نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة
نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة
نبيل - القدس
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» حدث هذا يوم كنا عظماء نحمل الاسلام العظيم!!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitimeأمس في 1:24 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الجمعة !!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitimeأمس في 10:18 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» عظماء لو كانوا بيننا اليوم لقلنا عنهم مراهقون بعد!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitimeأمس في 10:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» رحلة مع عسقلان عبر التاريخ !!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitimeأمس في 10:05 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شراء أجهزة كهربائية مستعمله بالرياض
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitimeأمس في 1:00 am من طرف شيماء أسامة 272

» شطيرة صباحية - صنبور خلاط الماء !!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-18, 5:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح- لماذا منعوا الكتاتيب؟؟!!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-18, 3:50 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» فساد السياسة فساد للدنيا والدين!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-18, 3:45 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سؤال وجواب!!!!!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-17, 4:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سيد الشهداء حمزة ورجل!!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-17, 7:21 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح -اية الطاعة !!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-17, 4:25 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - معركة موهاكس !!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-16, 7:32 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح-الابطال يخلد ذكراهم حتى الد اعدائهم !!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-15, 4:45 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 17- الحلقة السابعة عشرة من حديث الاثنين في مباحث الايمان والعقيدة
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-15, 3:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح- هلاك الامم واستبدالها !!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-14, 8:45 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح- التكبير عند الحرب!!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-13, 6:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الجمعة - العزة لله !!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-12, 7:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - الاسلام محطم امبراطوريات الطاغوت!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-12, 5:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ها قد آتى نور المساء
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-11, 11:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 11-7-1995م الذكرى الاليمة لمذبحة البوشناق !!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-11, 5:14 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - القوة والامانة مطلب النجاح
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-11, 7:48 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - غلامُ زرافة !!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-10, 5:54 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح - قصة وعبرة ونصيحة!!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-09, 11:18 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» إنشاء تطبيقات – مع شركة تك سوفت للحلول الذكية – Tec Soft for SMART solutions
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-08, 4:34 pm من طرف سها ياسر

» 16- الحلقة السادسة عشرة من حديث الاثنين
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-08, 12:11 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بين يدي الهجرة !!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-08, 2:42 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في رحاب ذكرى الهجرة المجيدة !!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-08, 2:37 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من لفتات الهجرة !!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-08, 2:34 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تهنئة بالعام الجديد !!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-07, 12:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حكم التهنئة والتبريك بالهجرة والعام الجديد!!!
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-07-07, 11:46 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
وكم علمته نظم القوافي فلما قال قافية هجاني
دعاء الهى انت تعلم كيف حالى....كلمات رائعه لمشارى راشد///خوخه
اسماء الجن الكفار و المسلمين
ومدحت بطيبة طه - صلى الله على محمد - مديح نبوي ولا أجمل
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بيت من الشعر اذهلني - الشاعر كريم العراقي
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من ذا يبلغها بأني متعب - كلمات علي العكيدي
عداد للزوار جديد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 78 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 78 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 38798
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية - 15399
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
معتصم - 12434
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي - 4072
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
sa3idiman - 3588
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
لينا محمود - 2667
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
هيام الاعور - 2145
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
بسام السيوري - 1763
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
محمد القدس - 1219
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
العرين - 1193
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
زهره النرجس
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
معتصم
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
معمر حبار
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
هيام الاعور
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
د/موفق مصطفى السباعي
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
sa3idiman
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
لينا محمود
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_rcap27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_voting_bar27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_vote_lcap 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1027 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو توفيق الخطيب فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 66151 مساهمة في هذا المنتدى في 20140 موضوع
مواضيع مماثلة
عداد زوار المنتدى
free counterAmazingCounters.com


 

 27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي




الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4072
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 65

27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي Empty
مُساهمةموضوع: 27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي   27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-03-31, 2:32 am

,,,,,,,,(بسم الله الرحمن الرحيم),,,,,,,,
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك
-- الصلاة - 10-- التكبير للسجود والسجود والرفع منه وتكراره-أ- :-
بعد ان ركعت خاضعا خاشعا لربك معلنا دوامك على طاعته في امره واجتناب نهيه ، وتذكر نفسك أنّ الركوع تخشّع لله تعالى ، وهو تعظيم لله تعالى ، وبالتالي تعظيم لامره ونهيه في حياتك كلها ، كذلك رفع الرأس منه تواضع له تعالى، وانتصاب للامتثال بين يديه ودوام النهوض لطاعته .
و بعد الرفع من الركوع ، بقولك سمع الله لمن حمده ، مستشعرا انك بهذه العبادة وهذا الخضوع والتعظيم لله تعالى، و تقر ان الله تعالى سمع حمدك وشكرك وثنائك ، فتكبر لتخر ساجدا بين يديه، مقدما مزيدا من اعلان الطاعة والعبودية والتذلل للواحد الاحد سبحانه وتعالى، المستحق للحمد بذاته العلية وصفاته الحميدة ...
والسجود هو مباشرة الأرض ونحوها بالأعضاء السبعة المذكورة في قوله صلى الله عليه وسلم: أمرت أن أسجد على سبعة أعظم : على الجبهة وأشار بيده على أنفه، واليدين والركبتين وأطراف القدمين. متفق عليه. وهذا لفظ البخاري.
والمراد في هذه الصورة المتحركة التي يرسمها هذا الحديث الشريف هو ضرورة حضور القلب في جميع أحوال الصلاة من أفعالها وأقوالها، وجدير بالتأمل أن ذلك يقتضي أن يكون الحضور حال السجود آكد ؛ لاَنّ حضور القلب في القيام ـ مثلاً ـ يقتضي الالتفات إلى مقام العبودية والربوبية، وفي الركوع يقتضي الالتفات إلى عظمة الرب وذلة العبد، وإلى أنّ الحول والقوة منفيّة عنه. والحضور المناسب للسجود هو بالفناء والانقطاع عن الكلِّ والحضور بين يدي الرب تعالى . ولاَهمية السجود في حياة المؤمن جعله الله تعالى واحداً من العلامات التي تميز عباده الصالحين المخلصين، قال تعالى :- (سيماهم في وجوههم من أثر السجود) ( الفتح-29).
فالسجود اذاً يُعبر عن منتهى العبادة والاستغراق في التذلل والطاعة المطلقة والتسليم لله تعالى، في كل ما قضى وفي كل ما شرع ... ومما لا شكّ فيه أنّ السجود في ذاته عبادة، إذ إنّه يمثل غاية الخضوع، بل هو أبلغ صور التذلل لله سبحانه وتعالى ؛ لاَنّه يربط بين الصورة الحسية والدلالة المعنوية للعبادة في ذلة العبد، وعظمة الرب، وافتقار العبد لخالقه. ولا يكون الانسان عبداً لله تعالى إلاّ بهذا التذلل وبهذه العبودية. ومن هنا يظهر سرّ اختصاص السجود بالقرب من الله تعالى ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: « أقرب ما يكون العبد إلى الله وهو ساجد » (رواه مسلم في صحيحه واوداود في سننه).
ومما يؤكد اهتمام الاِسلام المتزايد بالسجود هو تسمية المُصلى ـ وهو مكان اقامة الصلاة ـ مسجداً، إذ أصبح له عنواناً خاصاً متميزاً، عناية بأهم أجزاء الصلاة، باعتبار أن السجود هو موضع القرب كما تبين وبه يتجلى التواضع والخضوع والتذلل لله جلَّ وعلا، لذا فقد أولى الباري تعالى عناية خاصة بالمساجد فنسبها له سبحانه وحده كما قال سبحانه : - ( إنّ المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحداً ) (الجن-18). وبذلك منع اشراك امر غيره تعالى فيها لتكون خالصة لوجهه الكريم كما دلت ايات واحاديث اخرى عليه . وقد بين الله عز وجل اذنه للمؤمنين برفع هذه المساجد لتكون مصدر اشعاع لنوره فقال تعالى :- ( فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (36)النور) .
وقد بين الله تعالى ان هدمها او تخريبها او منع النور الالهي ان يشع منها هو من الظلم الذي لا اكبر منه ظلما في الوجود فقال سبحانه :- ﴿ ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم ﴾ [ البقرة: 114].
ويُلاحظ ان هذا وما قبله في حق جميع مساجد الاسلام في الارض ...
ولقد شاءت ارادته تعالى أن يجعل المسجد الحرام مبدأ إسراء النبي صلى الله عليه وآلهوسلم والمسجد الاقصى غايته،ليعطي المسلمين الخارطة الجغرافية المقدسة للأماكن المقدسة في الاسلام، ومبتدأ معراجه إلى السماء ليريه من آياته العظمى ويثبت له معجزة في ذلك،فجعل الاسراء من القبلة الثانية الى القبلة الاولى تعظيما للمكانين وتعظيما لامر السجود في المسجدين، فقال تعالى: ( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)(1- الاسراء) . وبذلك يكون التفريط بالاقصى تماما كالتفريط بالمسجد الحرام ، ولا يحل للمسلمين فعله بأي حال وتحت اي ظروف ، فكل منهما لا يقبل الشراكة فيه مع الملل الاخرى ولا يقبل القسمة ، فتنبهوا يا معشر الساجدين لله ...
ولاهمية الركوع والسجود ومعانيهما التربوية لنفس المؤمن واثرهما على سلوكه، وهذا الاشتراك بين الركوع والسجود، وكونهما مثالين لغاية التذلّل لله تعالى ، فقد عبّر القرآن الكريم عن الصلاة كلّها بالركوع والسجود، قال تعالى: ( يا أيُّها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلّكم تفلحون )(الحج77). ومثله ما حكاه القرآن من قول الملائكة لمريم : -
( يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين ) (ال عمران 124).
وختاما نختم بأواخر اول سور القران نزولا فقد قال الله تعالى : ( أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى * عَبْدًا إِذَا صَلَّى * أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى * أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى * أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى * أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى * كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ * نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ * فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ * سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ * كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ ) العلق/ 9 – 19)
اللهم استخدمنا في طاعتك ،اللهم اعز امتنا، اللهم رد علينا اقصانا بعز عزيز يا عزيز ...
والى لقاء جديد لا تنسونا من صالح دعائكم واستودعكم من لا تضيع ودائعه , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


عدل سابقا من قبل محمد بن يوسف الزيادي في 2024-03-31, 9:28 am عدل 7 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن يوسف الزيادي




الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4072
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 65

27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي Empty
مُساهمةموضوع: رد: 27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي   27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-03-31, 2:47 am

,,,,,,,,(بسم الله الرحمن الرحيم),,,,,,,,
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك
-- الصلاة - 10-- التكبير للسجود والسجود والرفع منه وتكراره :-
بعد ان ركعت خاضعا خاشعا لربك معلنا دوامك على طاعته في امره واجتناب نهيه ، وتذكر نفسك أنّ الركوع تخشّع لله تعالى ، وهو تعظيم لله تعالى ، وبالتالي تعظيم لامره ونهيه في حياتك كلها ، كذلك رفع الرأس منه تواضع له تعالى، وانتصاب للامتثال بين يديه ودوام النهوض لطاعته .
و بعد الرفع من الركوع ، بقولك سمع الله لمن حمده ، مستشعرا انك بهذه العبادة وهذا الخضوع والتعظيم لله تعالى، و تقر ان الله تعالى سمع حمدك وشكرك وثنائك ، فتكبر لتخر ساجدا بين يديه، مقدما مزيدا من اعلان الطاعة والعبودية والتذلل للواحد الاحد سبحانه وتعالى، المستحق للحمد بذاته العلية وصفاته الحميدة ...
والسجود هو مباشرة الأرض ونحوها بالأعضاء السبعة المذكورة في قوله صلى الله عليه وسلم: أمرت أن أسجد على سبعة أعظم : على الجبهة وأشار بيده على أنفه، واليدين والركبتين وأطراف القدمين. متفق عليه. وهذا لفظ البخاري.
والمراد في هذه الصورة المتحركة التي يرسمها هذا الحديث الشريف هو ضرورة حضور القلب في جميع أحوال الصلاة من أفعالها وأقوالها، وجدير بالتأمل أن ذلك يقتضي أن يكون الحضور حال السجود آكد ؛ لاَنّ حضور القلب في القيام ـ مثلاً ـ يقتضي الالتفات إلى مقام العبودية والربوبية، وفي الركوع يقتضي الالتفات إلى عظمة الرب وذلة العبد، وإلى أنّ الحول والقوة منفيّة عنه. والحضور المناسب للسجود هو بالفناء والانقطاع عن الكلِّ والحضور بين يدي الرب تعالى . ولاَهمية السجود في حياة المؤمن جعله الله تعالى واحداً من العلامات التي تميز عباده الصالحين المخلصين، قال تعالى :- (سيماهم في وجوههم من أثر السجود) ( الفتح-29).
فالسجود اذاً يُعبر عن منتهى العبادة والاستغراق في التذلل والطاعة المطلقة والتسليم لله تعالى، في كل ما قضى وفي كل ما شرع ... ومما لا شكّ فيه أنّ السجود في ذاته عبادة، إذ إنّه يمثل غاية الخضوع، بل هو أبلغ صور التذلل لله سبحانه وتعالى ؛ لاَنّه يربط بين الصورة الحسية والدلالة المعنوية للعبادة في ذلة العبد، وعظمة الرب، وافتقار العبد لخالقه. ولا يكون الانسان عبداً لله تعالى إلاّ بهذا التذلل وبهذه العبودية. ومن هنا يظهر سرّ اختصاص السجود بالقرب من الله تعالى ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: « أقرب ما يكون العبد إلى الله وهو ساجد » (رواه مسلم في صحيحه واوداود في سننه).
ومما يؤكد اهتمام الاِسلام المتزايد بالسجود هو تسمية المُصلى ـ وهو مكان اقامة الصلاة ـ مسجداً، إذ أصبح له عنواناً خاصاً متميزاً، عناية بأهم أجزاء الصلاة، باعتبار أن السجود هو موضع القرب كما تبين وبه يتجلى التواضع والخضوع والتذلل لله جلَّ وعلا، لذا فقد أولى الباري تعالى عناية خاصة بالمساجد فنسبها له سبحانه وحده كما قال سبحانه : - ( إنّ المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحداً ) (الجن-18). وبذلك منع اشراك امر غيره تعالى فيها لتكون خالصة لوجهه الكريم كما دلت ايات واحاديث اخرى عليه . وقد بين الله عز وجل اذنه للمؤمنين برفع هذه المساجد لتكون مصدر اشعاع لنوره فقال تعالى :- ( فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (36)النور) .
وقد بين الله تعالى ان هدمها او تخريبها او منع النور الالهي ان يشع منها هو من الظلم الذي لا اكبر منه ظلما في الوجود فقال سبحانه :- ﴿ ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم ﴾ [ البقرة: 114].
ويُلاحظ ان هذا وما قبله في حق جميع مساجد الاسلام في الارض ...
ولقد شاءت ارادته تعالى أن يجعل المسجد الحرام مبدأ إسراء النبي صلى الله عليه وآلهوسلم والمسجد الاقصى غايته،ليعطي المسلمين الخارطة الجغرافية المقدسة للأماكن المقدسة في الاسلام، ومبتدأ معراجه إلى السماء ليريه من آياته العظمى ويثبت له معجزة في ذلك،فجعل الاسراء من القبلة الثانية الى القبلة الاولى تعظيما للمكانين وتعظيما لامر السجود في المسجدين، فقال تعالى: ( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)(1- الاسراء) . وبذلك يكون التفريط بالاقصى تماما كالتفريط بالمسجد الحرام ، ولا يحل للمسلمين فعله بأي حال وتحت اي ظروف ، فكل منهما لا يقبل الشراكة فيه مع الملل الاخرى ولا يقبل القسمة ، فتنبهوا يا معشر الساجدين لله ...
ولاهمية الركوع والسجود ومعانيهما التربوية لنفس المؤمن واثرهما على سلوكه، وهذا الاشتراك بين الركوع والسجود، وكونهما مثالين لغاية التذلّل لله تعالى ، فقد عبّر القرآن الكريم عن الصلاة كلّها بالركوع والسجود، قال تعالى: ( يا أيُّها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلّكم تفلحون )(الحج77). ومثله ما حكاه القرآن من قول الملائكة لمريم : -
( يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين ) (ال عمران 124).
وختاما نختم بأواخر اول سور القران نزولا فقد قال الله تعالى : ( أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى * عَبْدًا إِذَا صَلَّى * أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى * أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى * أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى * أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى * كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ * نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ * فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ * سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ * كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ ) العلق/ 9 – 19)
اللهم استخدمنا في طاعتك ،اللهم اعز امتنا، اللهم رد علينا اقصانا بعز عزيز يا عزيز ...
والى لقاء جديد لا تنسونا من صالح دعائكم واستودعكم من لا تضيع ودائعه , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


عدل سابقا من قبل محمد بن يوسف الزيادي في 2024-03-31, 3:15 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن يوسف الزيادي




الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4072
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 65

27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي Empty
مُساهمةموضوع: رد: 27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي   27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي I_icon_minitime2024-03-31, 3:01 am

,,,,,,,,(بسم الله الرحمن الرحيم),,,,,,,,
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك
-- الصلاة - 10-- التكبير للسجود والسجود والرفع منه وتكراره :-
بعد ان ركعت خاضعا خاشعا لربك معلنا دوامك على طاعته في امره واجتناب نهيه ، وتذكر نفسك أنّ الركوع تخشّع لله تعالى ، وهو تعظيم لله تعالى ، وبالتالي تعظيم لامره ونهيه في حياتك كلها ، كذلك رفع الرأس منه تواضع له تعالى، وانتصاب للامتثال بين يديه ودوام النهوض لطاعته .
و بعد الرفع من الركوع ، بقولك سمع الله لمن حمده ، مستشعرا انك بهذه العبادة وهذا الخضوع والتعظيم لله تعالى، و تقر ان الله تعالى سمع حمدك وشكرك وثنائك ، فتكبر لتخر ساجدا بين يديه، مقدما مزيدا من اعلان الطاعة والعبودية والتذلل للواحد الاحد سبحانه وتعالى، المستحق للحمد بذاته العلية وصفاته الحميدة ...
والسجود هو مباشرة الأرض ونحوها بالأعضاء السبعة المذكورة في قوله صلى الله عليه وسلم: أمرت أن أسجد على سبعة أعظم : على الجبهة وأشار بيده على أنفه، واليدين والركبتين وأطراف القدمين. متفق عليه. وهذا لفظ البخاري.
والمراد في هذه الصورة المتحركة التي يرسمها هذا الحديث الشريف هو ضرورة حضور القلب في جميع أحوال الصلاة من أفعالها وأقوالها، وجدير بالتأمل أن ذلك يقتضي أن يكون الحضور حال السجود آكد ؛ لاَنّ حضور القلب في القيام ـ مثلاً ـ يقتضي الالتفات إلى مقام العبودية والربوبية، وفي الركوع يقتضي الالتفات إلى عظمة الرب وذلة العبد، وإلى أنّ الحول والقوة منفيّة عنه. والحضور المناسب للسجود هو بالفناء والانقطاع عن الكلِّ والحضور بين يدي الرب تعالى . ولاَهمية السجود في حياة المؤمن جعله الله تعالى واحداً من العلامات التي تميز عباده الصالحين المخلصين، قال تعالى :- (سيماهم في وجوههم من أثر السجود) ( الفتح-29).
فالسجود اذاً يُعبر عن منتهى العبادة والاستغراق في التذلل والطاعة المطلقة والتسليم لله تعالى، في كل ما قضى وفي كل ما شرع ... ومما لا شكّ فيه أنّ السجود في ذاته عبادة، إذ إنّه يمثل غاية الخضوع، بل هو أبلغ صور التذلل لله سبحانه وتعالى ؛ لاَنّه يربط بين الصورة الحسية والدلالة المعنوية للعبادة في ذلة العبد، وعظمة الرب، وافتقار العبد لخالقه. ولا يكون الانسان عبداً لله تعالى إلاّ بهذا التذلل وبهذه العبودية. ومن هنا يظهر سرّ اختصاص السجود بالقرب من الله تعالى ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: « أقرب ما يكون العبد إلى الله وهو ساجد » (رواه مسلم في صحيحه واوداود في سننه).
ومما يؤكد اهتمام الاِسلام المتزايد بالسجود هو تسمية المُصلى ـ وهو مكان اقامة الصلاة ـ مسجداً، إذ أصبح له عنواناً خاصاً متميزاً، عناية بأهم أجزاء الصلاة، باعتبار أن السجود هو موضع القرب كما تبين وبه يتجلى التواضع والخضوع والتذلل لله جلَّ وعلا، لذا فقد أولى الباري تعالى عناية خاصة بالمساجد فنسبها له سبحانه وحده كما قال سبحانه : - ( إنّ المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحداً ) (الجن-18). وبذلك منع اشراك امر غيره تعالى فيها لتكون خالصة لوجهه الكريم كما دلت ايات واحاديث اخرى عليه . وقد بين الله عز وجل اذنه للمؤمنين برفع هذه المساجد لتكون مصدر اشعاع لنوره فقال تعالى :- ( فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (36)النور) .
وقد بين الله تعالى ان هدمها او تخريبها او منع النور الالهي ان يشع منها هو من الظلم الذي لا اكبر منه ظلما في الوجود فقال سبحانه :- ﴿ ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم ﴾ [ البقرة: 114].
ويُلاحظ ان هذا وما قبله في حق جميع مساجد الاسلام في الارض ...
ولقد شاءت ارادته تعالى أن يجعل المسجد الحرام مبدأ إسراء النبي صلى الله عليه وآلهوسلم والمسجد الاقصى غايته،ليعطي المسلمين الخارطة الجغرافية المقدسة للأماكن المقدسة في الاسلام، ومبتدأ معراجه إلى السماء ليريه من آياته العظمى ويثبت له معجزة في ذلك،فجعل الاسراء من القبلة الثانية الى القبلة الاولى تعظيما للمكانين وتعظيما لامر السجود في المسجدين، فقال تعالى: ( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)(1- الاسراء) . وبذلك يكون التفريط بالاقصى تماما كالتفريط بالمسجد الحرام ، ولا يحل للمسلمين فعله بأي حال وتحت اي ظروف ، فكل منهما لا يقبل الشراكة فيه مع الملل الاخرى ولا يقبل القسمة ، فتنبهوا يا معشر الساجدين لله ...
ولاهمية الركوع والسجود ومعانيهما التربوية لنفس المؤمن واثرهما على سلوكه، وهذا الاشتراك بين الركوع والسجود، وكونهما مثالين لغاية التذلّل لله تعالى ، فقد عبّر القرآن الكريم عن الصلاة كلّها بالركوع والسجود، قال تعالى: ( يا أيُّها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلّكم تفلحون )(الحج77). ومثله ما حكاه القرآن من قول الملائكة لمريم : -
( يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين ) (ال عمران 124).
وختاما نختم بأواخر اول سور القران نزولا فقد قال الله تعالى : ( أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى * عَبْدًا إِذَا صَلَّى * أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى * أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى * أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى * أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى * كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ * نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ * فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ * سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ * كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ ) العلق/ 9 – 19)
اللهم استخدمنا في طاعتك ،اللهم اعز امتنا، اللهم رد علينا اقصانا بعز عزيز يا عزيز ...
والى لقاء جديد لا تنسونا من صالح دعائكم واستودعكم من لا تضيع ودائعه , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
27- الحلقة السابعة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» 23- الحلقة الثالثة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك
» 26- الحلقة السادسة والعشرون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك
» 47- الحلقة السابعة والاربعون من سلسلة اثر العبادات التربوي على النفس والسلوك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: