نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة
نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة
نبيل - القدس
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» حدث هذا يوم كنا عظماء نحمل الاسلام العظيم!!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitimeأمس في 1:24 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الجمعة !!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitimeأمس في 10:18 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» عظماء لو كانوا بيننا اليوم لقلنا عنهم مراهقون بعد!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitimeأمس في 10:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» رحلة مع عسقلان عبر التاريخ !!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitimeأمس في 10:05 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شراء أجهزة كهربائية مستعمله بالرياض
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitimeأمس في 1:00 am من طرف شيماء أسامة 272

» شطيرة صباحية - صنبور خلاط الماء !!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-18, 5:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح- لماذا منعوا الكتاتيب؟؟!!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-18, 3:50 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» فساد السياسة فساد للدنيا والدين!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-18, 3:45 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سؤال وجواب!!!!!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-17, 4:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سيد الشهداء حمزة ورجل!!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-17, 7:21 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح -اية الطاعة !!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-17, 4:25 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - معركة موهاكس !!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-16, 7:32 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح-الابطال يخلد ذكراهم حتى الد اعدائهم !!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-15, 4:45 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 17- الحلقة السابعة عشرة من حديث الاثنين في مباحث الايمان والعقيدة
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-15, 3:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح- هلاك الامم واستبدالها !!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-14, 8:45 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح- التكبير عند الحرب!!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-13, 6:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الجمعة - العزة لله !!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-12, 7:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - الاسلام محطم امبراطوريات الطاغوت!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-12, 5:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ها قد آتى نور المساء
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-11, 11:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 11-7-1995م الذكرى الاليمة لمذبحة البوشناق !!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-11, 5:14 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - القوة والامانة مطلب النجاح
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-11, 7:48 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - غلامُ زرافة !!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-10, 5:54 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - قصة وعبرة ونصيحة!!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-09, 11:18 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» إنشاء تطبيقات – مع شركة تك سوفت للحلول الذكية – Tec Soft for SMART solutions
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-08, 4:34 pm من طرف سها ياسر

» 16- الحلقة السادسة عشرة من حديث الاثنين
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-08, 12:11 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بين يدي الهجرة !!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-08, 2:42 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في رحاب ذكرى الهجرة المجيدة !!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-08, 2:37 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من لفتات الهجرة !!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-08, 2:34 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تهنئة بالعام الجديد !!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-07, 12:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حكم التهنئة والتبريك بالهجرة والعام الجديد!!!
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-07-07, 11:46 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
وكم علمته نظم القوافي فلما قال قافية هجاني
دعاء الهى انت تعلم كيف حالى....كلمات رائعه لمشارى راشد///خوخه
اسماء الجن الكفار و المسلمين
ومدحت بطيبة طه - صلى الله على محمد - مديح نبوي ولا أجمل
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بيت من الشعر اذهلني - الشاعر كريم العراقي
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من ذا يبلغها بأني متعب - كلمات علي العكيدي
عداد للزوار جديد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 76 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 76 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 38798
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية - 15399
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
معتصم - 12434
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي - 4072
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
sa3idiman - 3588
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
لينا محمود - 2667
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
هيام الاعور - 2145
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
بسام السيوري - 1763
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
محمد القدس - 1219
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
العرين - 1193
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
زهره النرجس
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
معتصم
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
معمر حبار
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
هيام الاعور
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
د/موفق مصطفى السباعي
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
sa3idiman
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
لينا محمود
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_rcap25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_voting_bar25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_vote_lcap 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1027 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو توفيق الخطيب فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 66151 مساهمة في هذا المنتدى في 20140 موضوع
مواضيع مماثلة
عداد زوار المنتدى
free counterAmazingCounters.com


 

 25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي




الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4072
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 65

25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  Empty
مُساهمةموضوع: 25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك    25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2015-05-11, 10:43 pm

____ بسم الله الرحمن الرحيم __
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك 
 - الصلاة- 8-
تابع قراءة سورة الفاتحة:-
فيما مضى تحدثنا عن معاني الحمد وهو يشمل المدح والشكر والثناء بالقول وبالعمل، فلذلك انت تعمل الصالح الطيب شكرا لمن احسن اليك وتحب تلبية امره حمدا لما قدم لك وانعم وتفضل عليك. وبذكره يلهج لسانك ثناء على احسانه اليك وعدم الغفلة عنه، والاكنت ناكرا لجميله ونعمه و عظيم فضله واحسانه وكرمه.
وتحدثنا عن معنى الربوبية احدى ركائز عقيدتنا وايماننا لانها تعطينا التصور الاوضح لعلاقة الكون والانسان والحياة بخالقها وموجدها ومحدث انظمتها وسننها والقوانين والنواميس التي بها تستمر مستقيمة الوجود.
فالله الخالق ،والخلق ايجاد من عدم، ولايكون ذلك ممكنا الا لمن له القوة والقدرة المطلقة، والخلق بعد الايجاد بحاجة الى ربوبية ، اي قدرة التدبير لوجود الموجودات لتستمر في وجودها، سواءً باعيانها او باجناسها بما اودع فيها او اوحى لها ما يستقيم به امرها من سنن ونواميس، منظمة لوجود كل موجود بما يجعله يستقيم باستمرار وجوده في منظومة الوجود. 

وعليه فهو سبحانه سيد الوجود بلا منازع، ولا ينبغي لعاقل مؤمن ان يتصرف فيه او بموجود من موجوداته الا وفقا لاذنه سبحانه وارادته.
والربوبية مرتبطة بالرحمة التي تعني الرقة والرفق والعطف واللطف، والاتصاف بها من كمال القوة وجمالها، فلذلك وصف نفسه تعالى لتصفه انت (الرحمن الرحيم)، والرحمن صيعة وزنها فعلان اي كثير الفعل لانه هو يرحم من خلق بهذه الصفة القائمة بذاته، وهو من وضع الرحمة وجعلها في قلوب مخلوقاته لتتراحم بها، ولولاها ما كانت في الدنيا رحمة الامومة ولا الابوة ولا الاخوة ولا الفة الاجناس لاجناسها، ففعله رحمة وهو خلق الرحمة في قلوب مخلوقاته لتدفأ بها الحياة . ولا قادر على ذلك الا هو فاختص سبحانه بهذا الاسم فلا يصدق الوصف به الا له.و يكذب كل من تسمى به غيره تعالى ان وجد، فلا نعلم له بهذه الصفة سميا . لان مصداقية الوصف تاتي من انطباقه على واقعه، ولا يوجد له في الوجود واقع ينطبق عليه، الا من هو فوق الواقع رب العالمين.قال تعالى :- (
رَّبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَٰنِ ۖ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا (37)النبأ). وقال سبحانه :- (رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ ۚ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا (65) مريم). 
والرحيم من الرحمة ايضا جاءت على وزن فعيل لتعطي معنى السعة والتكثير لها لمن اختصهم الله برحمته من المؤمنين والصالحين، حشرنا الله واياكم في زمرتهم وهدانا طريقتهم. فربوبيته لنا بالرحمة التي اودعها قلوبنا من اعظم نعمه. وبرحمته لنا بايداعه نواميس الوجود فينا وفي كوننا وحياتنا وفي هدايته لنا بالشرع منهجا مقوما لسلوكنا لنعبر الحياة باستقامة الى اخرة المعاد ودار الحساب بالثواب والعقاب .
(مالك يوم الدين) والمالك هو المستولي والحائز والمتصرف والمتحكم فيما يملك دون منازع من الاغيار، ويملك يوم الدين ،ذلك اليوم الذي تحاسب فيه الانفس، فاذا بامثلهم استقامة وطاعة لم تكافيء حياة طاعته اقل النعم وزنا، فبرحمة الله ينجوا من عمل بطاعته ليستوجبها فما بالك بمن ضل وعصى!! 
ومن كانت بيده البداية واليه النهاية وله الحساب وبيده الثواب والعقاب ، فما لك اذا الا ان تعقد معه عهدا وتبرم معه ميثاقا تستسلم اليه وتذعن وتنقاد اليه بامره فتعلن بين يديه: (اياك نعبد واياك نستعين) فانظر عظمة من تخاطب وانظر ماذا تقول .انك تعاهد الله الخالق المدبر رب العلمين ورب العرش العظيم المالك ليوم الدين والمتصرف فيه بالخلق ثوابا وعقابا، وبلغة جماعة المتكلمين ولو كنت وحدك لانك مكلف بحمل منهج الطاعة والعبادة الذي ارسل به نبيك رحمة للعالمين والناس كافة ، فتخاطبه بلسان اخوانك المؤمنين الذين هم يد على من سواهم ويسعى بذمتهم ادناهم ، ملتزما امامه ان تستقيم معهم وفي جماعتهم على منهج طاعته فلا تفارقهم . ولما كانت قوى الشر ممثلة بالشيطان من الجن وحزبه من الانس والطاغوت ومناهجهم هم اعداؤك واعداء اهل الصلاح والتقى، فانك بحاجة للمعين. ولا معين على اتباع ونشر منهج الله الاهو، فاياك ان تستعين بغيره لان الاستعانة بالغير لن تخدم المنهج الطاهر، وانى لاهل النجاسة ان يخدموا منهج الطهارة.
فاطلب منه فقط العون لاليقوم هو بما كلفك القيام به من واجبات واعمال، بل ليرشدك الى منهج الحق الذي اراد لك، ويهديك الى صراط الاستقامة الذي به هدى اهل الصلاح من قبل : (اهدنا الصراط المستقيم) وبه تستقيم الحياة، فينسجم وجودك ومسارك في الوجود مع سننه في الوجود، فلا تكون نشازا في هذا الوجود العملاق الخاضع لقانونه وسننه، و بما ارتضى لك من الدين والمنهج تصلح الدنيا والاخرة.
(صراط الذين انعمت عليهم) بالاستقامة على دينه الحق كما نزل وفي هذا موالاة اهل الايمان بعضهم لبعض بايمانهم ، (غير المغضوب عليهم و لا الضالين ) ، وبذلك نتبرأ الى الله من مناهج اليهود المحرفين للكلم عن مواضعه والمُغيرين المبدلين لمعانيه، والمزورين على الله زورا وبهتانا والمبدلين لدين الله وشرعه وهم يعلمون . فاستحقوا من الله اللعن والغضب والطرد من رحمة الله. وكذلك نبرأ الى الله تعالى من مناهج ظن النصارى وعدم اتباعهم لليقين الحق.. وللاسف كم لفة وكم من عمامة ممن ينتسبون لديننا زينت الباطل لفرعونها والمنكر لهامانها طمعا بفتات الموائد ، فباعوا دينهم العظيم بابخس الاثمان !، ونسوا يوما لانجاة فيه الا لمن جاء الله واتاه بقلب سليم !، وكان في هذه قد القى السمع وهو منيب. 

فكيف نبرأ الى الله ونعاهده واكثرهم على مناهجهم سائرون ولطرقهم متبعون، يكتمون ما انزل الله ولا يبينونه للناس!! 
ثم نبرأ الى الله من منهج النصارى القائم على دع ما لله لله وما لقيصر لقيصر! فاتخذهم قيصر مطية ظلمه واستعباده للعباد !! . وفصلهم للدين نظام الله للحياة عن الحياة، وجعلهم مملكة الله في السماء، ومملكة قيصر في الارض، فاتخذوا من دون الله اربابا يضلونهم بغيرعلم ولا هدى مبين، يشترون بايات الله وعهده ثمنا قليلا خدمة لدنيا غيرهم.
كيف يسوغ لك عقلك وانت تتبرأ منهم واذ بك تدعو او تروج لافكار ضلالهم وكفرهم من ديمقراطية مكذوبة كاذبة ما جرت على العالمين الا الويلات والدمار لانسانية الانسان!!! 

لقد شملت الفاتحة امور العقيدة - رب العالمين - وصفاته الرحمن الرحيم ، والمرد الى اليوم الاخر يوم الجزاء والحساب -مالك يوم الدين- ، وامور العبادة والاستعانة -اياك نعبد واياك نستعين، وامور المنهاج القويم للحياة - اهدنا الصراط المستقيم- وجاء كل ذلك الطلبات والادعية بلفظ الجماعة#، لتعزز روح الاخوة والجماعة المؤمنة في الامة ، ومن ثم اعلنت البراء من امم الضلال والتحريف، مؤكدة تميز هوية هذه الامة ..!! 
اللهم اليك نبرأمن يهود ومن تبعهم ومن النصارى وضلالهم ومن نهج نهجهم وسار على طريقهم ونستعينك الثبات على دينك الحق وان تظهره واهله يا منجز الوعد...اللهم استجب للنا اللهم امين.
واكتفي معتذرا عن الاطالة وعلى الشوق والمحبة يتجددلقاكم ولاتنسونا وامواتنا وامتنا ومجاهدينا من صالح دعاكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


عدل سابقا من قبل محمد بن يوسف الزيادي في 2024-03-29, 3:31 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
نبيل القدس ابو اسماعيل


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 38798
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  Empty
مُساهمةموضوع: رد: 25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك    25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2015-05-19, 2:50 pm

محمد بن يوسف الزيادي كتب:
وقفات مع الذكر--3---
بسم الله الرحمن الرحيم
تابع الفاتحة:-
فيما مضى تحدثنا عن معاني الحمد وهو يشمل المدح والشكر والثناء بالقول وبالعمل فلذلك انت تعمل الصالح الطيب شكرا لمن احسن اليك وتحب وتلبية لامره حمدا لما قدم لك. وبذكره يلهج لسانك ثناء على احسانه اليك وعدم الغفلة عنه والاكنت ناكرا لجميله ونعمه و عظيم فضله واحسانه وكرمه.
وتحدثنا عن معنى الربوبية احدى ركائز عقيدتنا وايماننا لانها تعطبنا التصور الاوضح لعلاقة الكون والانسان والحياة بخالقها وموجدها ومحدث انظمتها وسننها والقوانين والنواميس التي بها تستمر مستقيمة الوجود.
فالله الخالق والخلق ايجاد من عدم ولايكون ذلك ممكنا الا لمن له القوة والقدرة المطلقة والخلق بعد الايجاد بحاجة الى ربوبية اي قدرة التدبير لوجود الموجودات لتستمر في وجودها باعيانها او باجناسها بما اودع فيها او اوحى لها ما يستقيم به امرها من سنن ونواميس منظمة لوجود كل موجود بما يجعله يستقيم باستمرار وجوده في منظومة الوجود.وعليه فهو سبحانه سيد الوجود ولا ينبغي لعاقل مؤمن ان يتصرف فيه او بموجود من موجوداته الا وفقا لاذنه سبحانه وارادته.
والربوبية مرتبطة بالرحمة التي تعني الرقة والرفق والعطف واللطف والاتصاف بها من كمال القوة وجمالها فلذلك وصف نفسه تعالى لتصفه انت (الرحمن الرحيم) والرحمن صيعة وزنها فعلان اي كثير الفعل لانه هو يرحم من خلق بهذه الصفة القائمة بذاته وهو من وضع الرحمة وجعلها في قلوب مخلوقاته لتتراحم بها ولولاها ما كانت في الدنيا رحمة الامومة ولا الابوة ولا الاخوة ولا الفة الاجناس لاجناسها ففعله رحمة وهو خلق الرحمة في قلوب مخلوقاته لتدفأ بها الحياة .ولا قادر على ذلك الا هو فاختص سبحانه بهذا الاسم فلا يصدق الوصف به الا له.و يكذب كل من تسمى به غيره ان وجد فلا نعلم له بهذه الصفة سميا .لان مصداقية الوصف تاتي من انطباقه على واقعه ولا يوجد له في الوجود واقع ينطبق عليه الامن هو فوق الواقع رب العالمين.
والرحيم من الرحمة ايضا جاءت على وزن فعيل لتعطي معنى السعة والتكثير لها لمن اختصهم الله برحمته من المؤمنين والصالحين حشرنا الله واياكم في زمرتهم وهدانا طريقتهم.فربوبيته لنا بالرحمة التي اودعها قلوبنا من اعظم نعمه. وبرحمته لنا بايداعه نواميس الوجود فينا وفي كوننا وحياتنا وفي هدايته لنا بالشرع منهجا مقوما لسلوكنا معبر الحياة باستقامة الى اخرة المعاد ودار الحساب بالثواب والعقاب .
(مالك يوم الدين) والمالك هو المستولي والحائز والمتصرف والمتحكم فيما يملك دون منازع من الاغيار ويملك يوم الدين ذلك اليوم الذي تحاسب فيه الانفس فاذا بامثلهم استقامة وطاعة لم تكافيء حياة طاعته اقل النعم وزنا فبرحمة الله ينجوا من عمل بطاعته ليستوجبها فما بالك بمن ضل وعصى!!
ومن كانت بيده البداية واليه النهاية وله الحساب وبيده الثواب والعقاب .فما لك اذا الا ان تعقد معه عهدا وتبرم معه ميثاقا تستسلم اليه وتذعن وتنقاد اليه بامره فتعلن بين يديه (اياك نعبد واياك نستعين) فانظر عظمة من تخاطب وانظر ماذا تقول .انك تعاهد الله الخالق المدبر رب العلمين ورب العرش العظيم المالك ليوم الدين والمتصرف فيه بالخلق ثوابا وعقابا وبلغة جماعة المتكلمين ولو كنت وحدك لانك مكلف بحمل منهج الطاعة والعبادة الذي ارسل به نبيك رحمة للعالمين فتخاطبه بلسان اخوانك المؤمنين الذين هم يد على من سواهم ويسعى بذمتهم ادناهم ملتزما امامه ان تستقيم معهم وفي جماعتهم على منهج طاعته فلا تفارقهم .ولما كانت قوى الشر ممثلة بالشيطان من الجن وحزبه من الانس والطاغوت ومناهجهم هم اعداؤك واعداء اهل الصلاح والتقى فانك بحاجة للمعين. ولا معين على اتباع ونشر منهج الله الاهو فاياك ان تستعين بغيره لان الاستعانة بالغير لن تخدم المنهج الطاهر وانى لاهل النجاسة ان يخدموا منهج الطهارة.
فاطلب منه فقط العون لاليقوم هو بما كلفك القيام به من واجبات واعمال بل ليرشدك الى منهج الحق الذي اراد لك ويهديك الى صراط الاستقامة الذي به هدى اهل الصلاح من قبل(اهدنا الصراط المستقيم) وبه تستقيم الحياة فينسجم وجودك ومسارك في الوجود مع سننه في الوجود فلا تكون نشازا في هذا الوجود العملاق الخاضع لقانونه وسننه و بما ارتضى لك من الدين والمنهج تصلح الدنيا والاخرة.
(صراط الذين انعمت عليهم) بالاستقامة على دينه الحق كما نزل ونتبرأ الى الله من مناهج اليهود المحرفين للكلم عن مواضعه والمزورين على الله زورا وبهتانا والمبدلين لدين الله وشرعه وهم يعلمون .فاستحقوا من الله اللعن والغضب والطرد من رحمة الله وللاسف كم لفة وعمامة ممن ينتسبون لديننا زينت الباطل لفرعونها والمنكر لهامانها طمعا بفتات الموائد فباعوا دينهم العظيم بابخس الاثمان ونسوا يوما لانجاة فيه الا لمن جاء الله واتاه بقلب سليم وكان في هذه قد القى السمع وهو منيب.فكيف نبرأ الى الله ونعاهده واكثرهم على منهجهم سائرون ولصراطهم متبعون يكتمون ما انزل الله ولا يبينونه للناس!!
ثم نبرأ الى الله من منهج النصارى القائم على دع ما لله لله وما لقيصر لقيصر فاتخذهم قيصر مطية ظلمه واستعباده للعباد .وفصلهم للدين نظام الله للحياة عن الحياة وجعلهم مملكة الله في السماء ومملكة قيصر في الارض فاتخذوا من دون الله اربابا يضلونهم بغير علم ولا هدى مبين يشترون بايات الله وعهده ثمنا قليلا خدمة لدنيا غيرهم.
كيف يسوغ لك عقلك وانت تتبرأ منهم واذ بك تدعو او تروج لافكار ضلالهم وكفرهم من ديمقراطية مكذوبة كاذبة ما جرت على العالمين الا الويلات والدمار لانسانية الانسان!!!
اللهم اليك نبرأمن يهود ومن تبعهم ومن النصارى وضلالهم ومن نهج نهجهم وسار على طريقهم ونستعينك الثبات على دينك الحق وان تظهره واهله يا منجز الوعد...اللهم استجب للنا اللهم امين.
واكتفي معتذرا عن الاطالة وعلى الشوق والمحبة يتجددلقاكم ولاتنسونا وامواتنا وامتنا من صالح دعاكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://alhoob-alsdagh.yoo7.com
محمد بن يوسف الزيادي




الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4072
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 65

25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  Empty
مُساهمةموضوع: رد: 25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك    25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-03-29, 3:46 am

____ بسم الله الرحمن الرحيم __
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك 
 - الصلاة- 8-
تابع قراءة سورة الفاتحة:-
فيما مضى تحدثنا عن معاني الحمد وهو يشمل المدح والشكر والثناء بالقول وبالعمل، فلذلك انت تعمل الصالح الطيب شكرا لمن احسن اليك وتحب تلبية امره حمدا لما قدم لك وانعم وتفضل عليك. وبذكره يلهج لسانك ثناء على احسانه اليك وعدم الغفلة عنه، والاكنت ناكرا لجميله ونعمه و عظيم فضله واحسانه وكرمه.
وتحدثنا عن معنى الربوبية احدى ركائز عقيدتنا وايماننا لانها تعطينا التصور الاوضح لعلاقة الكون والانسان والحياة بخالقها وموجدها ومحدث انظمتها وسننها والقوانين والنواميس التي بها تستمر مستقيمة الوجود.
فالله الخالق ،والخلق ايجاد من عدم، ولايكون ذلك ممكنا الا لمن له القوة والقدرة المطلقة، والخلق بعد الايجاد بحاجة الى ربوبية ، اي قدرة التدبير لوجود الموجودات لتستمر في وجودها، سواءً باعيانها او باجناسها بما اودع فيها او اوحى لها ما يستقيم به امرها من سنن ونواميس، منظمة لوجود كل موجود بما يجعله يستقيم باستمرار وجوده في منظومة الوجود. 

وعليه فهو سبحانه سيد الوجود بلا منازع، ولا ينبغي لعاقل مؤمن ان يتصرف فيه او بموجود من موجوداته الا وفقا لاذنه سبحانه وارادته.
والربوبية مرتبطة بالرحمة التي تعني الرقة والرفق والعطف واللطف، والاتصاف بها من كمال القوة وجمالها، فلذلك وصف نفسه تعالى لتصفه انت (الرحمن الرحيم)، والرحمن صيعة وزنها فعلان اي كثير الفعل لانه هو يرحم من خلق بهذه الصفة القائمة بذاته، وهو من وضع الرحمة وجعلها في قلوب مخلوقاته لتتراحم بها، ولولاها ما كانت في الدنيا رحمة الامومة ولا الابوة ولا الاخوة ولا الفة الاجناس لاجناسها، ففعله رحمة وهو خلق الرحمة في قلوب مخلوقاته لتدفأ بها الحياة . ولا قادر على ذلك الا هو فاختص سبحانه بهذا الاسم فلا يصدق الوصف به الا له.و يكذب كل من تسمى به غيره تعالى ان وجد، فلا نعلم له بهذه الصفة سميا . لان مصداقية الوصف تاتي من انطباقه على واقعه، ولا يوجد له في الوجود واقع ينطبق عليه، الا من هو فوق الواقع رب العالمين.قال تعالى :- (
رَّبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَٰنِ ۖ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا (37)النبأ). وقال سبحانه :- (رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ ۚ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا (65) مريم). 
والرحيم من الرحمة ايضا جاءت على وزن فعيل لتعطي معنى السعة والتكثير لها لمن اختصهم الله برحمته من المؤمنين والصالحين، حشرنا الله واياكم في زمرتهم وهدانا طريقتهم. فربوبيته لنا بالرحمة التي اودعها قلوبنا من اعظم نعمه. وبرحمته لنا بايداعه نواميس الوجود فينا وفي كوننا وحياتنا وفي هدايته لنا بالشرع منهجا مقوما لسلوكنا لنعبر الحياة باستقامة الى اخرة المعاد ودار الحساب بالثواب والعقاب .
(مالك يوم الدين) والمالك هو المستولي والحائز والمتصرف والمتحكم فيما يملك دون منازع من الاغيار، ويملك يوم الدين ،ذلك اليوم الذي تحاسب فيه الانفس، فاذا بامثلهم استقامة وطاعة لم تكافيء حياة طاعته اقل النعم وزنا، فبرحمة الله ينجوا من عمل بطاعته ليستوجبها فما بالك بمن ضل وعصى!! 
ومن كانت بيده البداية واليه النهاية وله الحساب وبيده الثواب والعقاب ، فما لك اذا الا ان تعقد معه عهدا وتبرم معه ميثاقا تستسلم اليه وتذعن وتنقاد اليه بامره فتعلن بين يديه: (اياك نعبد واياك نستعين) فانظر عظمة من تخاطب وانظر ماذا تقول .انك تعاهد الله الخالق المدبر رب العلمين ورب العرش العظيم المالك ليوم الدين والمتصرف فيه بالخلق ثوابا وعقابا، وبلغة جماعة المتكلمين ولو كنت وحدك لانك مكلف بحمل منهج الطاعة والعبادة الذي ارسل به نبيك رحمة للعالمين والناس كافة ، فتخاطبه بلسان اخوانك المؤمنين الذين هم يد على من سواهم ويسعى بذمتهم ادناهم ، ملتزما امامه ان تستقيم معهم وفي جماعتهم على منهج طاعته فلا تفارقهم . ولما كانت قوى الشر ممثلة بالشيطان من الجن وحزبه من الانس والطاغوت ومناهجهم هم اعداؤك واعداء اهل الصلاح والتقى، فانك بحاجة للمعين. ولا معين على اتباع ونشر منهج الله الاهو، فاياك ان تستعين بغيره لان الاستعانة بالغير لن تخدم المنهج الطاهر، وانى لاهل النجاسة ان يخدموا منهج الطهارة.
فاطلب منه فقط العون لاليقوم هو بما كلفك القيام به من واجبات واعمال، بل ليرشدك الى منهج الحق الذي اراد لك، ويهديك الى صراط الاستقامة الذي به هدى اهل الصلاح من قبل 25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  Icon_sadاهدنا الصراط المستقيم) وبه تستقيم الحياة، فينسجم وجودك ومسارك في الوجود مع سننه في الوجود، فلا تكون نشازا في هذا الوجود العملاق الخاضع لقانونه وسننه، و بما ارتضى لك من الدين والمنهج تصلح الدنيا والاخرة.
(صراط الذين انعمت عليهم) بالاستقامة على دينه الحق كما نزل وفي هذا موالاة اهل الايمان بعضهم لبعض بايمانهم ، (غير المغضوب عليهم و لا الضالين ) ، وبذلك نتبرأ الى الله من مناهج اليهود المحرفين للكلم عن مواضعه والمُغيرين المبدلين لمعانيه، والمزورين على الله زورا وبهتانا والمبدلين لدين الله وشرعه وهم يعلمون . فاستحقوا من الله اللعن والغضب والطرد من رحمة الله. وكذلك نبرأ الى الله تعالى من مناهج ظن النصارى وعدم اتباعهم لليقين الحق.. وللاسف كم لفة وكم من عمامة ممن ينتسبون لديننا زينت الباطل لفرعونها والمنكر لهامانها طمعا بفتات الموائد ، فباعوا دينهم العظيم بابخس الاثمان !، ونسوا يوما لانجاة فيه الا لمن جاء الله واتاه بقلب سليم !، وكان في هذه قد القى السمع وهو منيب. 

فكيف نبرأ الى الله ونعاهده واكثرهم على مناهجهم سائرون ولطرقهم متبعون، يكتمون ما انزل الله ولا يبينونه للناس!! 
ثم نبرأ الى الله من منهج النصارى القائم على دع ما لله لله وما لقيصر لقيصر! فاتخذهم قيصر مطية ظلمه واستعباده للعباد !! . وفصلهم للدين نظام الله للحياة عن الحياة، وجعلهم مملكة الله في السماء، ومملكة قيصر في الارض، فاتخذوا من دون الله اربابا يضلونهم بغيرعلم ولا هدى مبين، يشترون بايات الله وعهده ثمنا قليلا خدمة لدنيا غيرهم.
كيف يسوغ لك عقلك وانت تتبرأ منهم واذ بك تدعو او تروج لافكار ضلالهم وكفرهم من ديمقراطية مكذوبة كاذبة ما جرت على العالمين الا الويلات والدمار لانسانية الانسان!!! 

لقد شملت الفاتحة امور العقيدة - رب العالمين - وصفاته الرحمن الرحيم ، والمرد الى اليوم الاخر يوم الجزاء والحساب -مالك يوم الدين- ، وامور العبادة والاستعانة -اياك نعبد واياك نستعين، وامور المنهاج القويم للحياة - اهدنا الصراط المستقيم- وجاء كل ذلك الطلبات والادعية بلفظ الجماعة#، لتعزز روح الاخوة والجماعة المؤمنة في الامة ، ومن ثم اعلنت البراء من امم الضلال والتحريف، مؤكدة تميز هوية هذه الامة ..!! 
اللهم اليك نبرأمن يهود ومن تبعهم ومن النصارى وضلالهم ومن نهج نهجهم وسار على طريقهم ونستعينك الثبات على دينك الحق وان تظهره واهله يا منجز الوعد...اللهم استجب للنا اللهم امين.
واكتفي معتذرا عن الاطالة وعلى الشوق والمحبة يتجددلقاكم ولاتنسونا وامواتنا وامتنا ومجاهدينا من صالح دعاكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن يوسف الزيادي




الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4072
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 65

25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  Empty
مُساهمةموضوع: رد: 25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك    25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك  I_icon_minitime2024-03-29, 3:33 pm

____ بسم الله الرحمن الرحيم __
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك 
 - الصلاة- 8-
تابع قراءة سورة الفاتحة:-
فيما مضى تحدثنا عن معاني الحمد وهو يشمل المدح والشكر والثناء بالقول وبالعمل، فلذلك انت تعمل الصالح الطيب شكرا لمن احسن اليك وتحب تلبية امره حمدا لما قدم لك وانعم وتفضل عليك. وبذكره يلهج لسانك ثناء على احسانه اليك وعدم الغفلة عنه، والاكنت ناكرا لجميله ونعمه و عظيم فضله واحسانه وكرمه.
وتحدثنا عن معنى الربوبية احدى ركائز عقيدتنا وايماننا لانها تعطينا التصور الاوضح لعلاقة الكون والانسان والحياة بخالقها وموجدها ومحدث انظمتها وسننها والقوانين والنواميس التي بها تستمر مستقيمة الوجود.
فالله الخالق ،والخلق ايجاد من عدم، ولايكون ذلك ممكنا الا لمن له القوة والقدرة المطلقة، والخلق بعد الايجاد بحاجة الى ربوبية ، اي قدرة التدبير لوجود الموجودات لتستمر في وجودها، سواءً باعيانها او باجناسها بما اودع فيها او اوحى لها ما يستقيم به امرها من سنن ونواميس، منظمة لوجود كل موجود بما يجعله يستقيم باستمرار وجوده في منظومة الوجود. 

وعليه فهو سبحانه سيد الوجود بلا منازع، ولا ينبغي لعاقل مؤمن ان يتصرف فيه او بموجود من موجوداته الا وفقا لاذنه سبحانه وارادته.
والربوبية مرتبطة بالرحمة التي تعني الرقة والرفق والعطف واللطف، والاتصاف بها من كمال القوة وجمالها، فلذلك وصف نفسه تعالى لتصفه انت (الرحمن الرحيم)، والرحمن صيعة وزنها فعلان اي كثير الفعل لانه هو يرحم من خلق بهذه الصفة القائمة بذاته، وهو من وضع الرحمة وجعلها في قلوب مخلوقاته لتتراحم بها، ولولاها ما كانت في الدنيا رحمة الامومة ولا الابوة ولا الاخوة ولا الفة الاجناس لاجناسها، ففعله رحمة وهو خلق الرحمة في قلوب مخلوقاته لتدفأ بها الحياة . ولا قادر على ذلك الا هو فاختص سبحانه بهذا الاسم فلا يصدق الوصف به الا له.و يكذب كل من تسمى به غيره تعالى ان وجد، فلا نعلم له بهذه الصفة سميا . لان مصداقية الوصف تاتي من انطباقه على واقعه، ولا يوجد له في الوجود واقع ينطبق عليه، الا من هو فوق الواقع رب العالمين.قال تعالى :- (
رَّبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَٰنِ ۖ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا (37)النبأ). وقال سبحانه :- (رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ ۚ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا (65) مريم). 
والرحيم من الرحمة ايضا جاءت على وزن فعيل لتعطي معنى السعة والتكثير لها لمن اختصهم الله برحمته من المؤمنين والصالحين، حشرنا الله واياكم في زمرتهم وهدانا طريقتهم. فربوبيته لنا بالرحمة التي اودعها قلوبنا من اعظم نعمه. وبرحمته لنا بايداعه نواميس الوجود فينا وفي كوننا وحياتنا وفي هدايته لنا بالشرع منهجا مقوما لسلوكنا لنعبر الحياة باستقامة الى اخرة المعاد ودار الحساب بالثواب والعقاب .
(مالك يوم الدين) والمالك هو المستولي والحائز والمتصرف والمتحكم فيما يملك دون منازع من الاغيار، ويملك يوم الدين ،ذلك اليوم الذي تحاسب فيه الانفس، فاذا بامثلهم استقامة وطاعة لم تكافيء حياة طاعته اقل النعم وزنا، فبرحمة الله ينجوا من عمل بطاعته ليستوجبها فما بالك بمن ضل وعصى!! 
ومن كانت بيده البداية واليه النهاية وله الحساب وبيده الثواب والعقاب ، فما لك اذا الا ان تعقد معه عهدا وتبرم معه ميثاقا تستسلم اليه وتذعن وتنقاد اليه بامره فتعلن بين يديه: (اياك نعبد واياك نستعين) فانظر عظمة من تخاطب وانظر ماذا تقول .انك تعاهد الله الخالق المدبر رب العلمين ورب العرش العظيم المالك ليوم الدين والمتصرف فيه بالخلق ثوابا وعقابا، وبلغة جماعة المتكلمين ولو كنت وحدك لانك مكلف بحمل منهج الطاعة والعبادة الذي ارسل به نبيك رحمة للعالمين والناس كافة ، فتخاطبه بلسان اخوانك المؤمنين الذين هم يد على من سواهم ويسعى بذمتهم ادناهم ، ملتزما امامه ان تستقيم معهم وفي جماعتهم على منهج طاعته فلا تفارقهم . ولما كانت قوى الشر ممثلة بالشيطان من الجن وحزبه من الانس والطاغوت ومناهجهم هم اعداؤك واعداء اهل الصلاح والتقى، فانك بحاجة للمعين. ولا معين على اتباع ونشر منهج الله الاهو، فاياك ان تستعين بغيره لان الاستعانة بالغير لن تخدم المنهج الطاهر، وانى لاهل النجاسة ان يخدموا منهج الطهارة.
فاطلب منه فقط العون لاليقوم هو بما كلفك القيام به من واجبات واعمال، بل ليرشدك الى منهج الحق الذي اراد لك، ويهديك الى صراط الاستقامة الذي به هدى اهل الصلاح من قبل : (اهدنا الصراط المستقيم) وبه تستقيم الحياة، فينسجم وجودك ومسارك في الوجود مع سننه في الوجود، فلا تكون نشازا في هذا الوجود العملاق الخاضع لقانونه وسننه، و بما ارتضى لك من الدين والمنهج تصلح الدنيا والاخرة.
(صراط الذين انعمت عليهم) بالاستقامة على دينه الحق كما نزل وفي هذا موالاة اهل الايمان بعضهم لبعض بايمانهم ، (غير المغضوب عليهم و لا الضالين ) ، وبذلك نتبرأ الى الله من مناهج اليهود المحرفين للكلم عن مواضعه والمُغيرين المبدلين لمعانيه، والمزورين على الله زورا وبهتانا والمبدلين لدين الله وشرعه وهم يعلمون . فاستحقوا من الله اللعن والغضب والطرد من رحمة الله. وكذلك نبرأ الى الله تعالى من مناهج ظن النصارى وعدم اتباعهم لليقين الحق.. وللاسف كم لفة وكم من عمامة ممن ينتسبون لديننا زينت الباطل لفرعونها والمنكر لهامانها طمعا بفتات الموائد ، فباعوا دينهم العظيم بابخس الاثمان !، ونسوا يوما لانجاة فيه الا لمن جاء الله واتاه بقلب سليم !، وكان في هذه قد القى السمع وهو منيب. 

فكيف نبرأ الى الله ونعاهده واكثرهم على مناهجهم سائرون ولطرقهم متبعون، يكتمون ما انزل الله ولا يبينونه للناس!! 
ثم نبرأ الى الله من منهج النصارى القائم على دع ما لله لله وما لقيصر لقيصر! فاتخذهم قيصر مطية ظلمه واستعباده للعباد !! . وفصلهم للدين نظام الله للحياة عن الحياة، وجعلهم مملكة الله في السماء، ومملكة قيصر في الارض، فاتخذوا من دون الله اربابا يضلونهم بغيرعلم ولا هدى مبين، يشترون بايات الله وعهده ثمنا قليلا خدمة لدنيا غيرهم.
كيف يسوغ لك عقلك وانت تتبرأ منهم واذ بك تدعو او تروج لافكار ضلالهم وكفرهم من ديمقراطية مكذوبة كاذبة ما جرت على العالمين الا الويلات والدمار لانسانية الانسان!!! 

لقد شملت الفاتحة امور العقيدة - رب العالمين - وصفاته الرحمن الرحيم ، والمرد الى اليوم الاخر يوم الجزاء والحساب -مالك يوم الدين- ، وامور العبادة والاستعانة -اياك نعبد واياك نستعين، وامور المنهاج القويم للحياة - اهدنا الصراط المستقيم- وجاء كل ذلك الطلبات والادعية بلفظ الجماعة#، لتعزز روح الاخوة والجماعة المؤمنة في الامة ، ومن ثم اعلنت البراء من امم الضلال والتحريف، مؤكدة تميز هوية هذه الامة ..!! 
اللهم اليك نبرأمن يهود ومن تبعهم ومن النصارى وضلالهم ومن نهج نهجهم وسار على طريقهم ونستعينك الثبات على دينك الحق وان تظهره واهله يا منجز الوعد...اللهم استجب للنا اللهم امين.
واكتفي معتذرا عن الاطالة وعلى الشوق والمحبة يتجددلقاكم ولاتنسونا وامواتنا وامتنا ومجاهدينا من صالح دعاكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
25- الحلقة الخامسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» 23- الحلقة الثالثة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك
» 26- الحلقة السادسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك
» 15- الحلقة الخامسة عشرة من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: