نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة
نبيل - القدس
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» سيدة المطر بمصر.. جلست تبيع الترمس فجاءها رزقها مرتين
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-22, 9:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تونس، بعد عقد من اختطاف ثمار الإنتفاضة - الطاهر المعز
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-22, 8:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انقسام المجتمع الأمريكي والثورة الاجتماعية العالمية المبادرة الوطنية الأردنية / جورج حدادين
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-22, 8:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مقياس التفاضل بين الناس
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-18, 6:02 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الست كورونا: لا صلح ولا اعتراف ولا مفاوضات مع المرحوم صائب عريقات ( 108 ) د. عادل الأسطة
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-16, 5:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الإنتخابات الأمريكية "شهاب الدّين أَلْعَنُ من أخيه" ( * )، أو "ما حَكَّ جِلْدَكَ غير ظفرك" - الطاهر المعز
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-16, 5:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تأثير النفوذ الامبريالي في صياغة الوعي العربي; المثلية الجنسية أنموذجاً - منال الحَبّاشي
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-16, 5:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» معنى القضية المصيرية
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-16, 9:18 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» روائع الاستنباط
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-16, 1:16 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لا شي في الصبح يغريني - نبيل القدس
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-15, 10:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» موقع "أكبر انفجار في العالم" يثير حيرة العلماء!
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-15, 9:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لغز انفجار سيبيريا - الحقيقة كاملة " الجزء الثانى "
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-15, 9:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لغز انفجار سيبيريا - الحقيقة كاملة " الجزء الاول "
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-15, 9:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سبب الكوارث والدمار للامة
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-15, 6:07 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سبب الكوارث والدمار للامة
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-15, 5:56 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» غول الفساد
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-13, 2:53 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» رأسمالية القرن الواحد والعشرين، على ضوء أزمة 2008 و أزمة "كوفيد 19" - الطاهر المعز
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-12, 9:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما أسباب ارتفاع نسبة الجرائم في مناطق سيطرة النظام؟
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-12, 8:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كيف تحدث الثورات؟ - ريبيكا سبانغ
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-12, 8:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» المشرق العربيّ: الانهيار وقد اكتمل!
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-12, 8:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» معجزات "الممانعة": لا طعام لجيش الأسد.. لا لحوم للجيش اللبناني
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-12, 8:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انوار الحكمة في معنى الحكمة-1-
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-12, 5:30 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-11, 12:16 pm من طرف edlibi37

» صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-11, 12:15 pm من طرف edlibi37

» صباح الخير
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-11, 12:14 pm من طرف edlibi37

» - وان جندنا لهم الغالبون -
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-09, 7:46 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الفكرة والطريقة ....
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-09, 6:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» عيناك تاخذني - نبيل القدس
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-08, 10:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم الرعب الرهيب والمخيف جدا المنعطف الخاطئ the wrong turn2003
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-08, 7:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ينبوع من الشهد - نبيل القدس
قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-11-06, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
مقهى المنتدى
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 15 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 37241
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
معتصم - 12434
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
sa3idiman - 3588
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي - 3035
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
لينا محمود - 2667
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
هيام الاعور - 2145
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
بسام السيوري - 1764
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
محمد القدس - 1219
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
العرين - 1193
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
زهره النرجس
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
معتصم
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
معمر حبار
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
هيام الاعور
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
د/موفق مصطفى السباعي
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
sa3idiman
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
لينا محمود
قصتان من الأدب الساخر I_vote_rcapقصتان من الأدب الساخر I_voting_barقصتان من الأدب الساخر I_vote_lcap 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 978 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو abdelhafidh فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 63394 مساهمة في هذا المنتدى في 18213 موضوع
عداد زوار المنتدى

 

 قصتان من الأدب الساخر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل عودة

نبيل عودة

المزاج : رايق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 151
تاريخ التسجيل : 20/09/2011
العمر : 73

قصتان من الأدب الساخر Empty
مُساهمةموضوع: قصتان من الأدب الساخر   قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-06-24, 11:30 pm

صفات الشعوب
من الأدب الساخر: نبيل عودة

خلق الله آدم في البداية ثم ورطه مع حواء بأن خلقها من ضلعه، لتبقى جزءا من كيانه وحنينه لضلعه الناقص، تيمنا بأن يستعيده في يوم ما، لكن هذا لم يحصل حتى اليوم.
لذا غرق آدم بإكثار النسل ليملأ الأرض رجالا ونساء احتجاجا على ضلعه الناقص. لكن القدير قرر ان يجعل نسل آدم وحواء شعوبا وان يخص لكل شعب صفة واحدة او صفتان مميزتان، بهدف ان لا يكون تماثلا كاملا بين الخلق، او حتى بين فردين من نفس المجموعة البشرية. القصد ان يكون تنوعا في التفكير والرغبات والتصرفات، فينشأ التنافس وينشأ السباق لتحقيق إنجازات ترفع من شأن السابقين، ويكون التنافس أخويا، ومن ليس لديه يحصل ممن لديه، ومن ينقصه أمر يبادله مع الآخرين بما متوفر عنده. لكن ما حدث بعد ان تكاثرت الشعوب خرج عن القاعدة الربانية لسبب لم يفسره علماء الدين حتى اليوم.
لاحظ علماء الدين تنوعات عديدة بين البشر، فهل حقا كلهم من جد وجدة فقط هما آدم وحواء؟ كما تساءل أحدهم، فصمت بعد ان تسلطت عليه نظرات الغضب من تساؤل يليق بالكفار فقط.
قال كبير العلماء ان لله في خلقه شؤون، وان التكاثر من آدم وحواء لم يكن قرارهم الشخصي، انما قرار السماء وصاحب العرش القدير. وليس مجرد دوافع عاطفية خلقها الله في جذورها حنين آدم لضلعه الناقص، فعشق حاملته وحماها حتى لا يفقد ضلعه. وأضاف كبير العلماء ان الله قرر ان يكون نسل آدم مختلفا عن بعضه لذا قسمهم امما وشعوبا وديانات وطوائف، ومنهم الأبيض والأسود والأصفر والأحمر والأشقر، وحكمته هنا عظيمة، لكن الأهم ان عقولهم وميولهم واهتماماتهم تختلف وتتوزع حول الكثير من المواضيع التي بدونها تصبح الحياة مملة. ان التنويع كما واصل كبير العلماء، اعطى للحياة طعمها وتحدياتها من اجل التقدم وجعل الأرض مكانا يستحق ان يعيش فيه الانسان ابن آدم. لكن أبناء آدم وحواء طماعين، فاختلت الموازين لذا اوجد الله الرسل ورجال الدين ليصوبوا البشر، لكن هيهات اختلط الحابل بالنابل، فعاقب البشرية بالطوفان لعلهم يعقلون، وما ان رست سفينة نوح وانطلق منها البشر والحيوانات الى الأرض المروية بالمياه والمثمرة بكل ما يطيب للبشر، حتى عاد البشر الى عقوقهم متجاهلين أحاديث العلماء عن عذاب القبر ونار جهنم لمن لا يخاف الله.
قال كبير العلماء أيضا ان معرفة الشعوب وعقائدها وأخلاقها تشير الى الحكمة الربانية التي خصها الله لكل شعب. لذا حين قرر توزيع الصفات على الشعوب نجد انه ميز كل شعب بصفات خاصة به. مثلا ميز الله الإنكليز بأنهم شعب يحب النظام والحفاظ على القانون، وهما صفتان جعلت دولتهم من اهم دول العالم المسيطرة على البحار والمستعمرات لدرجة ان الشمس لم تكن تغيب عن الأراضي التي تحت سيطرتها. وميز الروس كشعب عنيد محب للثقافة، قهر أعتى الغزاة والطغاة بعناده وصموده وتمسكه بوطنه وثقافته. وميز اليابانيين كشعب يحب العمل والصمود في الشدة، فصمدوا بعد أبشع هزيمة، واعادوا تعمير بلادهم وها هم اليوم يعتبرون من أكثر دول العالم تقدما. وميز الايطاليين كأصحاب عقل ابداعي وميالين للفنون، فنجد انهم شعب طور الغناء والرقص والرسم وجعل إيطاليا قبلة العالم في الفنون. وميز العرب كشعب يحبون الغزوات ويفخرون بسيوفهم وخيولهم فأطلقوا عليها عشرات الأسماء، فأصبح لكل قبيلة أسماء لسيوفها وخيولها، بل خاضوا حربا شعواء اشتهرت باسم فرسين هما داحس والغبراء، فتفرقوا وتخاصموا وتقاتلوا، وإذا ما زارهم أي زعيم من شعب آخر، ينظمون له رقصة السيوف. وميز الفرنسيين كشعب يحب النساء واعطاهم من الجمال ما يغري كل رجال الأرض الوصول الى بلادهم والتمتع بما منحهم إياه رب العالمين. وميز الأمريكيين كشعب يكره غير بيض البشرة، فاشغلوا مسدساتهم قتلا بحمر البشرة وسود البشرة، وصار القتل تقليدا اجتماعيا من اجل القتل وهي صفة تلازمهم حتى هذه الأيام. وميز الصينيين كشعب يحب الأطفال، فانجبوا الكثير من الأطفال حتى فاق عدد الصينيين كل شعوب الأرض، وحتى يجدوا ما يؤكل لهذا العدد الكبير جدا من السكان، جعلهم يحبون لحم الأفاعي. وهكذا دواليك ميز كل شعب بخصائص مختلفة تناسبهم.
واصل كبير العلماء قوله: لكني لاحظت انه يوم ميز الله الشعب اليهودي خصص لهم ثلاث مميزات، أي أكثر بميزة واحدة عن سائر الشعوب التي منحت ميزة واحدة او اثنتين. اعطاهم ميزات الحكمة والاستقامة والسياسة.
عندما تساءل كبير الملائكة راكعا امام رب العالمين عن سبب تخصيص ثلاث ميزات لليهود، واحدة أكثر من سائر الشعوب، بقوله: أيها المعظم أعطيت لكل شعب من شعوبك ميزة او اثنتان، لماذا خصصت اليهود بثلاث مميزات؟ ما الحكمة في ذلك لنفهم فنحن خدامك ومنفذي ارادتك؟ اليس هذا دافعا ليتفاخروا على بقية الشعوب بأنهم المميزون عند الله وليدعوا انهم شعبه المختار، وما يتبع ذلك من قلاقل وصراعات، وبالتالي سنضطر للتدخل من اجل علاجها واقناع سائر الشعوب ان الله يحب جميع أبنائه بنفس القدر؟
ابتسم الرب في عليائه وأجاب: انا متنبه للموضوع الذي يقلقك، لذا يا سيد الملائكة قررت ان الشعب اليهودي لا يستطيع استعمال المميزات الثلاث ينفس الوقت، مثلا لا يستطيع اليهودي ان يكون حكيما وسياسيا بنفس الوقت، او مستقيما وسياسيا بنفس الوقت، يستطيع ان فقط يكون بلا استقامة وسياسيا، أو بلا حكمة وسياسيا، او حكيما ومستقيما فقط .. وأين تجد ذلك حتى بين كل شعوب الأرض؟

الايمـــــان...
– كانت امرأة ورعة متدينة تخرج كل صباح لبلكونة بيتها، تنظر إلى السماء وتصرخ بأعلى صوتها وهي تفرد ذراعيها على أوسع ما تستطيع : “مجدوا الله”، لكن جارها كافر ابن كافر، كان يغضب من صرختها الصباحية التي تحرمه من ساعة نوم أخرى فيطل من شباك بيته ويصرخ نحوها: “لا يوجد الله”.
هكذا عاشا سنوات. لا حديث بينهما، حتى ولا سلام . هي تصرخ كل فجر: “مجدوا الله” وهو يصرخ بعدها غاضبا: “لا يوجد الله”.
حدث أن واجهت المرأة وضعا ماليا صعبا جدا، لدرجة أنها عانت من الجوع، رغم ذلك لم تتوقف عن الصياح فجرا: “مجدوا الله”: وفورا يجيئها رد جارها: “لا يوجد الله” لكن الجوع أرهقها فضعف صوتها، وقفت ذليلة في فجر أحد الأيام تنظر إلى السماء وتقول: “منذ يومين لم يدخل الطعام فمي، يا الهي ابعث لي ما ينقذني من جوعي … ليتمجد اسمك .. مجدوا الله”.
انتظرت أن يرد جارها كعادته، لكنه لم يرد. استبشرت خيرا أن الله أخرسه كما كانت تطلب في صلواتها من الرب وأيقنت أن الرب لن يتخلى عنها وسيبعث لها ما ينقذها من جوعها.
عندما فتحت باب بيتها بعد ساعة أو أكثر لتذهب إلى السوق علها تجد بعض ما يصلح للأكل في عربات القمامة، فوجئت بأكياس الطعام من خضار وفواكه ولحوم ودجاج وأسماك أمام باب بيتها، فصرخت بسعادة: “مجدوا الله”، وإذ بجارها يفتح باب بيته ويصيح بها: “أنا من اشتريت لك الطعام، لا يوجد الله”.
نظرت اليه السيدة مبتسمة وصرخت: “مجدوا الله، مجدوه كثيرا … لأنه زودني بالطعام، وجعل الشيطان الكافر يدفع ثمنه”.

nabiloudeh@gmail.com

edlibi37 يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
edlibi37

edlibi37

المزاج : عبط
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 850
تاريخ التسجيل : 06/05/2020
العمر : 47
الموقع : بلاد الله

قصتان من الأدب الساخر Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصتان من الأدب الساخر   قصتان من الأدب الساخر I_icon_minitime2020-06-29, 11:57 am

دائما الشكر لك
أسعدني هذا المقال
ونحن بحاجة دائما لتثقيف الذات
تحياتي
Edlibi37
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصتان من الأدب الساخر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: الاقسام الأدبية :: قسم خاص @ روايات الكاتب نبيل عودة-
انتقل الى: