نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة
نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة
نبيل - القدس
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» اصطفاء امة الاسلام بوراثة الرسالة !!!
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitimeاليوم في 9:29 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - صفحة من صفحات عزنا !!!
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitimeاليوم في 9:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 13- الحلقة الثالثة عشرة من حديث الاثنين - مفهوم الرسالة
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitimeأمس في 9:02 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح -خبر قاتل ومصارغ الاسود!!
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-23, 8:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح -ولاتركنوا..
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-22, 8:11 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حكم الحجاج الذين احصروا عن دخول مكة او عرفة او منعوا من اتمام المناسك
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-21, 8:31 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حكم الحجاج الذين احصروا عن دخول مكة او عرفة او منعوا من اتمام المناسك
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-21, 8:29 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» استقبال الحجاج !!!
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-20, 4:43 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الرياضيات ودورها في حياة الناس والعلوم ...!!!
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-20, 3:17 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح- مع الحجيج في طريق العودة !!
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-20, 1:35 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حوار فيسبوكي !!!
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-19, 4:31 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - اليوم اخر ايام الرجم !!!
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-19, 6:34 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - ثاني ايام التشريق والرجم
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-18, 2:53 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - مع الحجيج
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-17, 6:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 12- الحلقة الثانية عشرة من حديث الاثنين
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-17, 4:22 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مع الحجيج - حكم المبيت بمنى !!
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-16, 9:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اعمال يوم النحر للحاج والمقيم
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-16, 5:41 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مختصر مفيد في احكام اضحية العيد
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-15, 2:23 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - يوم عرفة !!!
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-15, 3:30 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» نسر السماء
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-13, 3:19 am من طرف توفيق الخطيب

» حديث الصباح- الكفائي والعيني !!!
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-12, 3:55 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» عمل تطبيق أندرويد – تك سوفت للحلول الذكية – Tec Soft for SMART solutions
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-11, 1:58 pm من طرف سها ياسر

» ستر الذيل!!!!
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-10, 4:00 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح- احذروا خذلان اهل بيت المقدس ...
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-10, 10:36 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 11- الحلقة الحدية عشرة من حديث الاثنين في مباحث الايمان
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-10, 6:39 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حفل في السماء
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-09, 4:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما علاقة الايمان والتقوى بالرخاء والازدهار الاقتصادي؟!
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-09, 6:30 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اشراقات نورانية !!!
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-08, 5:43 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - والفجر وليال عشر-!!!
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-08, 2:58 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بمتاهة الصحراء مملكتي
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-06-07, 10:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
وكم علمته نظم القوافي فلما قال قافية هجاني
دعاء الهى انت تعلم كيف حالى....كلمات رائعه لمشارى راشد///خوخه
اسماء الجن الكفار و المسلمين
ومدحت بطيبة طه - صلى الله على محمد - مديح نبوي ولا أجمل
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بيت من الشعر اذهلني - الشاعر كريم العراقي
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من ذا يبلغها بأني متعب - كلمات علي العكيدي
عداد للزوار جديد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 65 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 65 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 38796
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية - 15399
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
معتصم - 12434
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي - 4028
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
sa3idiman - 3588
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
لينا محمود - 2667
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
هيام الاعور - 2145
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
بسام السيوري - 1763
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
محمد القدس - 1219
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
العرين - 1193
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
زهره النرجس
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
معتصم
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
معمر حبار
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
هيام الاعور
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
د/موفق مصطفى السباعي
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
sa3idiman
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
لينا محمود
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_rcapالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_voting_barالحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_vote_lcap 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1027 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو توفيق الخطيب فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 66102 مساهمة في هذا المنتدى في 20093 موضوع
مواضيع مماثلة
عداد زوار المنتدى
free counterAmazingCounters.com


 

 الحق والباطل ضدان لا يجتمعان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي




الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4028
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 65

الحق والباطل ضدان لا يجتمعان Empty
مُساهمةموضوع: الحق والباطل ضدان لا يجتمعان   الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2018-09-21, 3:14 am

الحق والباطل ضدان لا يلتقيان ولا يشتركان
يرفض الحق دوما ان يستفيد من الباطل او يجاريه او يخالطه او يشاركه ولنا عظة وعبرة في قصتين ساوردهما احداهما قبل الهجرة والثانية في المدينة بعد الهجرة واما الاولى فهي قصة نزول سورة (الكافرون) فبعد ان راى كفار ومشركوا مكة ان الناس الدخلة في دين الله في تزايد مستمر ولم تثمر معهم كل وسائل المنع والحجب والتشويه والتشويش وحتى استعمال البطش والتعذيب الذي لم يزد المؤمنين الا ثباتا ولم يزد الداعين الا عزما على المضي قدما في تبليغ رسالة الله تعالى ففكر المشركون بمكيدة ومكر عسى ان ينهوا الق هذا القادم الجديد الذي سيقلب موازين فكرهم وحياتهم راسا على عقب فقالوا :-فإن كان الذي جئت به خيرا مما بأيدينا [ كنا ] قد شركناك فيه وأخذنا بحظنا منه ، وإن كان الذي بأيدينا خيرا مما في يدك [ كنت ] قد شركتنا في أمرنا وأخذت بحظك ، فقال : " معاذ الله أن أشرك به غيره "
فنزل الجواب القاطع من الله تعالى للرد على عرض كفار قريش ..
" ﴿قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ {1} لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ {2} وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ {3} وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ {4} وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ {5} لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ {6}﴾" فغدا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى المسجد الحرام وفيه الملأ من قريش ، فقرأها عليهم حتى فرغ من السورة ، فأيسوا منه عند ذلك... دون ان يتحجج بالمصالح علما بانه كان عليه السلام واصحابه رضوان الله عليهم بامس الحاجة الى هدنة ليتجنبوا فيها الضغط والاذى ....
والقصة الثانية حدثت في المدينة المنورة ايام بداية اعلانه سلام الله عليه الحرب على الدولة الاولى العظمى في العالم وقتذاك وتحديدا ايام غزوة تبوك وسجل القرآن الكريم القصة ، ففي سورة التوبة ، الآية/107-108 ، حيث يقول الله تعالى : ( وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ . لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ ).قال الحافظ ابن كثير رحمه الله في تفسيره :
" سبب نزول هذه الآيات الكريمات : أنه كان بالمدينة قبل مَقدَم رسول الله صلى الله عليه وسلم إليها رجل من الخزرج يقال له : " أبو عامر الراهبُ " ، وكان قد تَنَصَّر في الجاهلية وقرأ علْم أهل الكتاب ، وكان فيه عبادة في الجاهلية ، وله شرف في الخزرج كبير ، فلما قَدم رسولُ الله صلى الله عليه وسلم مهاجرًا إلى المدينة ، واجتمع المسلمون عليه ، وصارت للإسلام كلمة عالية ، وأظهرهم الله يوم بدر ، شَرِق اللعين أبو عامر بريقه ، وبارز بالعداوة ، وظاهر بها ، وخرج فارًّا إلى كفار مكة من مشركي قريش ، فألَّبهم على حرب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاجتمعوا بمن وافقهم من أحياء العرب ، وقدموا عام أحد ، فكان من أمر المسلمين ما كان ، وامتحنهم الله ، وكانت العاقبة للمتقين ...............وذلك أنه لما فرغ الناس من أحد ، ورأى أمرَ الرسول صلوات الله وسلامه عليه في ارتفاع وظهور ، ذهب إلى هرقل ملك الروم يستنصره على النبي صلى الله عليه وسلم ، فوعده ومَنَّاه ، وأقام عنده ، وكتب إلى جماعة من قومه من الأنصار من أهل النفاق والريب يعدهم ويُمنَّيهم أنه سيقدمُ بجيش يقاتل به رسول الله صلى الله عليه وسلم ويغلبه ويرده عما هو فيه ، وأمرهم أن يتخذوا له مَعقلا يقدم عليهم فيه من يقدم من عنده لأداء كُتُبه ، ويكونَ مرصدًا له إذا قدم عليهم بعد ذلك ، فشرعوا في بناء مسجد مجاور لمسجد قباء ، فبنوه وأحكموه ، وفرغوا منه قبل خروج النبي صلى الله عليه وسلم إلى تبوك ، وجاءوا فسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأتي إليهم فيصلي في مسجدهم ، ليحتجوا بصلاته عليه السلام فيه على تقريره وإثباته ، وذكروا أنهم إنما بنوه للضعفاء منهم وأهل العلة في الليلة الشاتية ، فعصمه الله من الصلاة فيه فقال : ( إنا على سفر ، ولكن إذا رجعنا إن شاء الله ) ، فلما قفل عليه السلام راجعًا إلى المدينة من تبوك ، ولم يبق بينه وبينها إلا يوم أو بعض يوم ، نزل عليه الوحي بخبر مسجد الضِّرار ، وما اعتمده بانوه من الكفر والتفريق بين جماعة المؤمنين في مسجدهم مسجد قباء الذي أسس من أول يوم على التقوى ، فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذلك المسجد من هَدَمه قبل مقدمه المدينة .
وقال محمد بن إسحاق بن يَسَار ، عن الزهري ، ويزيد بن رومان ، وعبد الله بن أبي بكر ، وعاصم بن عُمَر بن قتادة ، وغيرهم ، قالوا :
أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم – يعني من تبوك - حتى نزل بذي أوان - بلد بينه وبين المدينة ساعة من نهار - وكان أصحاب مسجد الضرار قد كانوا أتوه وهو يتجهز إلى تبوك ، فقالوا : يا رسول الله ، إنا قد بنينا مسجدًا لذي العلة والحاجة والليلة المطيرة والليلة الشاتية ، وإنا نحب أن تأتينا فتصلي لنا فيه . فقال : ( إني على جناح سَفر وحال شُغل - أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم - ولو قد قدمنا إن شاء الله تعالى أتيناكم فصلينا لكم فيه ) ، فلما نزل بذي أوان أتاه خبرُ المسجد ، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم مالك بن الدُّخْشُم أخا بني سالم بن عوف ، ومعن بن عدي – أو : أخاه عامر بن عدي - أخا بني العجلان فقال : ( انطلقا إلى هذا المسجد الظالم أهله فاهدماه وحرقاه ) . فخرجا سريعين حتى أتيا بني سالم بن عوف ، وهم رهط مالك بن الدّخشم ، فقال مالك لمعن : أنظرني حتى أخرج إليك بنار من أهلي . فدخل أهله فأخذ سَعَفا من النخل ، فأشعل فيه نارًا ، ثم خرجا يَشتدَّان حتى دخلا المسجد وفيه أهله ، فحرقاه وهدماه وتفرقوا عنه . ونزل فيهم من القرآن ما نزل : ( وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا .....). ونلاحظ هنا ايضا ان النبي سلام الله عليه كان حازما في تنفيذ امر الله عز وجل ولم يتوان ولم يتحجج بالظروف الدولية او المحلية فالمؤمن يتقرب الى الله تعالى بتنفيذ اوامره واجتناب نواهيه عبادة طالبا رضاه وثوابه في اخراه ويترك عن مخيلته الدنيا لتاتي راغمة بمشيئة الله تعالى فالحق دوما احرى ان يتبع وهو الباقي والباطل دوما الى زوال فان الباطل كان زهوقا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن يوسف الزيادي




الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4028
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 65

الحق والباطل ضدان لا يجتمعان Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحق والباطل ضدان لا يجتمعان   الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2019-01-23, 6:28 pm

الحق والباطل ضدان لا يلتقيان ولا يشتركان ولا يختلطان
يرفض الحق دوما ان يستفيد من الباطل او يجاريه او يخالطه او يشاركه، ولنا عظة وعبرة في قصتين ساوردهما، احداهما قبل الهجرة، والثانية في المدينة بعد الهجرة، واما الاولى فهي قصة نزول سورة (الكافرون)، فبعد ان راى كفار ومشركوا مكة ان الناس الداخلة في دين الله في تزايد مستم،ر ولم تثمر معهم كل وسائل المنع والحجب والقمع والتشويه والتشويش، وحتى استعمال البطش والتعذيب الذي لم يزد المؤمنين الا ثباتا، ولم يزد الداعين الا عزما على المضي قدما في تبليغ رسالة الله تعالى، ففكر المشركون بمكيدة ومكر، عسى ان ينهوا هذا القادم الجديد، الذي سيقلب موازين فكرهم وحياتهم راسا على عقب، فقالوا :-فإن كان الذي جئت به خيرا مما بأيدينا [ كنا ] قد شركناك فيه وأخذنا بحظنا منه ، وإن كان الذي بأيدينا خيرا مما في يدك [ كنت ] قد شركتنا في أمرنا وأخذت بحظك ، فقال : " معاذ الله أن أشرك به غيره "
فنزل الجواب القاطع من الله تعالى للرد على عرض كفار قريش ويقطع السبيل على مكرهم:- " ﴿قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ {1} لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ {2} وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ {3} وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ {4} وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ {5} لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ {6}﴾" فغدا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى المسجد الحرام وفيه الملأ من قريش ، فقرأها عليهم حتى فرغ من السورة ، فأيسوا منه عند ذلك... دون ان يتحجج بالمصالح علما بانه كان عليه السلام واصحابه رضوان الله عليهم بامس الحاجة الى هدنة ليتجنبوا فيها الضغط والاذى ....
والقصة الثانية حدثت في المدينة المنورة ايام بداية اعلانه سلام الله عليه الحرب على الدولة الاولى العظمى في العالم وقتذاك، وتحديدا ايام غزوة تبوك وسجل القرآن الكريم القصة ، ففي سورة التوبة ، الآية/107-108 ، حيث يقول الله تعالى : ( وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ . لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ ).قال الحافظ ابن كثير رحمه الله في تفسيره :
" سبب نزول هذه الآيات الكريمات : أنه كان بالمدينة قبل مَقدَم رسول الله صلى الله عليه وسلم إليها رجل من الخزرج يقال له : " أبو عامر الراهبُ " ، وكان قد تَنَصَّر في الجاهلية وقرأ علْم أهل الكتاب ، وكان فيه عبادة في الجاهلية ، وله شرف في الخزرج كبير ، فلما قَدم رسولُ الله صلى الله عليه وسلم مهاجرًا إلى المدينة ، واجتمع المسلمون عليه ، وصارت للإسلام كلمة عالية ، وأظهرهم الله يوم بدر ، شَرِق اللعين أبو عامر بريقه ، وبارز بالعداوة ، وظاهر بها ، وخرج فارًّا إلى كفار مكة من مشركي قريش ، فألَّبهم على حرب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاجتمعوا بمن وافقهم من أحياء العرب ، وقدموا عام أحد ، فكان من أمر المسلمين ما كان ، وامتحنهم الله ، وكانت العاقبة للمتقين ...وذلك أنه لما فرغ الناس من أحد ، ورأى أمرَ الرسول صلوات الله وسلامه عليه في ارتفاع وظهور ، ذهب إلى هرقل ملك الروم يستنصره على النبي صلى الله عليه وسلم ، فوعده ومَنَّاه ، وأقام عنده ، وكتب إلى جماعة من قومه من الأنصار من أهل النفاق والريب يعدهم ويُمنَّيهم أنه سيقدمُ بجيش يقاتل به رسول الله صلى الله عليه وسلم ويغلبه ويرده عما هو فيه ، وأمرهم أن يتخذوا له مَعقلا يقدم عليهم فيه من يقدم من عنده لأداء كُتُبه ، ويكونَ مرصدًا له إذا قدم عليهم بعد ذلك ، فشرعوا في بناء مسجد مجاور لمسجد قباء ، فبنوه وأحكموه ، وفرغوا منه قبل خروج النبي صلى الله عليه وسلم إلى تبوك ، وجاءوا فسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأتي إليهم فيصلي في مسجدهم ، ليحتجوا بصلاته عليه السلام فيه على تقريره وإثباته ، وذكروا أنهم إنما بنوه للضعفاء منهم وأهل العلة في الليلة الشاتية ، فعصمه الله من الصلاة فيه فقال : ( إنا على سفر ، ولكن إذا رجعنا إن شاء الله ) ، فلما قفل عليه السلام راجعًا إلى المدينة من تبوك ، ولم يبق بينه وبينها إلا يوم أو بعض يوم ، نزل عليه الوحي بخبر مسجد الضِّرار ، وما اعتمده بانوه من الكفر والتفريق بين جماعة المؤمنين في مسجدهم مسجد قباء الذي أسس من أول يوم على التقوى ، فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذلك المسجد من هَدَمه قبل مقدمه المدينة .
وقال محمد بن إسحاق بن يَسَار ، عن الزهري ، ويزيد بن رومان ، وعبد الله بن أبي بكر ، وعاصم بن عُمَر بن قتادة ، وغيرهم ، قالوا :
أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم – يعني من تبوك - حتى نزل بذي أوان - بلد بينه وبين المدينة ساعة من نهار - وكان أصحاب مسجد الضرار قد كانوا أتوه وهو يتجهز إلى تبوك ، فقالوا : يا رسول الله ، إنا قد بنينا مسجدًا لذي العلة والحاجة والليلة المطيرة والليلة الشاتية ، وإنا نحب أن تأتينا فتصلي لنا فيه . فقال : ( إني على جناح سَفر وحال شُغل - أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم - ولو قد قدمنا إن شاء الله تعالى أتيناكم فصلينا لكم فيه ) ، فلما نزل بذي أوان أتاه خبرُ المسجد ، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم مالك بن الدُّخْشُم أخا بني سالم بن عوف ، ومعن بن عدي – أو : أخاه عامر بن عدي - أخا بني العجلان فقال : ( انطلقا إلى هذا المسجد الظالم أهله فاهدماه وحرقاه ) . فخرجا سريعين حتى أتيا بني سالم بن عوف ، وهم رهط مالك بن الدّخشم ، فقال مالك لمعن : أنظرني حتى أخرج إليك بنار من أهلي . فدخل أهله فأخذ سَعَفا من النخل ، فأشعل فيه نارًا ، ثم خرجا يَشتدَّان حتى دخلا المسجد وفيه أهله ، فحرقاه وهدماه وتفرقوا عنه . ونزل فيهم من القرآن ما نزل : ( وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا .....). ونلاحظ هنا ايضا ان النبي سلام الله عليه كان حازما في تنفيذ امر الله عز وجل،واسرع لهدم وكر التجسس والرصد، ولم يتوان ولم يتحجج بالظروف الدولية او المحلية، فالمؤمن يتقرب الى الله تعالى بتنفيذ اوامره واجتناب نواهيه عبادة طالبا رضاه وثوابه في اخراه، ويترك عن مخيلته الدنيا لتاتي راغمة بمشيئة الله تعالى، فالحق دوما احرى ان يتبع وهو الباقي والباطل دوما الى زوال فان الباطل كان زهوقا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن يوسف الزيادي




الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4028
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 65

الحق والباطل ضدان لا يجتمعان Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحق والباطل ضدان لا يجتمعان   الحق والباطل ضدان لا يجتمعان I_icon_minitime2024-05-03, 10:39 pm

الحق والباطل ضدان لا يلتقيان ولا يشتركان ولا يختلطان
يرفض الحق دوما ان يستفيد من الباطل او يجاريه او يخالطه او يشاركه، ولنا عظة وعبرة في قصتين ساوردهما، احداهما قبل الهجرة، والثانية في المدينة بعد الهجرة، واما الاولى فهي قصة نزول سورة (الكافرون)، فبعد ان راى كفار ومشركوا مكة ان الناس الداخلة في دين الله في تزايد مستم،ر ولم تثمر معهم كل وسائل المنع والحجب والقمع والتشويه والتشويش، وحتى استعمال البطش والتعذيب الذي لم يزد المؤمنين الا ثباتا، ولم يزد الداعين الا عزما على المضي قدما في تبليغ رسالة الله تعالى، ففكر المشركون بمكيدة ومكر، عسى ان ينهوا هذا القادم الجديد، الذي سيقلب موازين فكرهم وحياتهم راسا على عقب، فقالوا :-فإن كان الذي جئت به خيرا مما بأيدينا [ كنا ] قد شركناك فيه وأخذنا بحظنا منه ، وإن كان الذي بأيدينا خيرا مما في يدك [ كنت ] قد شركتنا في أمرنا وأخذت بحظك ، فقال : " معاذ الله أن أشرك به غيره "
فنزل الجواب القاطع من الله تعالى للرد على عرض كفار قريش ويقطع السبيل على مكرهم:- " ﴿قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ {1} لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ {2} وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ {3} وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ {4} وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ {5} لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ {6}﴾" فغدا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى المسجد الحرام وفيه الملأ من قريش ، فقرأها عليهم حتى فرغ من السورة ، فأيسوا منه عند ذلك... دون ان يتحجج بالمصالح علما بانه كان عليه السلام واصحابه رضوان الله عليهم بامس الحاجة الى هدنة ليتجنبوا فيها الضغط والاذى ....
والقصة الثانية حدثت في المدينة المنورة ايام بداية اعلانه سلام الله عليه الحرب على الدولة الاولى العظمى في العالم وقتذاك، وتحديدا ايام غزوة تبوك وسجل القرآن الكريم القصة ، ففي سورة التوبة ، الآية/107-108 ، حيث يقول الله تعالى : ( وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ . لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ ).قال الحافظ ابن كثير رحمه الله في تفسيره :
" سبب نزول هذه الآيات الكريمات : أنه كان بالمدينة قبل مَقدَم رسول الله صلى الله عليه وسلم إليها رجل من الخزرج يقال له : " أبو عامر الراهبُ " ، وكان قد تَنَصَّر في الجاهلية وقرأ علْم أهل الكتاب ، وكان فيه عبادة في الجاهلية ، وله شرف في الخزرج كبير ، فلما قَدم رسولُ الله صلى الله عليه وسلم مهاجرًا إلى المدينة ، واجتمع المسلمون عليه ، وصارت للإسلام كلمة عالية ، وأظهرهم الله يوم بدر ، شَرِق اللعين أبو عامر بريقه ، وبارز بالعداوة ، وظاهر بها ، وخرج فارًّا إلى كفار مكة من مشركي قريش ، فألَّبهم على حرب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاجتمعوا بمن وافقهم من أحياء العرب ، وقدموا عام أحد ، فكان من أمر المسلمين ما كان ، وامتحنهم الله ، وكانت العاقبة للمتقين ...وذلك أنه لما فرغ الناس من أحد ، ورأى أمرَ الرسول صلوات الله وسلامه عليه في ارتفاع وظهور ، ذهب إلى هرقل ملك الروم يستنصره على النبي صلى الله عليه وسلم ، فوعده ومَنَّاه ، وأقام عنده ، وكتب إلى جماعة من قومه من الأنصار من أهل النفاق والريب يعدهم ويُمنَّيهم أنه سيقدمُ بجيش يقاتل به رسول الله صلى الله عليه وسلم ويغلبه ويرده عما هو فيه ، وأمرهم أن يتخذوا له مَعقلا يقدم عليهم فيه من يقدم من عنده لأداء كُتُبه ، ويكونَ مرصدًا له إذا قدم عليهم بعد ذلك ، فشرعوا في بناء مسجد مجاور لمسجد قباء ، فبنوه وأحكموه ، وفرغوا منه قبل خروج النبي صلى الله عليه وسلم إلى تبوك ، وجاءوا فسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأتي إليهم فيصلي في مسجدهم ، ليحتجوا بصلاته عليه السلام فيه على تقريره وإثباته ، وذكروا أنهم إنما بنوه للضعفاء منهم وأهل العلة في الليلة الشاتية ، فعصمه الله من الصلاة فيه فقال : ( إنا على سفر ، ولكن إذا رجعنا إن شاء الله ) ، فلما قفل عليه السلام راجعًا إلى المدينة من تبوك ، ولم يبق بينه وبينها إلا يوم أو بعض يوم ، نزل عليه الوحي بخبر مسجد الضِّرار ، وما اعتمده بانوه من الكفر والتفريق بين جماعة المؤمنين في مسجدهم مسجد قباء الذي أسس من أول يوم على التقوى ، فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذلك المسجد من هَدَمه قبل مقدمه المدينة .
وقال محمد بن إسحاق بن يَسَار ، عن الزهري ، ويزيد بن رومان ، وعبد الله بن أبي بكر ، وعاصم بن عُمَر بن قتادة ، وغيرهم ، قالوا :
أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم – يعني من تبوك - حتى نزل بذي أوان - بلد بينه وبين المدينة ساعة من نهار - وكان أصحاب مسجد الضرار قد كانوا أتوه وهو يتجهز إلى تبوك ، فقالوا : يا رسول الله ، إنا قد بنينا مسجدًا لذي العلة والحاجة والليلة المطيرة والليلة الشاتية ، وإنا نحب أن تأتينا فتصلي لنا فيه . فقال : ( إني على جناح سَفر وحال شُغل - أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم - ولو قد قدمنا إن شاء الله تعالى أتيناكم فصلينا لكم فيه ) ، فلما نزل بذي أوان أتاه خبرُ المسجد ، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم مالك بن الدُّخْشُم أخا بني سالم بن عوف ، ومعن بن عدي – أو : أخاه عامر بن عدي - أخا بني العجلان فقال : ( انطلقا إلى هذا المسجد الظالم أهله فاهدماه وحرقاه ) . فخرجا سريعين حتى أتيا بني سالم بن عوف ، وهم رهط مالك بن الدّخشم ، فقال مالك لمعن : أنظرني حتى أخرج إليك بنار من أهلي . فدخل أهله فأخذ سَعَفا من النخل ، فأشعل فيه نارًا ، ثم خرجا يَشتدَّان حتى دخلا المسجد وفيه أهله ، فحرقاه وهدماه وتفرقوا عنه . ونزل فيهم من القرآن ما نزل : ( وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا .....). ونلاحظ هنا ايضا ان النبي سلام الله عليه كان حازما في تنفيذ امر الله عز وجل،واسرع لهدم وكر التجسس والرصد، ولم يتوان ولم يتحجج بالظروف الدولية او المحلية، فالمؤمن يتقرب الى الله تعالى بتنفيذ اوامره واجتناب نواهيه عبادة طالبا رضاه وثوابه في اخراه، ويترك عن مخيلته الدنيا لتاتي راغمة بمشيئة الله تعالى، فالحق دوما احرى ان يتبع وهو الباقي والباطل دوما الى زوال فان الباطل كان زهوقا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحق والباطل ضدان لا يجتمعان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الباطل والحق ضدان لا يجتمعان
» 3-الشرك والتوحيد ضدان-3-
» الحلقة الثانية -2- من الشرك والتوحيد ضدان

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: