنية السائدة" ويضيف: "واضح أن الحظ فكرة لا تقوم على أساس أي منطق علمي أو فلسفي أو قرآني لكنها سَرَت في مجتمعاتنا إلى كل مواقف حياتنا الصغيرة والكبيرة" (التجديد والاجتهاد في الإسلام؛ ص:45(.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://alhoob-alsdagh.yoo7.com
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2719
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 61

مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن Empty
مُساهمةموضوع: رد: مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن   مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن I_icon_minitime2019-09-06, 3:38 am

وجهة نظر مع -chance- او الحظ
فكرة الحظ او الشنص او القسمة والنصيب هي من مولودات الفكر الجبري الذي كان يسود بلاد الرومان في العصور الوسطى وما زال عندهم تعبير chance مستخدما في لغتهم لليوم ، وقد تسلل هذا الفكر الى المسلمين بعد فتح الشام ومصر وشجعه الامويون لتركيز فكرة الملك العضوض الذي ابتدعوه و انقلبوا به على نظام الراشدين، لتعتبرهم الامة قدر الله الذي لا يقاوم ولا يتغير ولا يناقش، ثم شجعه كل من اراد ان يحافظ على ملكه ممن اغتصبوا سلطان الامة ، واضحى موروثا شعبيا لدرجة ان شيوخ العشائر والقبائل حاولوا ان يحيطوا انفسهم بهذا السياج العقائدي الموهوم، فما يزال العشائريون والقبليون يقولون الشيخة لاهل الحظ -ويقولون الشيوخ دوم حظهم واقف - ويقولون من نازع اهل الحظ أُبتلي....
خاصة وانهم اي علية الاقوام دابوا على تدبير المكائد الخفية التي يتخلصون بها من المعارضين او المنافسين، فيظهر للعامة انهم مرضوا او قتلوا او اماتهم الله انتقاما من الله تعالى لاهل الحظ الذين لا ينافسون ولا يعارضون، فلذلك نجد ان معظم شيوخ القبائل والعشائر يذيعون ويشيعون لاتباعهم انهم ابناء جد وان حظ جدهم يساندهم ويشيعون الخرافات التي سرعان ما تتواتر رواياتها بين الاتباع ليحدثوا بذلك حاجز وجدار الرهبة والخوف في قلوب الاتباع فلا يجرؤ احد على معارضتهم او الخروج عن طاعتهم وتبعيتهم.
ولو تقصيت اخبار العربان في سيناء وجنوب فلسطين والاردن وشمال جزيرة العرب وبادية سوريا والعراق لسمعت عن قصص معجزات الجدود العجب العجاب حتى ان بعضها قاموا به وهم اموات في قبورهم مما يعجز عنه الاحياء والات تكنولوجيا العصر، وقصصا خيالية تفوق قصص كتاب - ايات الرحمن في جهاد الافغان- !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفهوم الحظ في الميزان الإسلامي - الشيخ حسين الخشن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: تصحيح المفاهيم - تصحيح المعاني الفكرية المؤثرة في السلوك الانساني-
انتقل الى: