نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة
نبيل - القدس
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» سقوطُ الفيلِ الأمريكي ينهي عهدَ الذئبِ الإسرائيلي بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-12-03, 6:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مقومات الفهم والادراك الشرعي للخطاب الشرعي
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-12-03, 1:41 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الأدمغة العربية والإسلامية.. الخطر الوجودي العلمي على "إسرائيل
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-12-02, 9:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» المسألة الأمريكية غير جاهزة لحل قريب - جميل مطر
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-12-01, 5:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاسلام موحى به فكرة وطريقة - محمد بن يوسف الزيادي
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-12-01, 2:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل اقتربت الضّربة لإيران بعد إعلان حالة التأهّب القُصوى في صُفوف الجيش الإسرائيلي ؟ عبد الباري عطوان
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 9:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دعوة لمتابعة ندوة بعنوان: أزمة إقليم تيغراي الإثيوبي: تأثيراتها الداخلية وتداعياتها الإقليمية
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 8:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الكهرباء: سلاح لقهر وتدجين وإذلال وترويع ونهب السوريين
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 8:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الجولان مكافأة نهاية خدمة ترامب
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 8:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» آل الأسد في أرض أوباما: ذلك الشيطان الذي نعرف!
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 8:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  وزعموا " أن الله محبة " .. هذا الذي جرى في مدينة بشري اللبنانية !!
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 8:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  الإرهاب الجاهز .. اكليشة بيد الأنظمة القمعية
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 8:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 11:29 am من طرف edlibi37

» تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 11:29 am من طرف edlibi37

»  اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 11:28 am من طرف edlibi37

» مقهى المنتدى
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 11:26 am من طرف edlibi37

» حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 11:25 am من طرف edlibi37

» سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 11:22 am من طرف edlibi37

» صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 11:20 am من طرف edlibi37

» صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 11:19 am من طرف edlibi37

» صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 11:15 am من طرف edlibi37

» صباح الخير
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-29, 11:13 am من طرف edlibi37

» نعم هكذا كنا
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-28, 11:03 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الفكر الذي يبني الامم والشعوب
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-27, 10:37 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

»  أمريكا الجنوبية، في ضوء الإنتخابات الأمريكية - الطاهر المعز
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-25, 4:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قادم اليك - نبيل القدس
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-24, 10:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا بين الهَشَّة والسَّميكَة برشلونة : مصطفى منيغ
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-24, 6:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» موساديون بلا حدود! صبحي غندور
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-24, 6:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا بَعيداً عَن لغة الرَّكَاكَة برشلونة : مصطفى منيغ
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-24, 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الصحة تجارة مُرْبحة: لقاح وباء "كوفيد 19" بين آمال البَشَرِيّة والمضاربة في البورصة - الطاهر المعز
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-11-24, 6:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
مقهى المنتدى
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 19 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 19 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 37257
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
معتصم - 12434
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
sa3idiman - 3588
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي - 3039
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
لينا محمود - 2667
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
هيام الاعور - 2145
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
بسام السيوري - 1764
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
محمد القدس - 1219
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
العرين - 1193
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
زهره النرجس
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
معتصم
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
معمر حبار
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
هيام الاعور
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
د/موفق مصطفى السباعي
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
sa3idiman
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
لينا محمود
ضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_rcapضرورة احياء علم فقه اللغة I_voting_barضرورة احياء علم فقه اللغة I_vote_lcap 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 978 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو abdelhafidh فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 63427 مساهمة في هذا المنتدى في 18229 موضوع
عداد زوار المنتدى

 

 ضرورة احياء علم فقه اللغة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3039
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 62

ضرورة احياء علم فقه اللغة Empty
مُساهمةموضوع: ضرورة احياء علم فقه اللغة   ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2019-11-25, 11:47 pm

ضرورة احياء علم - فقه اللغة -
فقه اللغة من العلوم التي استنبطها علماء اللغة والشرع في العصر العباسي، عصر الازدهار والرقي حيث توسعت الفتوحات، وظهرت الترجمات، واختلطت في بوتقة الامة الشعوب بثقافاتها ومعارفها، فاختل اللسان العربي القويم وبدأ الجنوح للحن في القول،واستعجمت الالفاظ العريقة على كثير من اهلها، فاظهر العلماء من امثال الثعالبي وابن فارس وابن سيده وابن جنى وغيرهم هذا العلم، وابرزوه من الخفاء الى الظهور لحاجة الناس اليه في الفقه واستنباط الاحكام، وفي التفسير وتمييز خصائص كلام التنزيل المحفوظ عن غيره من الكلام. والتنزيل بلا شك سواءً كان وحيا متلو - القران الكريم - ام وحي بالمعنى غير متلو - السنة المطهرة - كان له الفضل العظيم في حفظ اللغة واللسان وظهور علوم اللغة قاطبة.
وفقه اللغة هو العلم الذي يبحث في وضع الالفاظ وما طرأ عليها من تحولات في الاستعمال والدلالات والمعاني وخصائص اللغة ومفرداتها لمقصد فهم لغة التنزيل بمعاني اللفظ المستعملة في زمن التنزيل ، ومعرفة اساليب الكلام التي استعملها الكتاب المعجز لبلغاء وفصحاء العرب، و لفهمه على وجوه اساليب العرب في كلامهم الذي بلسانهم تحداهم واعجزهم واقام الحجة عليهم.
يقول الثعالبي في كتابه فقه اللغة واسرار العربية : "العربيّة خير اللّغات والألسنة . والإقبال على تفهّمها من الدّيانة، إذ هي أداة العلم ومفتاح التفقّه في الدّين وسبب إصلاح المعاش والمعاد .... ولولم يكن في الإحاطة بخصائصها والوقوف على مجاريها ومصارفها والتبّحر في جلائلها ودقائقها إلاّ قوة يقين في معرفة إعجاز القرآن" . اه
ومن المسلمات ان مفاهيم القران والسنة وبالتالي احكام الشرع، لا تدرك الا باللسان العربي وبيانه، وادراكها وعلمها واجب شرعي، وما لا يتم الواجب الا به فهو واجب، فكيف اذا كان هو الوسيلة الوحيدة لادراك الخطاب الرباني؟
فبلا ادنى شك تعلم عربية القران وفقهها واجب شرعي على العرب والعجم على حد سواء، وبذلك يكون هذا الميدان في آن واحد علما ومادّة تعليميّة يتحدّد هدفها، في تمكين المسلم من التّكوين اللّغويّ اللاّزم الذي يحتاجه لامتلاك القدرة على فهم النصّ التشريعي من كتاب او سنة، ومن ثمّة للزّيادة في معرفة دينه. وهذه غاية كلّ علوم اللّغة . وهي التي سمّوها بعلوم الوسيلة، لاعتبارهم ان كلّ علوم اللّسان العربيّ تولدت من اجل خدمة الدّين ونصّه الأساس ، وهو القرآن العظيم وسنة الرسول الكريم، صلوات الله وسلامه عليه واله.
ومن هنا لاحظنا كيف كانت مسيرة التعريب مواكبة للفتوح في عصوره الاولى، فلذلك برز فطاحل علماء العربية من اخواننا الاعاجم .
وقد تنبه لهذا العلم واشاد به ابن خلدون عند تصنيفه العلوم. فقد جعل هذه الفوارق المعنويّة راجعة للاستعمال، خلافا لتلك المعاني الأولى الراجعة إلى الوضع. يقول في توضيح هذا الأمر: "ثمّ كانت العرب تضع الشّيء على العموم ثمّ تستعمل في الأمور الخاصّة ألفاظا أخرى خاصّة بها؛ فرّق ذلك عندنا بين الوضع والاستعمال، واحتاج إلى فقه عزيز المأخذ؛ كما وضع الأبيض بالوضع العامّ لكل ما فيه بياض، ثمّ اختصّ ما فيه بياض من الخيل بالأشهب ومن الإنسان بالأزهر ومن الغنم بالأبلج حتّى صار استعمال الأبيض في كلّها لحنا وخروجا عن لسان العرب" (مقدمة ابن خلدون).
وقد رفع ابن خلدون من منزلة العلم بهذا الفنّ، وجعله أجل حتّى من النّحو , وأشار إلى كتاب أبو منصور الثعالبي قائلا: "وهو آكد ما يأخذ به اللّغويّ نفسه أن يُحرّف استعمال العرب عن واضعه. فليس معرفة الوضع الأوّل بكاف في التّركيب حتّى يشهد له استعمال العرب. وأكثر ما يحتاج إلى ذلك الأديب في فنّي نظمه ونثره حذرا من أن يكثر لحنه في الموضوعات اللّغويّة في مفرداتها وتراكيبها وهو أشدّ من اللّحن في الإعراب وأفحش". (المقدمة)
ان علم فقه اللغة الذي اهملته الامة اليوم وغفلت عنه،لهو ضرورة من الضرورات اللازمة لنهضتها وافاقتها من غفلتها والتخلص من تبعيتها ، ومع كل اسف نجد الكثير ممن عجز عن الاستمرار في البناء على ما خططه وخطه الاولون، لجأ الى الكتابة في هذا العلم الى اتخاذ نظريات الغرب اساسا ليقيس عليها لغة العرب ويخضعها لمقاييسهم، فخرجوا لنا بنظريات ومذاهب لا يقبلها طبع العرب ولا طبع العربية ولا ذوقها الغوي وموازينها الكلامية.
واكثر من حاولوا الالتفات لهذا العلم وكتبوا عنه، انما كانوا يصفون فعل الاوائل ولا يزيدون، ما عدا الاستاذ فاضل السامرائي في مباحثه اللغوية وندرة ممن نحوا نحوه.
وكاني بحال الامة يقول هذا باب قد اوصد ولم يترك فيه الاوائل للاواخر مقالا ولا مجالا، وهذا عين العجز والوهم وقلة الحيلة ، ففقه اللغة ابوابه واسعة وضرورته ملحة،
واختم هنا بضرب مثل واحد وهو لفظ مصانع الوارد في قوله تعالى (وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ (129الشعراء)،فلا يدل لفظ مصانع في الاية الكريمة على المصانع المعروفة من استعمال اللفظة اليوم، وكما يتبادر للذهن للوهلة الاولى ، حيث تطلق اليوم على معامل الانتاج الصناعي، وانما عنت ما كان اللفظ مستعملا له من اداء معنى وضع له اصلا، وهو القصور او برك الماء المحفورة في الصخور، ولربما لليوم نجد اللفظ مستعملا عند اهل الارياف والبوادي حيث يقولون وجدت صنعا ويقصدون به حوضا او حفرة منحوتة في الصخر . ففقه اللغة هو العلم الذي يتتبع اللفظ منذ وضعه ويتابع تحولات استعماله وتقلباتها لغاية ما وصل الينا اليوم . ولكم التحية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3039
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 62

ضرورة احياء علم فقه اللغة Empty
مُساهمةموضوع: رد: ضرورة احياء علم فقه اللغة   ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-07-11, 12:55 pm

ضرورة احياء علم - فقه اللغة -
فقه اللغة من العلوم التي استنبطها علماء اللغة والشرع في العصر العباسي، عصر الازدهار والرقي حيث توسعت الفتوحات، وظهرت الترجمات، واختلطت في بوتقة الامة الشعوب بثقافاتها ومعارفها، فاختل اللسان العربي القويم وبدأ الجنوح للحن في القول،واستعجمت الالفاظ العريقة على كثير من اهلها، فاظهر العلماء من امثال الثعالبي وابن فارس وابن سيده وابن جنى وغيرهم هذا العلم، وابرزوه من الخفاء الى الظهور لحاجة الناس اليه في الفقه واستنباط الاحكام، وفي التفسير وتمييز خصائص كلام التنزيل المحفوظ عن غيره من الكلام. والتنزيل بلا شك سواءً كان وحيا متلو - القران الكريم - ام وحي بالمعنى غير متلو - السنة المطهرة - كان له الفضل العظيم في حفظ اللغة واللسان وظهور علوم اللغة قاطبة.
وفقه اللغة هو العلم الذي يبحث في وضع الالفاظ وما طرأ عليها من تحولات في الاستعمال والدلالات والمعاني وخصائص اللغة ومفرداتها لمقصد فهم لغة التنزيل بمعاني اللفظ المستعملة في زمن التنزيل ، ومعرفة اساليب الكلام التي استعملها الكتاب المعجز لبلغاء وفصحاء العرب، و لفهمه على وجوه اساليب العرب في كلامهم الذي بلسانهم تحداهم واعجزهم واقام الحجة عليهم.
يقول الثعالبي في كتابه فقه اللغة واسرار العربية : "العربيّة خير اللّغات والألسنة . والإقبال على تفهّمها من الدّيانة، إذ هي أداة العلم ومفتاح التفقّه في الدّين وسبب إصلاح المعاش والمعاد .... ولولم يكن في الإحاطة بخصائصها والوقوف على مجاريها ومصارفها والتبّحر في جلائلها ودقائقها إلاّ قوة يقين في معرفة إعجاز القرآن" . اه
ومن المسلمات ان مفاهيم القران والسنة وبالتالي احكام الشرع، لا تدرك الا باللسان العربي وبيانه، وادراكها وعلمها واجب شرعي، وما لا يتم الواجب الا به فهو واجب، فكيف اذا كان هو الوسيلة الوحيدة لادراك الخطاب الرباني؟
فبلا ادنى شك تعلم عربية القران وفقهها واجب شرعي على العرب والعجم على حد سواء، وبذلك يكون هذا الميدان في آن واحد علما ومادّة تعليميّة يتحدّد هدفها، في تمكين المسلم من التّكوين اللّغويّ اللاّزم الذي يحتاجه لامتلاك القدرة على فهم النصّ التشريعي من كتاب او سنة، ومن ثمّة للزّيادة في معرفة دينه. وهذه غاية كلّ علوم اللّغة . وهي التي سمّوها بعلوم الوسيلة، لاعتبارهم ان كلّ علوم اللّسان العربيّ تولدت من اجل خدمة الدّين ونصّه الأساس ، وهو القرآن العظيم وسنة الرسول الكريم، صلوات الله وسلامه عليه واله.
ومن هنا لاحظنا كيف كانت مسيرة التعريب مواكبة للفتوح في عصوره الاولى، فلذلك برز فطاحل علماء العربية من اخواننا الاعاجم .
وقد تنبه لهذا العلم واشاد به ابن خلدون عند تصنيفه العلوم. فقد جعل هذه الفوارق المعنويّة راجعة للاستعمال، خلافا لتلك المعاني الأولى الراجعة إلى الوضع. يقول في توضيح هذا الأمر: "ثمّ كانت العرب تضع الشّيء على العموم ثمّ تستعمل في الأمور الخاصّة ألفاظا أخرى خاصّة بها؛ فرّق ذلك عندنا بين الوضع والاستعمال، واحتاج إلى فقه عزيز المأخذ؛ كما وضع الأبيض بالوضع العامّ لكل ما فيه بياض، ثمّ اختصّ ما فيه بياض من الخيل بالأشهب ومن الإنسان بالأزهر ومن الغنم بالأبلج حتّى صار استعمال الأبيض في كلّها لحنا وخروجا عن لسان العرب" (مقدمة ابن خلدون).
وقد رفع ابن خلدون من منزلة العلم بهذا الفنّ، وجعله أجل حتّى من النّحو , وأشار إلى كتاب أبو منصور الثعالبي قائلا: "وهو آكد ما يأخذ به اللّغويّ نفسه أن يُحرّف استعمال العرب عن واضعه. فليس معرفة الوضع الأوّل بكاف في التّركيب حتّى يشهد له استعمال العرب. وأكثر ما يحتاج إلى ذلك الأديب في فنّي نظمه ونثره حذرا من أن يكثر لحنه في الموضوعات اللّغويّة في مفرداتها وتراكيبها وهو أشدّ من اللّحن في الإعراب وأفحش". (المقدمة)
ان علم فقه اللغة الذي اهملته الامة اليوم وغفلت عنه،لهو ضرورة من الضرورات اللازمة لنهضتها وافاقتها من غفلتها والتخلص من تبعيتها ، ومع كل اسف نجد الكثير ممن عجز عن الاستمرار في البناء على ما خططه وخطه الاولون، لجأ الى الكتابة في هذا العلم الى اتخاذ نظريات الغرب اساسا ليقيس عليها لغة العرب ويخضعها لمقاييسهم، فخرجوا لنا بنظريات ومذاهب لا يقبلها طبع العرب ولا طبع العربية ولا ذوقها الغوي وموازينها الكلامية.
واكثر من حاولوا الالتفات لهذا العلم وكتبوا عنه، انما كانوا يصفون فعل الاوائل ولا يزيدون، ما عدا الاستاذ فاضل السامرائي في مباحثه اللغوية وندرة ممن نحوا نحوه.
وكاني بحال الامة يقول هذا باب قد اوصد ولم يترك فيه الاوائل للاواخر مقالا ولا مجالا، وهذا عين العجز والوهم وقلة الحيلة ، ففقه اللغة ابوابه واسعة وضرورته ملحة،
واختم هنا بضرب مثل واحد وهو لفظ مصانع الوارد في قوله تعالى (وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ (129الشعراء)،فلا يدل لفظ مصانع في الاية الكريمة على المصانع المعروفة من استعمال اللفظة اليوم، وكما يتبادر للذهن للوهلة الاولى ، حيث تطلق اليوم على معامل الانتاج الصناعي، وانما عنت ما كان اللفظ مستعملا له من اداء معنى وضع له اصلا، وهو القصور او برك الماء المحفورة في الصخور، ولربما لليوم نجد اللفظ مستعملا عند اهل الارياف والبوادي حيث يقولون وجدت صنعا ويقصدون به حوضا او حفرة منحوتة في الصخر . ففقه اللغة هو العلم الذي يتتبع اللفظ منذ وضعه ويتابع تحولات استعماله وتقلباتها لغاية ما وصل الينا اليوم . ولكم التحية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3039
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 62

ضرورة احياء علم فقه اللغة Empty
مُساهمةموضوع: رد: ضرورة احياء علم فقه اللغة   ضرورة احياء علم فقه اللغة I_icon_minitime2020-07-11, 1:06 pm

ضرورة احياء علم - فقه اللغة -
فقه اللغة من العلوم التي استنبطها علماء اللغة والشرع في العصر العباسي، عصر الازدهار والرقي حيث توسعت الفتوحات، وظهرت الترجمات، واختلطت في بوتقة الامة الشعوب بثقافاتها ومعارفها، فاختل اللسان العربي القويم وبدأ الجنوح للحن في القول،واستعجمت الالفاظ العريقة على كثير من اهلها، فاظهر العلماء من امثال الثعالبي وابن فارس وابن سيده وابن جنى وغيرهم هذا العلم، وابرزوه من الخفاء الى الظهور لحاجة الناس اليه في الفقه واستنباط الاحكام، وفي التفسير وتمييز خصائص كلام التنزيل المحفوظ عن غيره من الكلام. والتنزيل بلا شك سواءً كان وحيا متلو - القران الكريم - ام وحي بالمعنى غير متلو - السنة المطهرة - كان له الفضل العظيم في حفظ اللغة واللسان وظهور علوم اللغة قاطبة.
وفقه اللغة هو العلم الذي يبحث في وضع الالفاظ وما طرأ عليها من تحولات في الاستعمال والدلالات والمعاني وخصائص اللغة ومفرداتها لمقصد فهم لغة التنزيل بمعاني اللفظ المستعملة في زمن التنزيل ، ومعرفة اساليب الكلام التي استعملها الكتاب المعجز لبلغاء وفصحاء العرب، و لفهمه على وجوه اساليب العرب في كلامهم الذي بلسانهم تحداهم واعجزهم واقام الحجة عليهم.
يقول الثعالبي في كتابه فقه اللغة واسرار العربية : "العربيّة خير اللّغات والألسنة . والإقبال على تفهّمها من الدّيانة، إذ هي أداة العلم ومفتاح التفقّه في الدّين وسبب إصلاح المعاش والمعاد .... ولولم يكن في الإحاطة بخصائصها والوقوف على مجاريها ومصارفها والتبّحر في جلائلها ودقائقها إلاّ قوة يقين في معرفة إعجاز القرآن" . اه
ومن المسلمات ان مفاهيم القران والسنة وبالتالي احكام الشرع، لا تدرك الا باللسان العربي وبيانه، وادراكها وعلمها واجب شرعي، وما لا يتم الواجب الا به فهو واجب، فكيف اذا كان هو الوسيلة الوحيدة لادراك الخطاب الرباني؟
فبلا ادنى شك تعلم عربية القران وفقهها واجب شرعي على العرب والعجم على حد سواء، وبذلك يكون هذا الميدان في آن واحد علما ومادّة تعليميّة يتحدّد هدفها، في تمكين المسلم من التّكوين اللّغويّ اللاّزم الذي يحتاجه لامتلاك القدرة على فهم النصّ التشريعي من كتاب او سنة، ومن ثمّة للزّيادة في معرفة دينه. وهذه غاية كلّ علوم اللّغة . وهي التي سمّوها بعلوم الوسيلة، لاعتبارهم ان كلّ علوم اللّسان العربيّ تولدت من اجل خدمة الدّين ونصّه الأساس ، وهو القرآن العظيم وسنة الرسول الكريم، صلوات الله وسلامه عليه واله.
ومن هنا لاحظنا كيف كانت مسيرة التعريب مواكبة للفتوح في عصوره الاولى، فلذلك برز فطاحل علماء العربية من اخواننا الاعاجم .
وقد تنبه لهذا العلم واشاد به ابن خلدون عند تصنيفه العلوم. فقد جعل هذه الفوارق المعنويّة راجعة للاستعمال، خلافا لتلك المعاني الأولى الراجعة إلى الوضع. يقول في توضيح هذا الأمر: "ثمّ كانت العرب تضع الشّيء على العموم ثمّ تستعمل في الأمور الخاصّة ألفاظا أخرى خاصّة بها؛ فرّق ذلك عندنا بين الوضع والاستعمال، واحتاج إلى فقه عزيز المأخذ؛ كما وضع الأبيض بالوضع العامّ لكل ما فيه بياض، ثمّ اختصّ ما فيه بياض من الخيل بالأشهب ومن الإنسان بالأزهر ومن الغنم بالأبلج حتّى صار استعمال الأبيض في كلّها لحنا وخروجا عن لسان العرب" (مقدمة ابن خلدون).
وقد رفع ابن خلدون من منزلة العلم بهذا الفنّ، وجعله أجل حتّى من النّحو , وأشار إلى كتاب أبو منصور الثعالبي قائلا: "وهو آكد ما يأخذ به اللّغويّ نفسه أن يُحرّف استعمال العرب عن واضعه. فليس معرفة الوضع الأوّل بكاف في التّركيب حتّى يشهد له استعمال العرب. وأكثر ما يحتاج إلى ذلك الأديب في فنّي نظمه ونثره حذرا من أن يكثر لحنه في الموضوعات اللّغويّة في مفرداتها وتراكيبها وهو أشدّ من اللّحن في الإعراب وأفحش". (المقدمة)
ان علم فقه اللغة الذي اهملته الامة اليوم وغفلت عنه،لهو ضرورة من الضرورات اللازمة لنهضتها وافاقتها من غفلتها والتخلص من تبعيتها ، ومع كل اسف نجد الكثير ممن عجز عن الاستمرار في البناء على ما خططه وخطه الاولون، لجأ الى الكتابة في هذا العلم الى اتخاذ نظريات الغرب اساسا ليقيس عليها لغة العرب ويخضعها لمقاييسهم، فخرجوا لنا بنظريات ومذاهب لا يقبلها طبع العرب ولا طبع العربية ولا ذوقها الغوي وموازينها الكلامية.
واكثر من حاولوا الالتفات لهذا العلم وكتبوا عنه، انما كانوا يصفون فعل الاوائل ولا يزيدون، ما عدا الاستاذ فاضل السامرائي في مباحثه اللغوية وندرة ممن نحوا نحوه.
وكاني بحال الامة يقول هذا باب قد اوصد ولم يترك فيه الاوائل للاواخر مقالا ولا مجالا، وهذا عين العجز والوهم وقلة الحيلة ، ففقه اللغة ابوابه واسعة وضرورته ملحة،
واختم هنا بضرب مثل واحد وهو لفظ مصانع الوارد في قوله تعالى (وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ (129الشعراء)،فلا يدل لفظ مصانع في الاية الكريمة على المصانع المعروفة من استعمال اللفظة اليوم، وكما يتبادر للذهن للوهلة الاولى ، حيث تطلق اليوم على معامل الانتاج الصناعي، وانما عنت ما كان اللفظ مستعملا له من اداء معنى وضع له اصلا، وهو القصور او برك الماء المحفورة في الصخور، ولربما لليوم نجد اللفظ مستعملا عند اهل الارياف والبوادي حيث يقولون وجدت صنعا ويقصدون به حوضا او حفرة منحوتة في الصخر . ففقه اللغة هو العلم الذي يتتبع اللفظ منذ وضعه ويتابع تحولات استعماله وتقلباتها لغاية ما وصل الينا اليوم . ولكم التحية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

edlibi37 يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ضرورة احياء علم فقه اللغة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: