نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم معنا ايها الشعراء الكرام
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» الله الخالق المدبر - محمد بن يوسف الزيادي
تفسير سورة التين  I_icon_minitimeاليوم في 12:44 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وحدة المسلمين معتقد وليست حلما
تفسير سورة التين  I_icon_minitimeأمس في 12:03 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» براعم تزهر عطاء في صالون نون الأدبي
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-16, 10:04 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» الدين والحياة
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-15, 6:51 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح-الاكرام للضيف وليس للمحتل !!
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-14, 7:44 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» القران يامر باتباع السنة
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-13, 8:00 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» التصحر الفكري...
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-11, 11:43 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وضع الصين كارثي وخطير جدا!!
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-11, 9:35 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تربية الابناء على معالي االهمم وراقي القيم - محمد بن يوسف الزيادي
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-10, 2:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصادر قوة نظام الحكم
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-09, 11:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الورع والتدين الكاذب !!!!
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-09, 11:36 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفوهم انهم مسئولون - محمد بن يوسف الزيادي
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-08, 10:11 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» نصائح اخوية قي هذه الاحوال الجوية - محمد بن يوسف الزيادي
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-08, 9:47 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اطعام الطعام
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-08, 10:41 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» كتاب النبي سلام الله عليه الى ملك الحبشة - محمد بن يوسف الزيادي
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-07, 11:20 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» عوامل تبرئة ترامب
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-06, 11:09 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صالون نون الأدبي يتتبع وردة لم تكتمل
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-05, 11:25 am من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» صفعات امريكا وترامب
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-05, 5:00 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» {... إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ}
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-05, 12:10 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» التفسير الحقيقي للكفالة الربانية للشام
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-04, 10:20 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» التشميس وطلوع الدم في عرف العشائر
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-04, 10:48 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ماذا لو اتصفنا بصفات المؤمنين - محمد بن يوسف الزيادي
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-03, 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ابتكار مرحاض اماراتي فظيع!!!
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-03, 1:40 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جمهورية اليهود
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-02, 10:43 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مواجهة صفعة القرن...
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-02, 6:16 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» * فوج التحدي * غزة * مدرسة بنات الزيتون الإعدادية أ - نجلاء جميل
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-01, 9:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لماذا لم يدعوا ترامب حكام العرب عند اعلانه صفعة القرن؟؟
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-01, 9:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الصين ووباء كورونا
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-01, 6:21 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» المؤمن مرآة اخيه
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-02-01, 6:08 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ظاهرة فريدة في سوريا: مجهولون يسددون ديون الفقراء في "الدكاكين"
تفسير سورة التين  I_icon_minitime2020-01-28, 5:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
التزجيج والتنميص للمراة - محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 36140
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
معتصم - 12434
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
sa3idiman - 3588
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي - 2796
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
لينا محمود - 2667
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
هيام الاعور - 2145
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
بسام السيوري - 1764
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
محمد القدس - 1219
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
العرين - 1193
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
زهره النرجس
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
معتصم
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
معمر حبار
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
هيام الاعور
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
sa3idiman
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
لينا محمود
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
محمود تركي
تفسير سورة التين  I_vote_rcapتفسير سورة التين  I_voting_barتفسير سورة التين  I_vote_lcap 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 971 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو محمد آدم آل مند فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 61082 مساهمة في هذا المنتدى في 16921 موضوع
عداد زوار المنتدى

شاطر
 

 تفسير سورة التين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
***عاشقة الورد***

***عاشقة الورد***

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 296
تاريخ التسجيل : 18/04/2011

تفسير سورة التين  Empty
مُساهمةموضوع: تفسير سورة التين    تفسير سورة التين  I_icon_minitime2013-12-29, 11:43 pm

لالاامانه منقول وللفائده **********بقلم الدكتور فاضل السامرائي


قال الله تعالى: (وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ {1} وَطُورِ سِينِينَ {2} وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ {3}لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ {4} ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ{5} إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ {6}فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ {7} أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ {8}‏

ابتدأت السورة بالقسم بالتين والزيتون . والتين والزيتون قد يكون قصد بهما الشجران المعروفان، وقد ذكر المفسرون لاختيار هذين الشجرين للقسم بهما أسباباً عدة، فقد ذكروا أنه أقسم بنوعين من الشجر، نوع ثمره ليس فيه عجم ونوع فيه عجم، وأنه ورد في الأثر أن التين من شجر الجنة فقد روي أنه أُهدي لرسول الله rطبق من تين فأكل منه وقال لأصحابه:" كلوا فلو قلت إن فاكهة نزلت من الجنة لقلت هذه لأن فاكهة الجنة بلا عجم". وقد ذكر أن آدم خصف من ورقه ليستر عورته حين انكشفت في الجنة.



وأما الزيتون فإنه شجرة مباركة كما جاء في التنزيل العزيز.

وقد ذكروا أموراً أخرى لا داعي لسردها ههنا .

ولا ندري هل لبدء السورة بالقسم بالشجر الذي يذكر أن له أصلاً في الجنة أعني التين له علاقة بعدد آيات هذه السورة أو لا؟ فإن عدد آيات هذه السورة ثمانية وهن بعدد أبواب الجنة. وقد يكون هذا القول خرصاً محضاً وأنا أميل إلى ذلك، ولكنا قد وجدنا شيئاً من أنواع هذه العلاقات في القرآن. فقد تكرر كما سبق أن ذكرنا قوله تعالى: "فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ" الرحمن، عند الكلام في وصف الجنة ثماني مرات بعدد أبواب الجنة، وحصل هذا مرتين في السورة، وتكرر في الوعيد سبع مرات بعدد أبواب جهنم 1 ابتداء من قوله: "سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَا الثَّقَلَانِ" (31) الرحمن .

وقالوا إن سورة القدر ثلاثون كلمة بعدد أيام شهر رمضان وإن قوله (هي) في قوله تعالى: "سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)" هي الكلمة السابعة والعشرون وهي إشارة إلى أن هذه الليلة هي الليلة السابعة والعشرون من رمضان .

وعلى أي حال فإن كثيراً من هذه العلاقات ربما كانت موافقات والله أعلم .

وقيل: إن المقصود بالتين والزيتون جبلان من الأرض المقدسة يقال لهما بالسريانية طور تينا وطور زيتا لأنهما منبتا التين والزيتون. 2

والعلاقة بين التين والزيتون وما بعدهما ليست ظاهرة على هذا إلا بتكلف .

وقيل: " هذه محال ثلاثة بعث الله في كل واحد منها نبياً مرسلاً من أولي العزم أصحاب الشرائع الكبار.

فالأول:محلة التين والزيتون وهي بيت المقدس التي بعث الله فيها عيسى بن مريم .

والثاني: طور سنين وهو طور سيناء الذي كلم الله عليه موسى بن عمران، والثالث: مكة وهو البلد الأمين الذي مَن دخله كان آمناً، وهو الذي أرسل فيه محمداً صلى الله عليه وسلم 3 .

وجاء في (التبيان في أقسام القرآن) : " فأقسم سبحانه بهذه الأمكنة الثلاثة العظيمة التي هي مظاهر أنبيائه ورسله، أصحاب الشرائع العظام والأمم الكثيرة. فالتين والزيتون المراد به نفس الشجرتين المعروفتين ومنبتهما وهو أرض بيته المقدس... وهو مظهر عبد الله ورسوله وكلمته وروحه عيسى بن مريم. كما أن طور سينين مظهر عبده ورسوله وكليمه موسى، فإنه الجبل الذي كلمه عليه وناجاه وأرسله إلى فرعون وقومه .



ثم أقسم بالبد الأمين وهو مكة مظهر خاتم أنبيائه ورسله سيد ولد آدم. وترقى في هذا القسم من الفاضل إلى الأفضل، فبدأ بموضع مظهر المسيح، ثم ثنّى بموضع مظهر الكليم، ثم ختمه بموضع مظهر عبده ورسوله وأكرم الخلق عليه. ونظير هذا بعينه في التوراة التي أنزلها الله على كليمه موسى: (جاء الله من طور سيناء وأشرق من ساعير، و استعلن من فاران).



فمجيئه من طور سيناء بعثته لموسى بن عمران ، وبدأ به على حكم الترتيب الواقع، ثم ثنّّى بنبوة المسيح، ثم ختمه بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم 4 .

وهذا هو الراجح فيما أرى لأن المناسبة بين هذه المحالّ المُقسَم بها ظاهرة على هذا .

ثم لننظر إلى ترتيب هذه الأشياء المقسم بها :



فقد بدأ بالتين والزيتون. والزيتون أشرف وأفضل من التين فقد شهد الله له أنه شجرة مباركة قال تعالى "اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (35)" النور، وهي فاكهة من وجه، و إدامٌ من وجه وزيتها يُستعمَل في إنارة المصابيح والسُّرُج .



ثم أقسم بطور سنين وهو أفضل مما ذكر قبله، فإنه الجبل الذي كلم الرب عليه موسى وناجاه وأرسله إلى فرعون وقومه .

ثم انظر من ناحية أخرى كيف وضع طور سنين بجوار الزيتون لا بجوار التين، وقد ورد ذكر الزيتون بجوار الطور في موطن آخر من التنزيل العزيز 5 .

قال تعالى: "وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلْآَكِلِينَ (20)" المؤمنون، وهذه الشجرة هي شجرة الزيتون بإجماع المفسرين. قال الواحدي: "والمفسرون كلهم يقولون إن المراد بهذه الشجرة شجرة الزيتون" 6 .

ثم أقسم بالبلد الأمين وهو مكة المكرمة:مكان مولد رسول الله rومبعثه ومكان البيت الذي هو هدى للعالمين 7 . وهو أفضل البقاع عند الله وأحبها إليه كما جاء في الحديث الشريف، فتدرّج من الفاضل إلى الأفضل ومن الشريف إلى الأشرف .

فأنت ترى أنه تدرج من التين إلى الزيتون إلى طور سنين إلى بلد الله الأمين، فختم بموطن الرسالة الخاتمة أشرف الرسالات.

وقد وصف الله هذا البلد بصفة (الأمين) وهي صفة اختيرت هنا اختياراً مقصوداً لا يسدُّ مسدّها وصف آخر .



فالأمين وصف يحتمل أن يكون من الأمانة، كما يحتمل أن يكون من الأمن. وكلا المعنيين مُراد .

فمن حيث الأمانة وُصف بالأمين لأنه مكان أداء الأمانة وهي الرسالة. والأمانة ينبغي أن تؤدى في مكان أمين. فالرسالة أمانة نزل بها الروح الأمين وهو جبريل ، وأداها إلى الصادق الأمين وهو محمد، في البلد الأمين و هو مكة . فانظر كيف اختير الوصف ههنا أحسن اختيار و أنسبه .

فالأمانة حملها رسول موصوف بالأمانة فأداها إلى شخص موصوف بالأمانة في بلد موصوف بالأمانة. جاء في (روح المعاني): "وأمانته أن يحفظ من دَخَله كما يحفظ الأمين ما يُؤتمن عليه" 8



وأما من حيث الأمن فهو البلد الآمن قبل الإسلام وبعده، دعا له سيدنا ابراهيم بالأمن قبل أن يكون بلداً، وبعد أن صار بلداً فقال أولاً: "رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آَمِنًا (126)" البقرة،  وقال فيما بعد: "رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آَمِنًا (35)" إبراهيم، فهو مدعو له بالأمن من أبي الأنبياء. وقد استجاب الله سبحانه هذه الدعوة قال تعالى: "وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آَمِنًا   (97)" آل عمران، وقال: "وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا (125)" البقرة .



فـ (الأمين) على هذا (فعيل) للمبالغة بمعنى الآمن، ويحتمل أن تكون (الأمين) فعيلاً بمعنى مفعول،مثل جريح يمعنى مجروح وأسير بمعنى مأسور، أي: المأمون، وذلك لأنه مأمون الغوائل 9 .



جاء في روح المعاني: "الأمين فعيل بمعنى فاعل أي الآمن، من أمُن الرجل بضمّ الميم أمانة فهو أمين.. وأمانته أن يحفظ من دخله كما يحفظ الأمين ما يؤتمن عليه.. وأما بمعنى مفعول أي: المأمون من (أمنه) أي: لم يَخَفْه، ونسبته إلى البلد مجازية. والمأمون حقيقة الناسُ أي: لا تخاف غوائلهم فيه، أو الكلام على الحذف والإيصال أي: المأمون فيه من الغوائل " 10.



وجاء في البحر المحيط: "وأمين للمبالغة أي: آمنٌ مَنْ فيه ومن دخله وما فيه من طير وحيوان، أو من أمُن الرجل بضمّ الميم أمانة، فهو أمين كما يحفظ الأمين ما يؤتمن عليه. ويجوز أن يكون بمعنى مفعول من أمنه لأنه مأمون الغوائل ". 11 .



وقد تقول: ولم اختار لفظ (الأمين) على (الآمن) الذي تردد في مواطن أخرى من القرآن الكريم؟ قال تعالى: "أَوَلَمْ نُمَكِّنْ لَهُمْ حَرَمًا آَمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِنْ لَدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (57)" القصص، وقال: "أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آَمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ  (67)" العنكبوت .



و الجواب : أنه باختياره لفظ (الأمين) جمع معنيي الأمن و الأمانة ، و جمع معنى اسم الفاعل واسم المفعول ، و جمع الحقيقة و المجاز، فهو أمين و آمن و مأمون ، و هذه المعاني كلها مُرادة مطلوبة .



ثم انظر إلى جواب القسم وهو قوله تعالى (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ ) .



كيف تناسب مع المُقسَم به تناسباً لطيفاً ولاءمه ملائمة بديعة . فإنه أقسم بالرسالات على بداية الإنسان و نهايته 12 فقال : " لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ " وهذه بدايته ، ثم قال : " ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ " و هذه نهايته .



" ثم لما كان الناس في إجابة هذه الدعوة فريقين منهم مَنْ أجاب و منهم من أبى ، ذكر حال الفريقين . فذكر حال الأكثرين وهو المردودون إلى أسفل سافلين 13 ( والآخرين وهم المؤمنون الذين لهم أجر غير ممنون .



و لما كانت الرسالات إنما هي منهج للإنسان و شريعة له ، كان الجواب يتعلق بالإنسان طبيعة و منهجاً ، فذكر طبيعة الإنسان في قوله : " لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4)" وذكر المنهج في قوله: " إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ (6)" .



و في هذه إشارة إلى أن المنهج لا بد أن يكون متلائماً مع الطبيعة البشرية غير مناقض لها وإلا فشل .



فكان الجواب كما ترى أوفى جواب وأكمله وأنسب شيء لما قبله وما بعده .



ثم انظر من ناحية أخرى إلى قوله تعالى : " لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4) "  فإنه أسند الخلق إلى نفسه ولم يبنه للمجهول ، وذلك أنه موطن بيان عظيم قدرته و حسن فعله و بديع صنعه فأسند ذلك إلى نفسه ، و هذا في القرآن خط واضح ، فإنه في مثل هذا المقام و في مقام النعمة و التفضّل يسند الأمر إلى نفسه ، قال تعالى : " وَ مِمَّنْ خَلَقْنَا أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَ بِهِ يَعْدِلُونَ (181) " الأعراف .



وقال : " أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَامًا فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ (71) وَ ذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ (72) " يس



فانظر كيف أسند الخلق في مقام النعمة والتفضّل إلى ذاته في حين قال : " وَ خُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا (28) " النساء ببناء الفعل للمجهول لما كان القصد بيان نقص الإنسان وضعفه. وقال: "خُلِقَ الْإِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ (37)" الأنبياء ، و قال : " إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا (19) إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا (20) وَ إِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا (21) " المعارج .



فانظر إلى الفرق بين المقامين ، و قد مرّ شيء من هذا في موطن

سابق .



هذا من ناحية ، و من ناحية أخرى أنه أسند الخلق إلى نفسه لأن المقام مقام بيان منهج للإنسان ، فأراد أن يبين أن واضع المنهج للإنسان هو خالق الإنسان و لا أحد غيره أعلم بما يصلح له وما هو أنسب له ، و لو بنى الفعل للمجهول لم يفهم ذلك صراحة .



فأنت ترى أن إسناد الخلق إلى ذات الله العلية أنسب شيء في هذا المقام . و قد تقول : و لم أسند الرد إلى أسفل سافلين إلى نفسه فقال : " (ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (5) " و هذا ليس مقام تفضّل و لا بيان نعمة ؟



فنقول: إن هذا الإسناد أنسب شيء ههنا ولا يليق غيره، وذلك أنه أراد أن يذكر أن بيده البداية والنهاية، وأنه القادر أولاً وأخيراً لا معقّب لحكمه يفعل ما يشاء في البداية والختام، وهذا لا يكون إلا بإسناد الأمر إلى ذاته العليّة .



ألا ترى أنه لو قال : (لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ثم رًدّ أسفل سافلين) لكان يُفهم ذاك أن هناك رادّاً غيره يفسد خلقته و يهدم ما بناه؟

و معنى قوله : " لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4) " أنه صيّره على أحسن ما يكون في الصورة والمعنى والإدراك وفي كل ما هو أحسن 14 من الأمور المادية والمعنوية .



وقال بعدها " ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (5)" فجاء بـ (ثم)التي تفيد الترتيب والتراخي، لأن كونه أسفل سافلين لا يعاقب خلقه بل يتراخى عنه في الزمن، فهي من حيث الوقت تفيد التراخي، كما أنها من حيث الرتبة تفيد التراخي، فرتبة كونه في أحسن تقويم تتراخى وتبعد عن رتبة كونه في أسفل سافلين، فثمة بَوْن بعيد بين الرتبتين فأفادت (ثم) ههنا التراخي الزماني والتراخي في الرتبة .



واختلف في معنى (أَسْفَلَ سَافِلِينَ)فذهب قسم من المفسرين إلى أن المقصود به أرذل العمر، والمُراد بذلك: الهرم وضعف القُوى الظاهرة والباطنة وذهول العقل حتى يصير لا يعلم شيئاً15 .



ومعنى الاستثناء على هذا أن الصالحين من الهرمى لهم ثواب دائم غير منقطع 16 يُكتب لهم في وقت شيخوختهم كما كان يُكتب لهم في وقت صِحّتهم وقوتهم وفي الحديث "إن المؤمن إذا رُدّ لأرذل العمر كُتِب له ما كان يعمل في قوّته" وذلك أجر غير ممنون 17 أي غير منقطع.



وذهب آخرون إلى أن المقصود به أسفل الأماكن السافلة وهو جهنم أو الدرك الأسفل من النار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفسير سورة التين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: اسلاميات ورمضانيات - قسم خاص - المهندس سعيد الاعور-
انتقل الى: