نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة
نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة
نبيل - القدس
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» حدث هذا يوم كنا عظماء نحمل الاسلام العظيم!!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitimeأمس في 1:24 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الجمعة !!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitimeأمس في 10:18 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» عظماء لو كانوا بيننا اليوم لقلنا عنهم مراهقون بعد!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitimeأمس في 10:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» رحلة مع عسقلان عبر التاريخ !!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitimeأمس في 10:05 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شراء أجهزة كهربائية مستعمله بالرياض
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitimeأمس في 1:00 am من طرف شيماء أسامة 272

» شطيرة صباحية - صنبور خلاط الماء !!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-18, 5:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح- لماذا منعوا الكتاتيب؟؟!!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-18, 3:50 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» فساد السياسة فساد للدنيا والدين!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-18, 3:45 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سؤال وجواب!!!!!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-17, 4:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سيد الشهداء حمزة ورجل!!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-17, 7:21 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح -اية الطاعة !!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-17, 4:25 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - معركة موهاكس !!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-16, 7:32 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح-الابطال يخلد ذكراهم حتى الد اعدائهم !!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-15, 4:45 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 17- الحلقة السابعة عشرة من حديث الاثنين في مباحث الايمان والعقيدة
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-15, 3:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح- هلاك الامم واستبدالها !!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-14, 8:45 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح- التكبير عند الحرب!!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-13, 6:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الجمعة - العزة لله !!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-12, 7:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - الاسلام محطم امبراطوريات الطاغوت!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-12, 5:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ها قد آتى نور المساء
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-11, 11:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 11-7-1995م الذكرى الاليمة لمذبحة البوشناق !!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-11, 5:14 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - القوة والامانة مطلب النجاح
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-11, 7:48 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - غلامُ زرافة !!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-10, 5:54 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - قصة وعبرة ونصيحة!!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-09, 11:18 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» إنشاء تطبيقات – مع شركة تك سوفت للحلول الذكية – Tec Soft for SMART solutions
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-08, 4:34 pm من طرف سها ياسر

» 16- الحلقة السادسة عشرة من حديث الاثنين
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-08, 12:11 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بين يدي الهجرة !!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-08, 2:42 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في رحاب ذكرى الهجرة المجيدة !!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-08, 2:37 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من لفتات الهجرة !!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-08, 2:34 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تهنئة بالعام الجديد !!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-07, 12:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حكم التهنئة والتبريك بالهجرة والعام الجديد!!!
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-07-07, 11:46 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
وكم علمته نظم القوافي فلما قال قافية هجاني
دعاء الهى انت تعلم كيف حالى....كلمات رائعه لمشارى راشد///خوخه
اسماء الجن الكفار و المسلمين
ومدحت بطيبة طه - صلى الله على محمد - مديح نبوي ولا أجمل
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بيت من الشعر اذهلني - الشاعر كريم العراقي
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من ذا يبلغها بأني متعب - كلمات علي العكيدي
عداد للزوار جديد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 75 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 75 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 38798
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية - 15399
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
معتصم - 12434
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي - 4072
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
sa3idiman - 3588
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
لينا محمود - 2667
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
هيام الاعور - 2145
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
بسام السيوري - 1763
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
محمد القدس - 1219
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
العرين - 1193
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
زهره النرجس
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
معتصم
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
معمر حبار
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
هيام الاعور
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
د/موفق مصطفى السباعي
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
sa3idiman
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
لينا محمود
حديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_rcapحديث الصباح - ما زونج يانج- I_voting_barحديث الصباح - ما زونج يانج- I_vote_lcap 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1027 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو توفيق الخطيب فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 66151 مساهمة في هذا المنتدى في 20140 موضوع
مواضيع مماثلة
عداد زوار المنتدى
free counterAmazingCounters.com


 

 حديث الصباح - ما زونج يانج-

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي




الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4072
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 65

حديث الصباح - ما زونج يانج- Empty
مُساهمةموضوع: حديث الصباح - ما زونج يانج-   حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-06-05, 7:39 am

-[بسم الله الرحمن الرحيم ]-
حديث الصباح اسعد الله صباحكم بالعز والنصر والتمكين والسؤدد
قصة مع بطل من ابطال المسلمين لم يعرفه المسلمون !!
هذا البطل من اقليم او ولاية كاشغر التي تقع اليوم تحت حكم الاحتلال الصيني !!
و ولاية كاشغر هي ولاية تقع في جنوب غرب سنجان في الصين حاليا. كاشغر: من أشهر مدن تركستان الشرقية وأهمها وتقع في وسطها، وكانت عاصمتها في بعض فترات التاريخ ، و كانت لها اهمية عظيمة في التجارة مع :روسيا من جهة، ومع الصين من جهة ثانية، ومع بلاد ما وراء النهر من جهة ثالثة، حيث يمر طريق الحرير المشهور بمدينة كاشغر والذي يربط الصين بدول أوروبا، ويمكن السفر إليها من مدينة سمرقند، وإقليم الصغد. ..وتبلغ مساحتها 112,057 كيلومتر مربع (43,265 ميل2)، وعدد سكانها 4،499،158 نسمة حسب تعداد 2015، بكثافة سكانية تبلغ 35.5 نسمة / كم 2. عاصمة الولاية هي مدينة كاشغر التي يبلغ عدد سكانها 5064040 نسمة.
و حدودها هي: -
من الجهة الجنوبية باكستان والهند (كشمير) والتبت، ومن الجنوب الغربي والغرب: أفغانستان وتركستان الغربية- حيث تشمل كل من (قيرغيزستان – أوزباكستان – تركمانستان – كازاخستان) - .. ومن الشمال: سيبيريا، و من الشرق والجنوب الشرقي: الصين ومنغوليا.
وقد بدأ الإسلام يدخل تركستان الشرقية على عهد عبد الملك بن مروان سنة (86 هـ -705م)، ولكن البلاد أصبحت إسلامية حكومة وشعباً سنة (353هـ - 964م) بدخول السطان (ستوق بغراخان) في الإسلام، فشمل الإسلام البلاد كافة.
فقد تقدم القائد المسلم قتيبة بن مسلم الباهلي-(49 هـ - 96 ه‍ / 669 م - 715 م) - وهو القائد الفذ الذي قاد حملة فتوحات شرق اسيا و اسيا الوسطى- تقدم على رأس جيشه من فرغانة، سالكاً الطريق التجارية التي تربط مدينة فرغانة بمدينة كاشغر، ماراً بجنوب بحيرة (جاتيركول) الروسية حالياً، على الحدود الصينية-الروسية، مقتحماً ممر (تيترك) في تركستان الشرقية , وبعث مقدمة أمام جيشه إلى كاشغر، فتقدمت حتى وصلت إلى هدفها، بعد أن أنهت المقاومات الطفيفة التي صادفتها في طريقها، ففتحت وغنمت وكسبت.
وأوغل قتيبة حتى قارب حدود الصين القديمة، ففتح كاشغر، وجنغاريا الواقعة على حدود منغوليا، وترفان على مقربة من الحدود المنغولية، وخوتن الواقعة شمالي التبت وكشمير، وقانو التي تقع تماماً في منتصف بلاد الصين الحالية...
و وقفتنا اليوم مع ذكر شيء من بطولات أحد الأبطال المسلمين ، والذي لا يعرفه الكثير منا ، وهو (ما زونج ينج ) القائد الهمام المسلم الصيني .
فنستعرض بعض مما تيسر لنا الاطلاع عليه عن هذا القائد البطل الهمام ،وهى قصة دفاعه عن إقليم ( كاشغر ) الذي كان يسكنه المسلمون في معركة توتونج ضد الاتحاد السوفيتي في سنة 1934م.
وهذه القصه التي نقلها لنا الكاتب الصحفي البريطاني “بيتر فليمنج”.. قرأتها مترجمة واحببت اتحافكم بها :-
كان بدايةمع (الكتيبة 63) من الجيش الثوري التي جميع أفرادها من المسلمين ، وكان ابن الرابعة عشرة من العمر ، وقاد الجيش وعمره 24 عاما.
و هم الجيش الذي تشكل ليكون جنوده هم المسؤولون عن الدفاع عن المنطقة وكانوا بضع مئات.
وكان عدد الجيش الروسي المهاجم 7 آلاف جندي ، مدعومين بالدبابات والطائرات والمدفعية الثقيلة وكانت مقابلتهم في حرب مفتوحة محسومة النتيجة لصالح الروس حسب معطيات الواقع ...
كان “ما زونج ينج” يدرب فرقته تحت ظروف صعبة جدا ، في درجة حرارة أقل من الصفر ، وهم ينشدون الأناشيد الحماسية الإسلامية ..
و يقول الكاتب الرحالة “بيتر فليمنج”: “لم أرى أي مقاتلين في هذه الحروب يخوضوا هذا النوع الشاق من التدريبات”.
وفي إحدى الليالي الباردة كان الجيش السوفيتي المعتدي على موعد مع مجموعة من أشجع الرجال في التاريخ ، تنكر “ما-زونج-ينج” ورجاله في جلود الحملان (الخراف) زاحفين على نهر ” توتونج” المتجمد ، ولكنهم لم يجلبوا معهم أي بنادق أو قنابل .. بل جاؤوا حاملين الموت على هيئة سيوف و خناجر ، عصفوا بالمعسكر الرئيسي للسوفيت في شجاعة منقطعة النظير ، بالسيوف والخناجر مقابل الرشاشات والدبابات .. !!
كبد “ما زونج” ورجاله المسلمون الجيش السوفيتي خسائر فادحة في هذه المعركة ربما تتعدى الألف مقاتل ، وقبل ان ينسحب هو ورجاله ، يصطدم برتل من السيارات العسكرية ، والتي قام بالهجوم عليها بلا هوادة مفنياً الرتل عن بكرة أبيه، والقى بالسيارات من فوق الجبل.
والجدير بالذكر أن هذا الأمير القائد المسلم “ما زونج ينج” أعلن الجهاد والثورة لتحرير المسلمين من الحكم الصيني الشيوعي عام 1934م ، واستشهد -رحمه الله تعالى- علي يد تحالف الصينيين والسوفييت سنة 1936 عقب معركة أورومشي ، وكان برتبة جنرال في جيش كاشغر المسلم .
حيث على اثرها كان ان قد اجتاحت واحتلت تركستانَ الشرقيةَ القواتُ الصينيةُ الشيوعيةُ سنة 1949م واحتلتها، فأطلق عليها الصينيون اسم (شينكيانغ) وهي كلمة صينية تعني: المستعمرة الجديدة، وتبعهم بهذه التسمية الأوروبيون وبعض المصادر العربية الحديثة، إلا أن أهل تركستان الشرقية المسلمون يحبون أن تسمى بلادهم باسمها القديم: تركستان الشرقية، ولا يحبون تسميتها بالاسم الصيني الجديد.
وكان بطلنا هذا قد انضم ” إلي الجيش الإسلامي لكاشغر والذي تشكل للدفاع عنها وهو في الرابعة عشرة من عمره - الان يقولون عن ابن الثامنة عشرة طفل!! - ،وتسلم قيادة ذلك الجيش وهو في الرابعة والعشرين من العمر ، واستشهد في السابعة والعشرين من عمره رحمه الله تعالى.
بعد ان سرد قصته الكاتب المسلم التركمانستاني -(محمد بن العبد مسن)- في جريدة هرمز نيوز :-(إن هذا البطل وغيره من الأبطال المسلمين وقفْوا دونَ رأيهم في الحياةِ مجاهدين، لأنهم يعلمون إِن الحياةَ عقيدةٌ وجهادُ ،ولم يرضوا بالذل والهوان ،فإن كرامة الأمة أغلى من رخائها .. بل و أغلى من حياة الأمة نفسها ، و إن الإنسان لا يرث الكرامة ولا المهانة، بل هو من يصنعها بنفسه.) ....
رحم الله شهداء امتنا واعاد الله لنا العزة والكرامة، واكرمنا ربنا بالنصر والتمكين في ظل راية ولواء خاتم الانبياء والمرسلين صلى الله وسلم وبارك عليه واله وصحبه اجمعين .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

حديث الصباح - ما زونج يانج- %D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-25-1691575743
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن يوسف الزيادي




الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4072
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 65

حديث الصباح - ما زونج يانج- Empty
مُساهمةموضوع: رد: حديث الصباح - ما زونج يانج-   حديث الصباح - ما زونج يانج- I_icon_minitime2024-06-05, 7:40 am

-[بسم الله الرحمن الرحيم ]-
حديث الصباح اسعد الله صباحكم بالعز والنصر والتمكين والسؤدد
قصة مع بطل من ابطال المسلمين لم يعرفه المسلمون !!
هذا البطل من اقليم او ولاية كاشغر التي تقع اليوم تحت حكم الاحتلال الصيني !!
و ولاية كاشغر هي ولاية تقع في جنوب غرب سنجان في الصين حاليا. كاشغر: من أشهر مدن تركستان الشرقية وأهمها وتقع في وسطها، وكانت عاصمتها في بعض فترات التاريخ ، و كانت لها اهمية عظيمة في التجارة مع :روسيا من جهة، ومع الصين من جهة ثانية، ومع بلاد ما وراء النهر من جهة ثالثة، حيث يمر طريق الحرير المشهور بمدينة كاشغر والذي يربط الصين بدول أوروبا، ويمكن السفر إليها من مدينة سمرقند، وإقليم الصغد. ..وتبلغ مساحتها 112,057 كيلومتر مربع (43,265 ميل2)، وعدد سكانها 4،499،158 نسمة حسب تعداد 2015، بكثافة سكانية تبلغ 35.5 نسمة / كم 2. عاصمة الولاية هي مدينة كاشغر التي يبلغ عدد سكانها 5064040 نسمة.
و حدودها هي: -
من الجهة الجنوبية باكستان والهند (كشمير) والتبت، ومن الجنوب الغربي والغرب: أفغانستان وتركستان الغربية- حيث تشمل كل من (قيرغيزستان – أوزباكستان – تركمانستان – كازاخستان) - .. ومن الشمال: سيبيريا، و من الشرق والجنوب الشرقي: الصين ومنغوليا.
وقد بدأ الإسلام يدخل تركستان الشرقية على عهد عبد الملك بن مروان سنة (86 هـ -705م)، ولكن البلاد أصبحت إسلامية حكومة وشعباً سنة (353هـ - 964م) بدخول السطان (ستوق بغراخان) في الإسلام، فشمل الإسلام البلاد كافة.
فقد تقدم القائد المسلم قتيبة بن مسلم الباهلي-(49 هـ - 96 ه‍ / 669 م - 715 م) - وهو القائد الفذ الذي قاد حملة فتوحات شرق اسيا و اسيا الوسطى- تقدم على رأس جيشه من فرغانة، سالكاً الطريق التجارية التي تربط مدينة فرغانة بمدينة كاشغر، ماراً بجنوب بحيرة (جاتيركول) الروسية حالياً، على الحدود الصينية-الروسية، مقتحماً ممر (تيترك) في تركستان الشرقية , وبعث مقدمة أمام جيشه إلى كاشغر، فتقدمت حتى وصلت إلى هدفها، بعد أن أنهت المقاومات الطفيفة التي صادفتها في طريقها، ففتحت وغنمت وكسبت.
وأوغل قتيبة حتى قارب حدود الصين القديمة، ففتح كاشغر، وجنغاريا الواقعة على حدود منغوليا، وترفان على مقربة من الحدود المنغولية، وخوتن الواقعة شمالي التبت وكشمير، وقانو التي تقع تماماً في منتصف بلاد الصين الحالية...
و وقفتنا اليوم مع ذكر شيء من بطولات أحد الأبطال المسلمين ، والذي لا يعرفه الكثير منا ، وهو (ما زونج ينج ) القائد الهمام المسلم الصيني .
فنستعرض بعض مما تيسر لنا الاطلاع عليه عن هذا القائد البطل الهمام ،وهى قصة دفاعه عن إقليم ( كاشغر ) الذي كان يسكنه المسلمون في معركة توتونج ضد الاتحاد السوفيتي في سنة 1934م.
وهذه القصه التي نقلها لنا الكاتب الصحفي البريطاني “بيتر فليمنج”.. قرأتها مترجمة واحببت اتحافكم بها :-
كان بدايةمع (الكتيبة 63) من الجيش الثوري التي جميع أفرادها من المسلمين ، وكان ابن الرابعة عشرة من العمر ، وقاد الجيش وعمره 24 عاما.
و هم الجيش الذي تشكل ليكون جنوده هم المسؤولون عن الدفاع عن المنطقة وكانوا بضع مئات.
وكان عدد الجيش الروسي المهاجم 7 آلاف جندي ، مدعومين بالدبابات والطائرات والمدفعية الثقيلة وكانت مقابلتهم في حرب مفتوحة محسومة النتيجة لصالح الروس حسب معطيات الواقع ...
كان “ما زونج ينج” يدرب فرقته تحت ظروف صعبة جدا ، في درجة حرارة أقل من الصفر ، وهم ينشدون الأناشيد الحماسية الإسلامية ..
و يقول الكاتب الرحالة “بيتر فليمنج”: “لم أرى أي مقاتلين في هذه الحروب يخوضوا هذا النوع الشاق من التدريبات”.
وفي إحدى الليالي الباردة كان الجيش السوفيتي المعتدي على موعد مع مجموعة من أشجع الرجال في التاريخ ، تنكر “ما-زونج-ينج” ورجاله في جلود الحملان (الخراف) زاحفين على نهر ” توتونج” المتجمد ، ولكنهم لم يجلبوا معهم أي بنادق أو قنابل .. بل جاؤوا حاملين الموت على هيئة سيوف و خناجر ، عصفوا بالمعسكر الرئيسي للسوفيت في شجاعة منقطعة النظير ، بالسيوف والخناجر مقابل الرشاشات والدبابات .. !!
كبد “ما زونج” ورجاله المسلمون الجيش السوفيتي خسائر فادحة في هذه المعركة ربما تتعدى الألف مقاتل ، وقبل ان ينسحب هو ورجاله ، يصطدم برتل من السيارات العسكرية ، والتي قام بالهجوم عليها بلا هوادة مفنياً الرتل عن بكرة أبيه، والقى بالسيارات من فوق الجبل.
والجدير بالذكر أن هذا الأمير القائد المسلم “ما زونج ينج” أعلن الجهاد والثورة لتحرير المسلمين من الحكم الصيني الشيوعي عام 1934م ، واستشهد -رحمه الله تعالى- علي يد تحالف الصينيين والسوفييت سنة 1936 عقب معركة أورومشي ، وكان برتبة جنرال في جيش كاشغر المسلم .
حيث على اثرها كان ان قد اجتاحت واحتلت تركستانَ الشرقيةَ القواتُ الصينيةُ الشيوعيةُ سنة 1949م واحتلتها، فأطلق عليها الصينيون اسم (شينكيانغ) وهي كلمة صينية تعني: المستعمرة الجديدة، وتبعهم بهذه التسمية الأوروبيون وبعض المصادر العربية الحديثة، إلا أن أهل تركستان الشرقية المسلمون يحبون أن تسمى بلادهم باسمها القديم: تركستان الشرقية، ولا يحبون تسميتها بالاسم الصيني الجديد.
وكان بطلنا هذا قد انضم ” إلي الجيش الإسلامي لكاشغر والذي تشكل للدفاع عنها وهو في الرابعة عشرة من عمره - الان يقولون عن ابن الثامنة عشرة طفل!! - ،وتسلم قيادة ذلك الجيش وهو في الرابعة والعشرين من العمر ، واستشهد في السابعة والعشرين من عمره رحمه الله تعالى.
بعد ان سرد قصته الكاتب المسلم التركمانستاني -(محمد بن العبد مسن)- في جريدة هرمز نيوز :-(إن هذا البطل وغيره من الأبطال المسلمين وقفْوا دونَ رأيهم في الحياةِ مجاهدين، لأنهم يعلمون إِن الحياةَ عقيدةٌ وجهادُ ،ولم يرضوا بالذل والهوان ،فإن كرامة الأمة أغلى من رخائها .. بل و أغلى من حياة الأمة نفسها ، و إن الإنسان لا يرث الكرامة ولا المهانة، بل هو من يصنعها بنفسه.) ....
رحم الله شهداء امتنا واعاد الله لنا العزة والكرامة، واكرمنا ربنا بالنصر والتمكين في ظل راية ولواء خاتم الانبياء والمرسلين صلى الله وسلم وبارك عليه واله وصحبه اجمعين .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حديث الصباح - ما زونج يانج-
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» -حديث الصباح - كن داعي خير
» حديث الصباح - =الحياء=
» حديث الصباح-الصداقة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: