نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم معنا ايها الشعراء الكرام
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» ماذا بعد كورونا ؟!!!
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeاليوم في 4:34 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لفتة نظر مهمة حول التنبؤات
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeاليوم في 2:51 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» فيروس كورونا وسياسة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب في التعامل مع الوباء
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 6:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كورونا.. من رحمة الله وإن كرهنا
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 5:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الصين ونظام عالمي جديد ما بعد كورونا
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 5:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حروب المستقبل القادمة.. هل يكون كورونا صناعة أمريكية؟
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 5:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كورونا والأبوكاليبس.. هل حانت نهاية العالم؟
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 5:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مُخلِص : يَنصح ، فيُحزن ، فيُحسن .. ومنافق : يَمدح ، فيَسر، فيَضرّ!
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 12:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من قواعد الشريعة الإسلامية : حديث لا ضرر ولا ضرار
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 12:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» البُطولاتُ شتّى ! عبد الله عيسى السلامة
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 12:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بلادنا كلّها دار عزاء ، مرزوءة بتسلّط أعدائها، وبعضِ المحسوبين من أبنائها، عليها!
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 12:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  أيها المسلمون إذا أغلقت المساجد فاجعلوا بيوتكم مساجد .. أيها المسلم كن كبيرا
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 11:59 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأشرم الحبشي، أراد هدم الكعبة، لأجل القُلّيس، فما قُلّيس الأشرَمين العرب، اليوم ؟
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 11:54 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أدب وسياسة : قال : ولكني أفقد جليبيبا
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 11:50 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» العابثون بمصائر البشر: بين فنائهم بالوباء ، وتطهير قلوبهم من الشرّ !
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 11:45 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "كورونا في سوريا" لماذا ينفي نظام الأسد وجوده؟
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 11:40 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كورونا في سوريا وقائع تكشف لأول مرة
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 11:35 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ذوق فقهي راق : غسل اليدين إلى الرسغين - وأنزَلنَا منَ السّمَاء ماء طَهُورا
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 11:29 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فلسفة كورونا من منظورٍ سوري - مضر رياض الدبس
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 11:23 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيروس كورونا والنظام العالمي - عادل سليمان
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 11:19 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» منطق الطير . فريد الدين العطار . والسيمرغ .
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 11:14 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من دروس كورونا
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitimeأمس في 1:21 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

»  فيروس كورونا: دعه يقتل، حتى يصبح الأمر استثماراً عظيماً
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitime2020-03-28, 10:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا والسعودية: حرب النفط بغطاء من وباء كورونا
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitime2020-03-28, 10:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» العالقون في مدينة ووهان من أهل السودان يفضحون مدى رعاية الحكومة الانتقالية لشؤون رعاياها
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitime2020-03-28, 10:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريدة الراية: دخول أمريكا في حالة انكماش اقتصادي
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitime2020-03-28, 10:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الرأسمالية تُضلل وتخيف لمصالح دنيوية!
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitime2020-03-28, 10:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كورونا - وعداد الوفيات
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitime2020-03-28, 10:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيروس كورونا يبشّر بميلاد "نظام دولي جديد"
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitime2020-03-28, 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تفشي فيروس كورونا: جائحة أخرى تفضح فساد النظام الرأسمالي
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitime2020-03-28, 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
التزجيج والتنميص للمراة - محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 19 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 19 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 36234
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
معتصم - 12434
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
sa3idiman - 3588
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي - 2842
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
لينا محمود - 2667
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
هيام الاعور - 2145
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
بسام السيوري - 1764
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
محمد القدس - 1219
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
العرين - 1193
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
محمد بن يوسف الزيادي
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
زهره النرجس
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
زهرة اللوتس المقدسية
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
معتصم
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
معمر حبار
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
هيام الاعور
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
sa3idiman
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
لينا محمود
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
محمود تركي
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_rcapواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_voting_barواقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_vote_lcap 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 973 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو سالم الفرجاني فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 61226 مساهمة في هذا المنتدى في 17036 موضوع
عداد زوار المنتدى

 

 واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
نبيل القدس ابو اسماعيل

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 36234
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  Empty
مُساهمةموضوع: واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس    واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitime2011-10-29, 10:21 am

ان ملابس المراة قد جائت بالنص اي الجلباب فالمراة امرت ان تلبس لستر
نفسها جلبابا ولم يكن الامر فقط ستر نفسها وانما ستر مقيد بنوع معين من الملابس وهو
الجلباب
بداية حتى نستطيع تنفيذ امر رب العالمين لا بد من معرفة معنى الجلباب
معناه في اللغة ومعناه الشرعي
بالبحث في معنى الجلباب لم اجد معنى شرعيا يحدد وصف الجلباب
الا المعنى اللغوي اي بما جاء في اللغة
وبالرجوع لقاموس لسان العرب
والجِلْبابُ القَمِيصُ. والجِلْبابُ ثوب أَوسَعُ من الخِمار، دون الرِّداءِ،
تُغَطِّي به المرأَةُ رأْسَها وصَدْرَها؛ وقيل: هو ثوب واسِع، دون المِلْحَفةِ،
تَلْبَسه المرأَةُ؛ وقيل: هو المِلْحفةُ.
وفي التنزيل العزيز: يُدْنِينَ علَيْهِنَّ من جَلابِيبِهِنَّ.
قال ابن السكيت، قالت العامرية: الجِلْبابُ الخِمارُ؛
وقيل: جِلْبابُ المرأَةِ مُلاءَتُها التي تَشْتَمِلُ بها، واحدها جِلْبابٌ،
والجماعة جَلابِيبُ،
ومما يدل على انه ليس هناك معنى شرعيا لكلمة جلباب
هو اختلاف الفقهاء في تفسير كلمة جلباب
قال النووي : 1-قَالَ النَّضْر بْن شُمَيْلٍ هُوَ ثَوْب أَقْصَر وَأَعْرَض مِنْ الْخِمَار وهو
اختيار الزمشخري قال في (كشافه) ثوب واسع أوسع من الخمار ودون الرداء تلويه
المرأة على رأسها وتبقى منه ما ترسله على صدرها
2- وَهِيَ الْمِقْنَعَة تُغَطِّي بِهِ الْمَرْأَة رَأْسهَا : وهو اختيار سعيد بن جبير
3-وَقِيلَ : هُوَ ثَوْب وَاسِع دُون الرِّدَاء تُغَطِّي بِهِ صَدْرهَا ، وَظَهْرهَا وهو اختيار
السندي في حاشيته على ابن ماجة : (ثَوْب تُغَطِّي بِهِ الْمَرْأَة رَأْسهَا وَصَدْرهَا وَظَهْرهَا
إِذَا خَرَجَتْ ) واختيار العيني في (شرح البخاري ) (جلباب وهو خمار واسع كالملحفة
تغطي به المرأة رأسها وصدرها )
4-، وَقِيلَ : هُوَ كَالْمَلَاءَةِ وهو اختيار ابن رجب قال : (( الجلباب )) : هي الملاءة
المغطية للبدن كله ، تلبس فوق الثياب ، وتسميها العامة : الإزار ، ومنه قول الله - عز
وجل - : { يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } وهو اختيار البغوي في تفسيره والألباني
5- وَالْمِلْحَفَة : وهو اختيار الجوهري نقله ابن كثير عنه .
6- وَقِيلَ : هُوَ الْإِزَار ، وهو اختيار ابن الأعرابي كما في حاشية العدوي المالكي ..
وفي موضوع الاخ محمد القدس فقد ورد المعنى ايضا
ب
فأوجب عليها أن تكون لها ملاءة أو ملحفة تلبسها فوق ثيابها وترخيها
ولنرى ما جاء في القاموس في معاني ملاءة وملحفة
المُلاءة، بالضم والمدّ، الرَّيْطة، وهي المِلْحفةُ، والجمع مُلاءٌ. وفي حديث الاستسقاءِ:
فرأَيت السَّحابَ يَتَمَزَّقُ كأَنه المُلاءُ حين تُطْوَى.
الـمُلاءُ، بالضم والمدّ: جمع مُلاءةٍ، وهي الإِزارُ والرَّيْطة.
ريط (لسان العرب)
الرَّيْطةُ: المُلاءَةُ إِذا كانت قِطْعةً واحدة ولم تكن لِفْقَيْنِ،
وقيل: الرَّيْطةُ كل مُلاءَة غير ذات لَفْقَينِ كلُّها نَسْجٌ واحد،
والمِلْحفة عند العرب هي المُلاءة السِّمْط،
فإذا بُطِّنت ببطانة أَو حُشيت فهي عند العوام مِلحفة،
الملحفة واحدة المَلاحِف. واللِّحَافُ والمِلْحَفَةُ والمِلْحَفُ:
اللباس الذي فوق سائر اللباس من دِثار البَرْدِ
والإِزار المِلْحَفَة، يذكر ويؤنث؛
الجِلْبابُ: الإِزارُ؛ قال: ومعنى قوله فليُعِدَّ للفَقْر يريد لفَقْرِ الآخِرة، ونحوَ ذلك.
قال أَبو عبيد قال الأَزهريّ: معنى قول ابن الأَعرابي الجِلْبابُ الإِزار لم يُرِدْ به إِزارَ
الحَقْوِ، ولكنه أَراد إِزاراً يُشْتَمَلُ به، فيُجَلِّلُ جميعَ الجَسَدِ؛ وكذلك إِزارُ الليلِ، وهو الثَّوْبُ
السابِغُ الذي يَشْتَمِلُ به النائم، فيُغَطِّي جَسَدَه كلَّه.
اذن من المعاني اللغوية التي وضعت لكلمة جلباب
والالفاظ المشتركة كالازار والملحفة والملاءة
فهو ثوب يرخى من اعلى الى اسفل ويغطي جسد
المراة ويكون قطعة واحدة
وحسب المعاني فهو سميك كونه يشترك في
كلمة الملحفة التي هي غطاء النوم والتي من
اوصافها انها تقي من البرد حسب مفردات اللغة
والوصف الاخر انها مبطنة
الرَّيْطةُ: المُلاءَةُ إِذا كانت قِطْعةً واحدة ولم تكن
لِفْقَيْنِ،
وقيل: الرَّيْطةُ كل مُلاءَة غير ذات لَفْقَينِ كلُّها نَسْجٌ
واحد،
والمِلْحفة عند العرب هي المُلاءة السِّمْط،
فإذا بُطِّنت ببطانة أَو حُشيت فهي عند العوام
مِلحفة،
يُجَلِّلُ جميعَ الجَسَدِ؛ وكذلك إِزارُ الليلِ، وهو
الثَّوْبُ
السابِغُ الذي يَشْتَمِلُ به النائم، فيُغَطِّي جَسَدَه
كلَّه.
النتيجة ان الثوب الفلسطيني هو ثوب ينطبق عليه
وصف الجلباب الوارد في الاية حسب معاني اللغة
اما زركشته وبهرجته ونقوشه فهذا شيء اخر
نتحدث عنه لاحقا ان شاء الله
قبل الاسترسال في موضوع الثوب الفلسطيني والتبرج وتزيين الثوب
ولتتضح الصورة في الاذهان لمعنى الجلباب
فكما قلت في البداية انه ليس هناك معنى شرعيا
لكلمة جلباب ولذلك فيؤخذ المعنى اللغوي
وقلنا ان الشاهد في صحة عدم وجود معنى شرعي
حدده الشارع الحكيم لمعنى الجلباب اختلاف
الفقهاء في وصفه ولذلك يكون معنى الجلباب
هو المعنى الوارد في اللغة
وقد ورد المعنى بعدة الفاظ كما جاء في اللغة
وعليه فانني اقول
ان معنى الجلباب هو انه لفظ جامع يجمع المعاني
الواردة كلها وهي
الملحفة والازار والملاءة
وصافتهم انه ثوب يرخى من الاعلى الى الاسفل
يغطى به الجسم كالنائم ليقيه البرد
وما يغطى به جسم النائم لا يمكن بحال ان يكون
يظهر صفات الجسم كونه فضفاضا وفي نفس الوقت
سميكا ليقي الجسم من البرد
فان لم يكن سميكا وكان رقيقا وضعت له بطانة
حتى يصبح يقي البرد كما في وصف غطاء النوم
الوارد في المعاني اللغوية
وايضا من صفاته انه قطعة واحدة وليس قطعتين
هذه هي المعاني اللغوية للجلباب
وبها يكون هناك تصور واضح في الذهن لمعنى
الجلباب واما الدليل على ان هذا هو المفهوم
لمعنى كلمة جلباب وانه هكذا فهمه الفقهاء
فهو وجود وتحقق للشروط التي وضعها الفقهاء
في لباس المراة من انه لايصف ولا يشف
فانه آت من ان غطاء الجسم حال النوم بثوب
ليقيه البرد لايمكن بحال ان يصف اجزاء الجسم
ويكون سميكا حتى يحقق اتقاء البرد
ومتى كان سميكا سواء باصله او باضافة بطانة
اذا كان اصله رقيقا فان هذا يدل على انه
لايشف لانه لو شف ايضا ماتحقق فيه دفيء جسم
النائم لرقته
.....
وكما جاء في اللغة فان اصل المعنى انه الثوب
الذي يرخى من اعلى الى اسفل
وهذا الارخاء ان ترك على اطلاقه ولم يقيد بقيد
كان المعنى انه يبدا من الراس ويرخى الى الاسفل
ولكن الاية الكريمة قيدت هذا الفهم في المعنى
اللغوي وحددت بداية الارخاء وانه ليس من اعلى
الراس والتحديد الوارد في الاية دليل ايضا
على انه لايوجد معنى شرعي لكلمة جلباب وان
على المسلمين التقيد بالمعنى اللغوي
والمعنى اللغوي ان الارخاء يكون من الاعلى الى
الاسفل وانه من اعلى الراس
الا ان الاية حددت مكان بداية الارخاء من مكان
اخر واستثنت المعنى الوراد عند العرب في اصل
المعنى

{ وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها }

فان الامر ب وليضربن بخمرهن على جيوبهن
صرفت معنى الارخاء اللغوي من انه من اعلى الراس
لانه لو بقي على المعنى اللغوي المعروف عند العرب
لما امر ب ضرب الخمار على الرؤوس لانه يكون مفهوما ضمنيا بما يعلمونه من معنى الارخاء
وانه من اعلى الراس

ثم ان { وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها }

جعلت من الخمار غطاء للجيوب والتي هي الفتحة
عند العنق
وهذه الفتحة قد تكون بشكل طوق او بشكل رقم 7
فلم يحدد شكل هذا الجيب او الفتحة وانما
امر بان يضرب الخمار عليها
وبهذا الوصف والفهم لمعنى الجلباب
فيكون الثوب الفلسطيني او الاردني او اي ثوب
فيه هذه الصفات فهو مما ينطبق عليه وصف
كلمة الجلباب
اما الزنار الذي للثوب فليس من امور التبرج
ولا علاقة له بالتبرج
فهو لا يجوز وضعه اطلاقا لانه ينفي الارخاء
من اعلى الى الاسفل
ويجعل الارخاء من الوسط الى الاسفل ولذلك
لا يجوز بحال من الاحوال ان تضع المراة المسلمة
زنارا لانه ينفي الشروط الوراد ذكرها
في الاية
بقيت مسئلتان مسئلة التزيين اي التبرج في
الثوب الفلسطيني
ومسئلة اخرى ساتطرق اليها في حينها
بالتدقيق في شكل الثوب الفلسطيني دون زركشته

وتزيينه نرى انه مطابق لوصف الجلباب الوارد

في اللغة فهو ثوب مرخي من الكتفين الى اسفل

القدمين لا يصف ولايشف وفيه المواصفات التي

ذكرها العرب في الملاءة والازار

فهو من هذه الناحية يجوز ان يبلس

اما الزنار في وسطه فلا يجوز مطلقا لانه ينفي

شرط الارخاء من اعلى الى اسفل

ويجعل الارخاء من وسط الجسم الى الاسفل

اما زركشته وبهرجته ونقوشه

فهل هي تبرج ام ليست تبرج فعلينا ان نعلم

واقع التبرج

التبرج =

قال الله تعالى: {والقواعد من النساء اللاتي لا
يرجون نكاحا فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهنّ
غير متبرّجات بزينة} وقال: {ولا تبرّجن تبرّج
الجاهلية الأولى}. وروى البيهقي في الكبرى عن
أبي أذينة الصدفي أن رسول الله صلى الله عليه
وسلم قال: "خير نسائكم الودود الولود المواتية
المواسية إذا اتقين الله وشر نسائكم المتبرجات
المتخيلات وهن المنافقات لا يدخل الجنة منهن إلا
مثل الغراب الأعصم". وروى النسائي عن ابن
عباس: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن
المخنثين من الرجال والمتبرجات من النساء".

فالتبرج حرام نهى عنه الشرع.

ولكن ما هو واقع التبرج، هل هو الزينة أم هو
شيء أكثر من مجرد الزينة؟ والجواب هو أن
التبرج لغة هو إظهار الزينة والمحاسن للأجانب.


ففي القاموس المحيط: "تبرجت: أظهرت زينتها للرجال". وفي لسان العرب: "التبرج إظهار المرأة زينتها ومحاسنها للرجال.
وقال أبو إسحاق في قوله عز وجل: {غير متبرجات بزينة} التبرّج إظهار الزينة وما يستدعى به شهوة الرجل...".

فليس التبرج مجرد التزّين إنما هو التزّين على
وجه يلفت النظر. فالتبرّج إذن هو إظهار الزينة
وإبداء المفاتن للأجانب على وجه يلفت نظرهم

وعليه، فإن إبداء المرأة لحسنها ومفاتنها على
أي وجه كان هو التبرج. فإذا خرجت المرأة
حاسرة الرأس فهي متبرجة لأنها أبدت محاسنها
وعورتها. وإذا خرجت بلباس ضيق يبرز جسدها
ويشكله دون أن تظهر عورتها فهي كذلك متبرجة
لأنها أبدت محاسنها.

فالتبرج اذن هو اظهار الزينة للرجال على شكل
ملفت للنظر
وهو غير التزين فالتزين ابتداء مباح للمراة
بدليل الاشارة في قوله تعالى
وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
فلو كانت الزينة نفسها محرمة لما كانت هذه
الاستثنائات
وفي قوله تعالى
ولا يبدين زينتهن الا ماظهر منها
وهي الوجه والكفين
فيه دليل اشارة انه يجوز تزينهما ايضا
كوضع كحل للعيون وحناء اليد وما يسمى اليوم
مكياج الوجه
فهذا من الزينة ابتداء
واما ان كان هذا التزين كوضع الكحل والكحل زينة
وفي موضع لم ينهى عن اظهاره
وقد تكتحل المرأة كحلا لا يلفت النظر، وقد تكتحل كحلا يلفت النظر فيعد تبرجا.
وإذا خرجت المرأة إلى الحياة العامة في جلباب ممتلئا وجهها بالمكياج والأصباغ بشكل يلفت النظر فهي متبرجة ومرتكبة حراما. فليس يكفي لبس الجلباب في الحياة العامة لتعتبر المرأة ملتزمة أحكام الإسلام بل عليها أن تلتزم بقية الأحكام ومنها عدم التبرج. والمكياج والأصباغ المختلفة لا تعتبر تبرجا في ذاتها وليست هي محرمة في ذاتها ( إلا إذا دخل في تركيبها ما هو محرم كالكحول المسكرة مثلا)، بل المحرم هو لفت النظر بوضعها على الوجه والكفين. فإذا وضع المكياج بشكل لا يلفت النظر ولا يثير فضول الرجال فإنه لا يعتبر تبرجا ولا يعتبر حراما.
وهذا ينطبق على الثوب الفلسطيني عند تزينه وزركرشته
وإذا خرجت المرأة إلى الحياة العامة في
جلباب مزركش ومصمم بشكل لافت للنظر فهي متبرجة
ومرتكبة حراما
والعبرة في تحديد التبرج بتقدير المجتمع. فما يمكن أن يكون لافتا للنظر في مجتمع ما قد لا يكون لافتا للنظر في مجتمع آخر. فالجلباب المزركش في المغرب مثلا لا يعتبر لافتا للنظر ولا يعتبر تبرجا على خلاف الحجاز الذي يعتبر فيه
ملفتا للنظر

هذا هو التبرج وهذا واقعه وهو اظهار المراة
زينتها بشكل ملفت امام الرجال

ولما كان هذا واقع التبرج وانه متعلق بالنظر
ليس غير

والنهي في الاية منصب على التبرج والذي هو

متعلق بالنظر

فهل وضع العطور يعتبر من التبرج ؟؟؟؟؟؟
وضع العطور ليس تبرجا لانه ليس متعلقا بالنظر
كما في التبرج وواقعه وهو متعلق بحاسة اخرى
غير حاسة البصر وهي حاسة الشم
ولذلك كان له دليل خاص به ولم يترك لتقدير
المجتمع من انه ملفت او غير ملفت
جاء في الحديث
(( أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا من ريحها فهي زانية )) قال الألباني حديث حسن

في حديث أبي موسى الأشعري ، قال : قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم :"إذا استعطرت المرأة ،
فمرت على القوم ليجدوا ريحها، فهي كذا وكذا.
قال قولا شديدا. رواه أبوداود.


روى مسلمٌ عَنْ زَيْنَبَ الثَّقَفِيَّةِ قَالَتْ:قَالَ لَنَا رَسُولُ
اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: إِذَا شَهِدَتْ إِحْدَاكُنَّ
الْمَسْجِدَ فَلَا تَمَسَّ طِيبًا. (مسلم حديث 443)

روى مسلمٌ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ:قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -
صلى الله عليه وسلم-: أَيُّمَا امْرَأَةٍ أَصَابَتْ بَخُورًا
فَلَا تَشْهَدْ مَعَنَا الْعِشَاءَ الْآخِرَةَ. (مسلم حديث 444)


روى أبو داودَ عَنْ عُبَيْدٍ مَوْلَى أَبِي رُهْمٍ عَنْ أَبِي
هُرَيْرَةَ قَالَ : لَقِيَتْهُ امْرَأَةٌ وَجَدَ مِنْهَا رِيحَ الطِّيبِ
يَنْفَحُ وَلِذَيْلِهَا إِعْصَارٌ(غُبَارٌ ترفعه الريح) فَقَالَ:
يَا أَمَةَ الْجَبَّارِ جِئْتِ مِنْ الْمَسْجِدِ؟ قَالَتْ :
نَعَمْ .قَالَ: وَلَهُ تَطَيَّبْتِ قَالَتْ: نَعَمْ قَالَ: إِنِّي سَمِعْتُ
حِبِّي أَبَا الْقَاسِمِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ: لَا
تُقْبَلُ صَلَاةٌ لِامْرَأَةٍ تَطَيَّبَتْ لِهَذَا الْمَسْجِدِ حَتَّى
تَرْجِعَ فَتَغْتَسِلَ غُسْلَهَا مِنْ الْجَنَابَةِ. (حديث صحيح)
(صحيح أبي داود للألباني حديث 3517)

وعليه فلا يعتبر وضع العطر والروائح من التبرج
بل هو امر اخر غير التبرج لعدم انطباق واقع
التبرج عليه وهو امر محرم على الاطلاق
فيحرم وضع العطر والروائح للمراة في الحياة العامة
بقي امر اخر قد يظن انه من التبرج
وهو لبس الحذاء الذي يصدر صوتا للفت انتباه
الرجال وهو ايضا محرم بنص اخر

وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ


قال ابن كثير – رحمه الله – عند تفسير هذه الآية
( كانت المرأة في الجاهلية إذا كانت تمشي في
الطريق وفي رجلها خلخال صامت - لا يسمع صوته-
ضربت برجلها الأرض فيعلم الرجال طنينه فنهى الله
المؤمنات عن ذلك . وكذلك إذا كان شيء من
زينتها مستورا فتحركت بحركة لتظهر ما هو
خفي , دخل في هذا النهي لقوله ( ولا يضربن
بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن ) .

,,,,,,,,,,,,,,,,
فاذا كان الثوب الفلسطيني المزين والمزركش
في عرف المجتمع لا يلفت النظر كما في القرى
مثلا يعني عندهم عادي فيجوز ان تلبسه المراة
ولكن لا يكون واسع الاكمام وبغير زنار

قلنا ان لبس الثوب الفلسطيني المزين والمزركش
يعود للعرف من انه يلفت النظر ام لا يلفت
النظر فان اعتبره الناس غير ملفت للنظر
فحينها لا يكون تبرجا ويجوز ان تلبسه المراة
واما اذا اعتبره الناس ملفتا للنظر فحينها
يكون تبرجا ولا يجوز ان تلبسه المراة
بقيت مسئلة اخيرة
اما اذا اتخذ هذا الثوب راية وهويه اي ان
تلبسه المراة ليكون رمزا لها ولانتمائها
فانه عندها يصبح محرما لقول
الرسول صلى الله عليه وسلم
ليس منا من دعا إلى عصبية وليس منا من قاتل
على عصبية وليس منا من مات على عصبية
فلفظ ليس منا قرينة على النهي الجازم اي
التحريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://alhoob-alsdagh.yoo7.com
????
زائر



واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  Empty
مُساهمةموضوع: رد: واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس    واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitime2011-10-29, 11:48 pm

وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ


جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman

sa3idiman

المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  Empty
مُساهمةموضوع: رد: واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس    واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitime2011-10-30, 8:56 am

موضوع متكامل وجيد شكرا لناقله على المعلومات التي فيها جدل كثير بالنسبة لنساءنا حفظهن الله من كل مكروه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
نبيل القدس ابو اسماعيل

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 36234
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  Empty
مُساهمةموضوع: رد: واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس    واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitime2011-11-10, 9:59 pm

شكرا لكم لمروركم العطر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://alhoob-alsdagh.yoo7.com
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
نبيل القدس ابو اسماعيل

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 36234
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  Empty
مُساهمةموضوع: رد: واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس    واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitime2013-09-18, 9:06 pm

نبيل القدس كتب:
ان ملابس المراة قد جائت بالنص اي الجلباب فالمراة امرت ان تلبس لستر
نفسها جلبابا ولم يكن الامر فقط ستر نفسها وانما ستر مقيد بنوع معين من الملابس وهو
الجلباب
بداية حتى نستطيع تنفيذ امر رب العالمين لا بد من معرفة معنى الجلباب
معناه في اللغة ومعناه الشرعي
بالبحث في معنى الجلباب لم اجد معنى شرعيا يحدد وصف الجلباب
الا المعنى اللغوي اي بما جاء في اللغة
وبالرجوع لقاموس لسان العرب
والجِلْبابُ القَمِيصُ. والجِلْبابُ ثوب أَوسَعُ من الخِمار، دون الرِّداءِ،
تُغَطِّي به المرأَةُ رأْسَها وصَدْرَها؛ وقيل: هو ثوب واسِع، دون المِلْحَفةِ،
تَلْبَسه المرأَةُ؛ وقيل: هو المِلْحفةُ.
وفي التنزيل العزيز: يُدْنِينَ علَيْهِنَّ من جَلابِيبِهِنَّ.
قال ابن السكيت، قالت العامرية: الجِلْبابُ الخِمارُ؛
وقيل: جِلْبابُ المرأَةِ مُلاءَتُها التي تَشْتَمِلُ بها، واحدها جِلْبابٌ،
والجماعة جَلابِيبُ،
ومما يدل على انه ليس هناك معنى شرعيا لكلمة جلباب
هو اختلاف الفقهاء في تفسير كلمة جلباب
قال النووي : 1-قَالَ النَّضْر بْن شُمَيْلٍ هُوَ ثَوْب أَقْصَر وَأَعْرَض مِنْ الْخِمَار وهو
اختيار الزمشخري قال في (كشافه) ثوب واسع أوسع من الخمار ودون الرداء تلويه
المرأة على رأسها وتبقى منه ما ترسله على صدرها
2- وَهِيَ الْمِقْنَعَة تُغَطِّي بِهِ الْمَرْأَة رَأْسهَا : وهو اختيار سعيد بن جبير
3-وَقِيلَ : هُوَ ثَوْب وَاسِع دُون الرِّدَاء تُغَطِّي بِهِ صَدْرهَا ، وَظَهْرهَا وهو اختيار
السندي في حاشيته على ابن ماجة : (ثَوْب تُغَطِّي بِهِ الْمَرْأَة رَأْسهَا وَصَدْرهَا وَظَهْرهَا
إِذَا خَرَجَتْ ) واختيار العيني في (شرح البخاري ) (جلباب وهو خمار واسع كالملحفة
تغطي به المرأة رأسها وصدرها )
4-، وَقِيلَ : هُوَ كَالْمَلَاءَةِ وهو اختيار ابن رجب قال : (( الجلباب )) : هي الملاءة
المغطية للبدن كله ، تلبس فوق الثياب ، وتسميها العامة : الإزار ، ومنه قول الله - عز
وجل - : { يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } وهو اختيار البغوي في تفسيره والألباني
5- وَالْمِلْحَفَة : وهو اختيار الجوهري نقله ابن كثير عنه .
6- وَقِيلَ : هُوَ الْإِزَار ، وهو اختيار ابن الأعرابي كما في حاشية العدوي المالكي ..
وفي موضوع الاخ محمد القدس فقد ورد المعنى ايضا
ب
فأوجب عليها أن تكون لها ملاءة أو ملحفة تلبسها فوق ثيابها وترخيها
ولنرى ما جاء في القاموس في معاني ملاءة وملحفة
المُلاءة، بالضم والمدّ، الرَّيْطة، وهي المِلْحفةُ، والجمع مُلاءٌ. وفي حديث الاستسقاءِ:
فرأَيت السَّحابَ يَتَمَزَّقُ كأَنه المُلاءُ حين تُطْوَى.
الـمُلاءُ، بالضم والمدّ: جمع مُلاءةٍ، وهي الإِزارُ والرَّيْطة.
ريط (لسان العرب)
الرَّيْطةُ: المُلاءَةُ إِذا كانت قِطْعةً واحدة ولم تكن لِفْقَيْنِ،
وقيل: الرَّيْطةُ كل مُلاءَة غير ذات لَفْقَينِ كلُّها نَسْجٌ واحد،
والمِلْحفة عند العرب هي المُلاءة السِّمْط،
فإذا بُطِّنت ببطانة أَو حُشيت فهي عند العوام مِلحفة،
الملحفة واحدة المَلاحِف. واللِّحَافُ والمِلْحَفَةُ والمِلْحَفُ:
اللباس الذي فوق سائر اللباس من دِثار البَرْدِ
والإِزار المِلْحَفَة، يذكر ويؤنث؛
الجِلْبابُ: الإِزارُ؛ قال: ومعنى قوله فليُعِدَّ للفَقْر يريد لفَقْرِ الآخِرة، ونحوَ ذلك.
قال أَبو عبيد قال الأَزهريّ: معنى قول ابن الأَعرابي الجِلْبابُ الإِزار لم يُرِدْ به إِزارَ
الحَقْوِ، ولكنه أَراد إِزاراً يُشْتَمَلُ به، فيُجَلِّلُ جميعَ الجَسَدِ؛ وكذلك إِزارُ الليلِ، وهو الثَّوْبُ
السابِغُ الذي يَشْتَمِلُ به النائم، فيُغَطِّي جَسَدَه كلَّه.
اذن من المعاني اللغوية التي وضعت لكلمة جلباب
والالفاظ المشتركة كالازار والملحفة والملاءة
فهو ثوب يرخى من اعلى الى اسفل ويغطي جسد
المراة ويكون قطعة واحدة
وحسب المعاني فهو سميك كونه يشترك في
كلمة الملحفة التي هي غطاء النوم والتي من
اوصافها انها تقي من البرد حسب مفردات اللغة
والوصف الاخر انها مبطنة
الرَّيْطةُ: المُلاءَةُ إِذا كانت قِطْعةً واحدة ولم تكن
لِفْقَيْنِ،
وقيل: الرَّيْطةُ كل مُلاءَة غير ذات لَفْقَينِ كلُّها نَسْجٌ
واحد،
والمِلْحفة عند العرب هي المُلاءة السِّمْط،
فإذا بُطِّنت ببطانة أَو حُشيت فهي عند العوام
مِلحفة،
يُجَلِّلُ جميعَ الجَسَدِ؛ وكذلك إِزارُ الليلِ، وهو
الثَّوْبُ
السابِغُ الذي يَشْتَمِلُ به النائم، فيُغَطِّي جَسَدَه
كلَّه.
النتيجة ان الثوب الفلسطيني هو ثوب ينطبق عليه
وصف الجلباب الوارد في الاية حسب معاني اللغة
اما زركشته وبهرجته ونقوشه فهذا شيء اخر
نتحدث عنه لاحقا ان شاء الله
قبل الاسترسال في موضوع الثوب الفلسطيني والتبرج وتزيين الثوب
ولتتضح الصورة في الاذهان لمعنى الجلباب
فكما قلت في البداية انه ليس هناك معنى شرعيا
لكلمة جلباب ولذلك فيؤخذ المعنى اللغوي
وقلنا ان الشاهد في صحة عدم وجود معنى شرعي
حدده الشارع الحكيم لمعنى الجلباب اختلاف
الفقهاء في وصفه ولذلك يكون معنى الجلباب
هو المعنى الوارد في اللغة
وقد ورد المعنى بعدة الفاظ كما جاء في اللغة
وعليه فانني اقول
ان معنى الجلباب هو انه لفظ جامع يجمع المعاني
الواردة كلها وهي
الملحفة والازار والملاءة
وصافتهم انه ثوب يرخى من الاعلى الى الاسفل
يغطى به الجسم كالنائم ليقيه البرد
وما يغطى به جسم النائم لا يمكن بحال ان يكون
يظهر صفات الجسم كونه فضفاضا وفي نفس الوقت
سميكا ليقي الجسم من البرد
فان لم يكن سميكا وكان رقيقا وضعت له بطانة
حتى يصبح يقي البرد كما في وصف غطاء النوم
الوارد في المعاني اللغوية
وايضا من صفاته انه قطعة واحدة وليس قطعتين
هذه هي المعاني اللغوية للجلباب
وبها يكون هناك تصور واضح في الذهن لمعنى
الجلباب واما الدليل على ان هذا هو المفهوم
لمعنى كلمة جلباب وانه هكذا فهمه الفقهاء
فهو وجود وتحقق للشروط التي وضعها الفقهاء
في لباس المراة من انه لايصف ولا يشف
فانه آت من ان غطاء الجسم حال النوم بثوب
ليقيه البرد لايمكن بحال ان يصف اجزاء الجسم
ويكون سميكا حتى يحقق اتقاء البرد
ومتى كان سميكا سواء باصله او باضافة بطانة
اذا كان اصله رقيقا فان هذا يدل على انه
لايشف لانه لو شف ايضا ماتحقق فيه دفيء جسم
النائم لرقته
.....
وكما جاء في اللغة فان اصل المعنى انه الثوب
الذي يرخى من اعلى الى اسفل
وهذا الارخاء ان ترك على اطلاقه ولم يقيد بقيد
كان المعنى انه يبدا من الراس ويرخى الى الاسفل
ولكن الاية الكريمة قيدت هذا الفهم في المعنى
اللغوي وحددت بداية الارخاء وانه ليس من اعلى
الراس والتحديد الوارد في الاية دليل ايضا
على انه لايوجد معنى شرعي لكلمة جلباب وان
على المسلمين التقيد بالمعنى اللغوي
والمعنى اللغوي ان الارخاء يكون من الاعلى الى
الاسفل وانه من اعلى الراس
الا ان الاية حددت مكان بداية الارخاء من مكان
اخر واستثنت المعنى الوراد عند العرب في اصل
المعنى

{ وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها }

فان الامر ب وليضربن بخمرهن على جيوبهن
صرفت معنى الارخاء اللغوي من انه من اعلى الراس
لانه لو بقي على المعنى اللغوي المعروف عند العرب
لما امر ب ضرب الخمار على الرؤوس لانه يكون مفهوما ضمنيا بما يعلمونه من معنى الارخاء
وانه من اعلى الراس

ثم ان { وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها }

جعلت من الخمار غطاء للجيوب والتي هي الفتحة
عند العنق
وهذه الفتحة قد تكون بشكل طوق او بشكل رقم 7
فلم يحدد شكل هذا الجيب او الفتحة وانما
امر بان يضرب الخمار عليها
وبهذا الوصف والفهم لمعنى الجلباب
فيكون الثوب الفلسطيني او الاردني او اي ثوب
فيه هذه الصفات فهو مما ينطبق عليه وصف
كلمة الجلباب
اما الزنار الذي للثوب فليس من امور التبرج
ولا علاقة له بالتبرج
فهو لا يجوز وضعه اطلاقا لانه ينفي الارخاء
من اعلى الى الاسفل
ويجعل الارخاء من الوسط الى الاسفل ولذلك
لا يجوز بحال من الاحوال ان تضع المراة المسلمة
زنارا لانه ينفي الشروط الوراد ذكرها
في الاية
بقيت مسئلتان مسئلة التزيين اي التبرج في
الثوب الفلسطيني
ومسئلة اخرى ساتطرق اليها في حينها
بالتدقيق في شكل الثوب الفلسطيني دون زركشته

وتزيينه نرى انه مطابق لوصف الجلباب الوارد

في اللغة فهو ثوب مرخي من الكتفين الى اسفل

القدمين لا يصف ولايشف وفيه المواصفات التي

ذكرها العرب في الملاءة والازار

فهو من هذه الناحية يجوز ان يبلس

اما الزنار في وسطه فلا يجوز مطلقا لانه ينفي

شرط الارخاء من اعلى الى اسفل

ويجعل الارخاء من وسط الجسم الى الاسفل

اما زركشته وبهرجته ونقوشه

فهل هي تبرج ام ليست تبرج فعلينا ان نعلم

واقع التبرج

التبرج =

قال الله تعالى: {والقواعد من النساء اللاتي لا
يرجون نكاحا فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهنّ
غير متبرّجات بزينة} وقال: {ولا تبرّجن تبرّج
الجاهلية الأولى}. وروى البيهقي في الكبرى عن
أبي أذينة الصدفي أن رسول الله صلى الله عليه
وسلم قال: "خير نسائكم الودود الولود المواتية
المواسية إذا اتقين الله وشر نسائكم المتبرجات
المتخيلات وهن المنافقات لا يدخل الجنة منهن إلا
مثل الغراب الأعصم". وروى النسائي عن ابن
عباس: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن
المخنثين من الرجال والمتبرجات من النساء".

فالتبرج حرام نهى عنه الشرع.

ولكن ما هو واقع التبرج، هل هو الزينة أم هو
شيء أكثر من مجرد الزينة؟ والجواب هو أن
التبرج لغة هو إظهار الزينة والمحاسن للأجانب.


ففي القاموس المحيط: "تبرجت: أظهرت زينتها للرجال". وفي لسان العرب: "التبرج إظهار المرأة زينتها ومحاسنها للرجال.
وقال أبو إسحاق في قوله عز وجل: {غير متبرجات بزينة} التبرّج إظهار الزينة وما يستدعى به شهوة الرجل...".

فليس التبرج مجرد التزّين إنما هو التزّين على
وجه يلفت النظر. فالتبرّج إذن هو إظهار الزينة
وإبداء المفاتن للأجانب على وجه يلفت نظرهم

وعليه، فإن إبداء المرأة لحسنها ومفاتنها على
أي وجه كان هو التبرج. فإذا خرجت المرأة
حاسرة الرأس فهي متبرجة لأنها أبدت محاسنها
وعورتها. وإذا خرجت بلباس ضيق يبرز جسدها
ويشكله دون أن تظهر عورتها فهي كذلك متبرجة
لأنها أبدت محاسنها.

فالتبرج اذن هو اظهار الزينة للرجال على شكل
ملفت للنظر
وهو غير التزين فالتزين ابتداء مباح للمراة
بدليل الاشارة في قوله تعالى
وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
فلو كانت الزينة نفسها محرمة لما كانت هذه
الاستثنائات
وفي قوله تعالى
ولا يبدين زينتهن الا ماظهر منها
وهي الوجه والكفين
فيه دليل اشارة انه يجوز تزينهما ايضا
كوضع كحل للعيون وحناء اليد وما يسمى اليوم
مكياج الوجه
فهذا من الزينة ابتداء
واما ان كان هذا التزين كوضع الكحل والكحل زينة
وفي موضع لم ينهى عن اظهاره
وقد تكتحل المرأة كحلا لا يلفت النظر، وقد تكتحل كحلا يلفت النظر فيعد تبرجا.
وإذا خرجت المرأة إلى الحياة العامة في جلباب ممتلئا وجهها بالمكياج والأصباغ بشكل يلفت النظر فهي متبرجة ومرتكبة حراما. فليس يكفي لبس الجلباب في الحياة العامة لتعتبر المرأة ملتزمة أحكام الإسلام بل عليها أن تلتزم بقية الأحكام ومنها عدم التبرج. والمكياج والأصباغ المختلفة لا تعتبر تبرجا في ذاتها وليست هي محرمة في ذاتها ( إلا إذا دخل في تركيبها ما هو محرم كالكحول المسكرة مثلا)، بل المحرم هو لفت النظر بوضعها على الوجه والكفين. فإذا وضع المكياج بشكل لا يلفت النظر ولا يثير فضول الرجال فإنه لا يعتبر تبرجا ولا يعتبر حراما.
وهذا ينطبق على الثوب الفلسطيني عند تزينه وزركرشته
وإذا خرجت المرأة إلى الحياة العامة في
جلباب مزركش ومصمم بشكل لافت للنظر فهي متبرجة
ومرتكبة حراما
والعبرة في تحديد التبرج بتقدير المجتمع. فما يمكن أن يكون لافتا للنظر في مجتمع ما قد لا يكون لافتا للنظر في مجتمع آخر. فالجلباب المزركش في المغرب مثلا لا يعتبر لافتا للنظر ولا يعتبر تبرجا على خلاف الحجاز الذي يعتبر فيه
ملفتا للنظر

هذا هو التبرج وهذا واقعه وهو اظهار المراة
زينتها بشكل ملفت امام الرجال

ولما كان هذا واقع التبرج وانه متعلق بالنظر
ليس غير

والنهي في الاية منصب على التبرج والذي هو

متعلق بالنظر

فهل وضع العطور يعتبر من التبرج ؟؟؟؟؟؟
وضع العطور ليس تبرجا لانه ليس متعلقا بالنظر
كما في التبرج وواقعه وهو متعلق بحاسة اخرى
غير حاسة البصر وهي حاسة الشم
ولذلك كان له دليل خاص به ولم يترك لتقدير
المجتمع من انه ملفت او غير ملفت
جاء في الحديث
(( أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا من ريحها فهي زانية )) قال الألباني حديث حسن

في حديث أبي موسى الأشعري ، قال : قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم :"إذا استعطرت المرأة ،
فمرت على القوم ليجدوا ريحها، فهي كذا وكذا.
قال قولا شديدا. رواه أبوداود.


روى مسلمٌ عَنْ زَيْنَبَ الثَّقَفِيَّةِ قَالَتْ:قَالَ لَنَا رَسُولُ
اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: إِذَا شَهِدَتْ إِحْدَاكُنَّ
الْمَسْجِدَ فَلَا تَمَسَّ طِيبًا. (مسلم حديث 443)

روى مسلمٌ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ:قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -
صلى الله عليه وسلم-: أَيُّمَا امْرَأَةٍ أَصَابَتْ بَخُورًا
فَلَا تَشْهَدْ مَعَنَا الْعِشَاءَ الْآخِرَةَ. (مسلم حديث 444)


روى أبو داودَ عَنْ عُبَيْدٍ مَوْلَى أَبِي رُهْمٍ عَنْ أَبِي
هُرَيْرَةَ قَالَ : لَقِيَتْهُ امْرَأَةٌ وَجَدَ مِنْهَا رِيحَ الطِّيبِ
يَنْفَحُ وَلِذَيْلِهَا إِعْصَارٌ(غُبَارٌ ترفعه الريح) فَقَالَ:
يَا أَمَةَ الْجَبَّارِ جِئْتِ مِنْ الْمَسْجِدِ؟ قَالَتْ :
نَعَمْ .قَالَ: وَلَهُ تَطَيَّبْتِ قَالَتْ: نَعَمْ قَالَ: إِنِّي سَمِعْتُ
حِبِّي أَبَا الْقَاسِمِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ: لَا
تُقْبَلُ صَلَاةٌ لِامْرَأَةٍ تَطَيَّبَتْ لِهَذَا الْمَسْجِدِ حَتَّى
تَرْجِعَ فَتَغْتَسِلَ غُسْلَهَا مِنْ الْجَنَابَةِ. (حديث صحيح)
(صحيح أبي داود للألباني حديث 3517)

وعليه فلا يعتبر وضع العطر والروائح من التبرج
بل هو امر اخر غير التبرج لعدم انطباق واقع
التبرج عليه وهو امر محرم على الاطلاق
فيحرم وضع العطر والروائح للمراة في الحياة العامة
بقي امر اخر قد يظن انه من التبرج
وهو لبس الحذاء الذي يصدر صوتا للفت انتباه
الرجال وهو ايضا محرم بنص اخر

وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ


قال ابن كثير – رحمه الله – عند تفسير هذه الآية
( كانت المرأة في الجاهلية إذا كانت تمشي في
الطريق وفي رجلها خلخال صامت - لا يسمع صوته-
ضربت برجلها الأرض فيعلم الرجال طنينه فنهى الله
المؤمنات عن ذلك . وكذلك إذا كان شيء من
زينتها مستورا فتحركت بحركة لتظهر ما هو
خفي , دخل في هذا النهي لقوله ( ولا يضربن
بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن ) .

,,,,,,,,,,,,,,,,
فاذا كان الثوب الفلسطيني المزين والمزركش
في عرف المجتمع لا يلفت النظر كما في القرى
مثلا يعني عندهم عادي فيجوز ان تلبسه المراة
ولكن لا يكون واسع الاكمام وبغير زنار

قلنا ان لبس الثوب الفلسطيني المزين والمزركش
يعود للعرف من انه يلفت النظر ام لا يلفت
النظر فان اعتبره الناس غير ملفت للنظر
فحينها لا يكون تبرجا ويجوز ان تلبسه المراة
واما اذا اعتبره الناس ملفتا للنظر فحينها
يكون تبرجا ولا يجوز ان تلبسه المراة
بقيت مسئلة اخيرة
اما اذا اتخذ هذا الثوب راية وهويه اي ان
تلبسه المراة ليكون رمزا لها ولانتمائها
فانه عندها يصبح محرما لقول
الرسول صلى الله عليه وسلم
ليس منا من دعا إلى عصبية وليس منا من قاتل
على عصبية وليس منا من مات على عصبية
فلفظ ليس منا قرينة على النهي الجازم اي
التحريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://alhoob-alsdagh.yoo7.com
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
نبيل القدس ابو اسماعيل

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 36234
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  Empty
مُساهمةموضوع: رد: واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس    واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس  I_icon_minitime2015-06-08, 10:28 pm

نبيل القدس ابو اسماعيل كتب:
ان ملابس المراة قد جائت بالنص اي الجلباب فالمراة امرت ان تلبس لستر
نفسها جلبابا ولم يكن الامر فقط ستر نفسها وانما ستر مقيد بنوع معين من الملابس وهو
الجلباب
بداية حتى نستطيع تنفيذ امر رب العالمين لا بد من معرفة معنى الجلباب
معناه في اللغة ومعناه الشرعي
بالبحث في معنى الجلباب لم اجد معنى شرعيا يحدد وصف الجلباب
الا المعنى اللغوي اي بما جاء في اللغة
وبالرجوع لقاموس لسان العرب
والجِلْبابُ القَمِيصُ. والجِلْبابُ ثوب أَوسَعُ من الخِمار، دون الرِّداءِ،
تُغَطِّي به المرأَةُ رأْسَها وصَدْرَها؛ وقيل: هو ثوب واسِع، دون المِلْحَفةِ،
تَلْبَسه المرأَةُ؛ وقيل: هو المِلْحفةُ.
وفي التنزيل العزيز: يُدْنِينَ علَيْهِنَّ من جَلابِيبِهِنَّ.
قال ابن السكيت، قالت العامرية: الجِلْبابُ الخِمارُ؛
وقيل: جِلْبابُ المرأَةِ مُلاءَتُها التي تَشْتَمِلُ بها، واحدها جِلْبابٌ،
والجماعة جَلابِيبُ،
ومما يدل على انه ليس هناك معنى شرعيا لكلمة جلباب
هو اختلاف الفقهاء في تفسير كلمة جلباب
قال النووي : 1-قَالَ النَّضْر بْن شُمَيْلٍ هُوَ ثَوْب أَقْصَر وَأَعْرَض مِنْ الْخِمَار وهو
اختيار الزمشخري قال في (كشافه) ثوب واسع أوسع من الخمار ودون الرداء تلويه
المرأة على رأسها وتبقى منه ما ترسله على صدرها
2- وَهِيَ الْمِقْنَعَة تُغَطِّي بِهِ الْمَرْأَة رَأْسهَا : وهو اختيار سعيد بن جبير
3-وَقِيلَ : هُوَ ثَوْب وَاسِع دُون الرِّدَاء تُغَطِّي بِهِ صَدْرهَا ، وَظَهْرهَا وهو اختيار
السندي في حاشيته على ابن ماجة : (ثَوْب تُغَطِّي بِهِ الْمَرْأَة رَأْسهَا وَصَدْرهَا وَظَهْرهَا
إِذَا خَرَجَتْ ) واختيار العيني في (شرح البخاري ) (جلباب وهو خمار واسع كالملحفة
تغطي به المرأة رأسها وصدرها )
4-، وَقِيلَ : هُوَ كَالْمَلَاءَةِ وهو اختيار ابن رجب قال : (( الجلباب )) : هي الملاءة
المغطية للبدن كله ، تلبس فوق الثياب ، وتسميها العامة : الإزار ، ومنه قول الله - عز
وجل - : { يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } وهو اختيار البغوي في تفسيره والألباني
5- وَالْمِلْحَفَة : وهو اختيار الجوهري نقله ابن كثير عنه .
6- وَقِيلَ : هُوَ الْإِزَار ، وهو اختيار ابن الأعرابي كما في حاشية العدوي المالكي ..
وفي موضوع الاخ محمد القدس فقد ورد المعنى ايضا
ب
فأوجب عليها أن تكون لها ملاءة أو ملحفة تلبسها فوق ثيابها وترخيها
ولنرى ما جاء في القاموس في معاني ملاءة وملحفة
المُلاءة، بالضم والمدّ، الرَّيْطة، وهي المِلْحفةُ، والجمع مُلاءٌ. وفي حديث الاستسقاءِ:
فرأَيت السَّحابَ يَتَمَزَّقُ كأَنه المُلاءُ حين تُطْوَى.
الـمُلاءُ، بالضم والمدّ: جمع مُلاءةٍ، وهي الإِزارُ والرَّيْطة.
ريط (لسان العرب)
الرَّيْطةُ: المُلاءَةُ إِذا كانت قِطْعةً واحدة ولم تكن لِفْقَيْنِ،
وقيل: الرَّيْطةُ كل مُلاءَة غير ذات لَفْقَينِ كلُّها نَسْجٌ واحد،
والمِلْحفة عند العرب هي المُلاءة السِّمْط،
فإذا بُطِّنت ببطانة أَو حُشيت فهي عند العوام مِلحفة،
الملحفة واحدة المَلاحِف. واللِّحَافُ والمِلْحَفَةُ والمِلْحَفُ:
اللباس الذي فوق سائر اللباس من دِثار البَرْدِ
والإِزار المِلْحَفَة، يذكر ويؤنث؛
الجِلْبابُ: الإِزارُ؛ قال: ومعنى قوله فليُعِدَّ للفَقْر يريد لفَقْرِ الآخِرة، ونحوَ ذلك.
قال أَبو عبيد قال الأَزهريّ: معنى قول ابن الأَعرابي الجِلْبابُ الإِزار لم يُرِدْ به إِزارَ
الحَقْوِ، ولكنه أَراد إِزاراً يُشْتَمَلُ به، فيُجَلِّلُ جميعَ الجَسَدِ؛ وكذلك إِزارُ الليلِ، وهو الثَّوْبُ
السابِغُ الذي يَشْتَمِلُ به النائم، فيُغَطِّي جَسَدَه كلَّه.
اذن من المعاني اللغوية التي وضعت لكلمة جلباب
والالفاظ المشتركة كالازار والملحفة والملاءة
فهو ثوب يرخى من اعلى الى اسفل ويغطي جسد
المراة ويكون قطعة واحدة
وحسب المعاني فهو سميك كونه يشترك في
كلمة الملحفة التي هي غطاء النوم والتي من
اوصافها انها تقي من البرد حسب مفردات اللغة
والوصف الاخر انها مبطنة
الرَّيْطةُ: المُلاءَةُ إِذا كانت قِطْعةً واحدة ولم تكن
لِفْقَيْنِ،
وقيل: الرَّيْطةُ كل مُلاءَة غير ذات لَفْقَينِ كلُّها نَسْجٌ
واحد،
والمِلْحفة عند العرب هي المُلاءة السِّمْط،
فإذا بُطِّنت ببطانة أَو حُشيت فهي عند العوام
مِلحفة،
يُجَلِّلُ جميعَ الجَسَدِ؛ وكذلك إِزارُ الليلِ، وهو
الثَّوْبُ
السابِغُ الذي يَشْتَمِلُ به النائم، فيُغَطِّي جَسَدَه
كلَّه.
النتيجة ان الثوب الفلسطيني هو ثوب ينطبق عليه
وصف الجلباب الوارد في الاية حسب معاني اللغة
اما زركشته وبهرجته ونقوشه فهذا شيء اخر
نتحدث عنه لاحقا ان شاء الله
قبل الاسترسال في موضوع الثوب الفلسطيني والتبرج وتزيين الثوب
ولتتضح الصورة في الاذهان لمعنى الجلباب
فكما قلت في البداية انه ليس هناك معنى شرعيا
لكلمة جلباب ولذلك فيؤخذ المعنى اللغوي
وقلنا ان الشاهد في صحة عدم وجود معنى شرعي
حدده الشارع الحكيم لمعنى الجلباب اختلاف
الفقهاء في وصفه ولذلك يكون معنى الجلباب
هو المعنى الوارد في اللغة
وقد ورد المعنى بعدة الفاظ كما جاء في اللغة
وعليه فانني اقول
ان معنى الجلباب هو انه لفظ جامع يجمع المعاني
الواردة كلها وهي
الملحفة والازار والملاءة
وصافتهم انه ثوب يرخى من الاعلى الى الاسفل
يغطى به الجسم كالنائم ليقيه البرد
وما يغطى به جسم النائم لا يمكن بحال ان يكون
يظهر صفات الجسم كونه فضفاضا وفي نفس الوقت
سميكا ليقي الجسم من البرد
فان لم يكن سميكا وكان رقيقا وضعت له بطانة
حتى يصبح يقي البرد كما في وصف غطاء النوم
الوارد في المعاني اللغوية
وايضا من صفاته انه قطعة واحدة وليس قطعتين
هذه هي المعاني اللغوية للجلباب
وبها يكون هناك تصور واضح في الذهن لمعنى
الجلباب واما الدليل على ان هذا هو المفهوم
لمعنى كلمة جلباب وانه هكذا فهمه الفقهاء
فهو وجود وتحقق للشروط التي وضعها الفقهاء
في لباس المراة من انه لايصف ولا يشف
فانه آت من ان غطاء الجسم حال النوم بثوب
ليقيه البرد لايمكن بحال ان يصف اجزاء الجسم
ويكون سميكا حتى يحقق اتقاء البرد
ومتى كان سميكا سواء باصله او باضافة بطانة
اذا كان اصله رقيقا فان هذا يدل على انه
لايشف لانه لو شف ايضا ماتحقق فيه دفيء جسم
النائم لرقته
.....
وكما جاء في اللغة فان اصل المعنى انه الثوب
الذي يرخى من اعلى الى اسفل
وهذا الارخاء ان ترك على اطلاقه ولم يقيد بقيد
كان المعنى انه يبدا من الراس ويرخى الى الاسفل
ولكن الاية الكريمة قيدت هذا الفهم في المعنى
اللغوي وحددت بداية الارخاء وانه ليس من اعلى
الراس والتحديد الوارد في الاية دليل ايضا
على انه لايوجد معنى شرعي لكلمة جلباب وان
على المسلمين التقيد بالمعنى اللغوي
والمعنى اللغوي ان الارخاء يكون من الاعلى الى
الاسفل وانه من اعلى الراس
الا ان الاية حددت مكان بداية الارخاء من مكان
اخر واستثنت المعنى الوراد عند العرب في اصل
المعنى

{ وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها }

فان الامر ب وليضربن بخمرهن على جيوبهن
صرفت معنى الارخاء اللغوي من انه من اعلى الراس
لانه لو بقي على المعنى اللغوي المعروف عند العرب
لما امر ب ضرب الخمار على الرؤوس لانه يكون مفهوما ضمنيا بما يعلمونه من معنى الارخاء
وانه من اعلى الراس

ثم ان { وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها }

جعلت من الخمار غطاء للجيوب والتي هي الفتحة
عند العنق
وهذه الفتحة قد تكون بشكل طوق او بشكل رقم 7
فلم يحدد شكل هذا الجيب او الفتحة وانما
امر بان يضرب الخمار عليها
وبهذا الوصف والفهم لمعنى الجلباب
فيكون الثوب الفلسطيني او الاردني او اي ثوب
فيه هذه الصفات فهو مما ينطبق عليه وصف
كلمة الجلباب
اما الزنار الذي للثوب فليس من امور التبرج
ولا علاقة له بالتبرج
فهو لا يجوز وضعه اطلاقا لانه ينفي الارخاء
من اعلى الى الاسفل
ويجعل الارخاء من الوسط الى الاسفل ولذلك
لا يجوز بحال من الاحوال ان تضع المراة المسلمة
زنارا لانه ينفي الشروط الوراد ذكرها
في الاية
بقيت مسئلتان مسئلة التزيين اي التبرج في
الثوب الفلسطيني
ومسئلة اخرى ساتطرق اليها في حينها
بالتدقيق في شكل الثوب الفلسطيني دون زركشته

وتزيينه نرى انه مطابق لوصف الجلباب الوارد

في اللغة فهو ثوب مرخي من الكتفين الى اسفل

القدمين لا يصف ولايشف وفيه المواصفات التي

ذكرها العرب في الملاءة والازار

فهو من هذه الناحية يجوز ان يبلس

اما الزنار في وسطه فلا يجوز مطلقا لانه ينفي

شرط الارخاء من اعلى الى اسفل

ويجعل الارخاء من وسط الجسم الى الاسفل

اما زركشته وبهرجته ونقوشه

فهل هي تبرج ام ليست تبرج فعلينا ان نعلم

واقع التبرج

التبرج =

قال الله تعالى: {والقواعد من النساء اللاتي لا
يرجون نكاحا فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهنّ
غير متبرّجات بزينة} وقال: {ولا تبرّجن تبرّج
الجاهلية الأولى}. وروى البيهقي في الكبرى عن
أبي أذينة الصدفي أن رسول الله صلى الله عليه
وسلم قال: "خير نسائكم الودود الولود المواتية
المواسية إذا اتقين الله وشر نسائكم المتبرجات
المتخيلات وهن المنافقات لا يدخل الجنة منهن إلا
مثل الغراب الأعصم". وروى النسائي عن ابن
عباس: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن
المخنثين من الرجال والمتبرجات من النساء".

فالتبرج حرام نهى عنه الشرع.

ولكن ما هو واقع التبرج، هل هو الزينة أم هو
شيء أكثر من مجرد الزينة؟ والجواب هو أن
التبرج لغة هو إظهار الزينة والمحاسن للأجانب.


ففي القاموس المحيط: "تبرجت: أظهرت زينتها للرجال". وفي لسان العرب: "التبرج إظهار المرأة زينتها ومحاسنها للرجال.
وقال أبو إسحاق في قوله عز وجل: {غير متبرجات بزينة} التبرّج إظهار الزينة وما يستدعى به شهوة الرجل...".

فليس التبرج مجرد التزّين إنما هو التزّين على
وجه يلفت النظر. فالتبرّج إذن هو إظهار الزينة
وإبداء المفاتن للأجانب على وجه يلفت نظرهم

وعليه، فإن إبداء المرأة لحسنها ومفاتنها على
أي وجه كان هو التبرج. فإذا خرجت المرأة
حاسرة الرأس فهي متبرجة لأنها أبدت محاسنها
وعورتها. وإذا خرجت بلباس ضيق يبرز جسدها
ويشكله دون أن تظهر عورتها فهي كذلك متبرجة
لأنها أبدت محاسنها.

فالتبرج اذن هو اظهار الزينة للرجال على شكل
ملفت للنظر
وهو غير التزين فالتزين ابتداء مباح للمراة
بدليل الاشارة في قوله تعالى
وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
فلو كانت الزينة نفسها محرمة لما كانت هذه
الاستثنائات
وفي قوله تعالى
ولا يبدين زينتهن الا ماظهر منها
وهي الوجه والكفين
فيه دليل اشارة انه يجوز تزينهما ايضا
كوضع كحل للعيون وحناء اليد وما يسمى اليوم
مكياج الوجه
فهذا من الزينة ابتداء
واما ان كان هذا التزين كوضع الكحل والكحل زينة
وفي موضع لم ينهى عن اظهاره
وقد تكتحل المرأة كحلا لا يلفت النظر، وقد تكتحل كحلا يلفت النظر فيعد تبرجا.
وإذا خرجت المرأة إلى الحياة العامة في جلباب ممتلئا وجهها بالمكياج والأصباغ بشكل يلفت النظر فهي متبرجة ومرتكبة حراما. فليس يكفي لبس الجلباب في الحياة العامة لتعتبر المرأة ملتزمة أحكام الإسلام بل عليها أن تلتزم بقية الأحكام ومنها عدم التبرج. والمكياج والأصباغ المختلفة لا تعتبر تبرجا في ذاتها وليست هي محرمة في ذاتها ( إلا إذا دخل في تركيبها ما هو محرم كالكحول المسكرة مثلا)، بل المحرم هو لفت النظر بوضعها على الوجه والكفين. فإذا وضع المكياج بشكل لا يلفت النظر ولا يثير فضول الرجال فإنه لا يعتبر تبرجا ولا يعتبر حراما.
وهذا ينطبق على الثوب الفلسطيني عند تزينه وزركرشته
وإذا خرجت المرأة إلى الحياة العامة في
جلباب مزركش ومصمم بشكل لافت للنظر فهي متبرجة
ومرتكبة حراما
والعبرة في تحديد التبرج بتقدير المجتمع. فما يمكن أن يكون لافتا للنظر في مجتمع ما قد لا يكون لافتا للنظر في مجتمع آخر. فالجلباب المزركش في المغرب مثلا لا يعتبر لافتا للنظر ولا يعتبر تبرجا على خلاف الحجاز الذي يعتبر فيه
ملفتا للنظر

هذا هو التبرج وهذا واقعه وهو اظهار المراة
زينتها بشكل ملفت امام الرجال

ولما كان هذا واقع التبرج وانه متعلق بالنظر
ليس غير

والنهي في الاية منصب على التبرج والذي هو

متعلق بالنظر

فهل وضع العطور يعتبر من التبرج ؟؟؟؟؟؟
وضع العطور ليس تبرجا لانه ليس متعلقا بالنظر
كما في التبرج وواقعه وهو متعلق بحاسة اخرى
غير حاسة البصر وهي حاسة الشم
ولذلك كان له دليل خاص به ولم يترك لتقدير
المجتمع من انه ملفت او غير ملفت
جاء في الحديث
(( أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا من ريحها فهي زانية )) قال الألباني حديث حسن

في حديث أبي موسى الأشعري ، قال : قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم :"إذا استعطرت المرأة ،
فمرت على القوم ليجدوا ريحها، فهي كذا وكذا.
قال قولا شديدا. رواه أبوداود.


روى مسلمٌ عَنْ زَيْنَبَ الثَّقَفِيَّةِ قَالَتْ:قَالَ لَنَا رَسُولُ
اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: إِذَا شَهِدَتْ إِحْدَاكُنَّ
الْمَسْجِدَ فَلَا تَمَسَّ طِيبًا. (مسلم حديث 443)

روى مسلمٌ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ:قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -
صلى الله عليه وسلم-: أَيُّمَا امْرَأَةٍ أَصَابَتْ بَخُورًا
فَلَا تَشْهَدْ مَعَنَا الْعِشَاءَ الْآخِرَةَ. (مسلم حديث 444)


روى أبو داودَ عَنْ عُبَيْدٍ مَوْلَى أَبِي رُهْمٍ عَنْ أَبِي
هُرَيْرَةَ قَالَ : لَقِيَتْهُ امْرَأَةٌ وَجَدَ مِنْهَا رِيحَ الطِّيبِ
يَنْفَحُ وَلِذَيْلِهَا إِعْصَارٌ(غُبَارٌ ترفعه الريح) فَقَالَ:
يَا أَمَةَ الْجَبَّارِ جِئْتِ مِنْ الْمَسْجِدِ؟ قَالَتْ :
نَعَمْ .قَالَ: وَلَهُ تَطَيَّبْتِ قَالَتْ: نَعَمْ قَالَ: إِنِّي سَمِعْتُ
حِبِّي أَبَا الْقَاسِمِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ: لَا
تُقْبَلُ صَلَاةٌ لِامْرَأَةٍ تَطَيَّبَتْ لِهَذَا الْمَسْجِدِ حَتَّى
تَرْجِعَ فَتَغْتَسِلَ غُسْلَهَا مِنْ الْجَنَابَةِ. (حديث صحيح)
(صحيح أبي داود للألباني حديث 3517)

وعليه فلا يعتبر وضع العطر والروائح من التبرج
بل هو امر اخر غير التبرج لعدم انطباق واقع
التبرج عليه وهو امر محرم على الاطلاق
فيحرم وضع العطر والروائح للمراة في الحياة العامة
بقي امر اخر قد يظن انه من التبرج
وهو لبس الحذاء الذي يصدر صوتا للفت انتباه
الرجال وهو ايضا محرم بنص اخر

وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ


قال ابن كثير – رحمه الله – عند تفسير هذه الآية
( كانت المرأة في الجاهلية إذا كانت تمشي في
الطريق وفي رجلها خلخال صامت - لا يسمع صوته-
ضربت برجلها الأرض فيعلم الرجال طنينه فنهى الله
المؤمنات عن ذلك . وكذلك إذا كان شيء من
زينتها مستورا فتحركت بحركة لتظهر ما هو
خفي , دخل في هذا النهي لقوله ( ولا يضربن
بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن ) .

,,,,,,,,,,,,,,,,
فاذا كان الثوب الفلسطيني المزين والمزركش
في عرف المجتمع لا يلفت النظر كما في القرى
مثلا يعني عندهم عادي فيجوز ان تلبسه المراة
ولكن لا يكون واسع الاكمام وبغير زنار

قلنا ان لبس الثوب الفلسطيني المزين والمزركش
يعود للعرف من انه يلفت النظر ام لا يلفت
النظر فان اعتبره الناس غير ملفت للنظر
فحينها لا يكون تبرجا ويجوز ان تلبسه المراة
واما اذا اعتبره الناس ملفتا للنظر فحينها
يكون تبرجا ولا يجوز ان تلبسه المراة
بقيت مسئلة اخيرة
اما اذا اتخذ هذا الثوب راية وهويه اي ان
تلبسه المراة ليكون رمزا لها ولانتمائها
فانه عندها يصبح محرما لقول
الرسول صلى الله عليه وسلم
ليس منا من دعا إلى عصبية وليس منا من قاتل
على عصبية وليس منا من مات على عصبية
فلفظ ليس منا قرينة على النهي الجازم اي
التحريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://alhoob-alsdagh.yoo7.com
 
واقع الثوب الفلسطيني والحكم الشرعي فيه - نبيل القدس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص يعتني بشؤون المرأة وأحوالها ومكانتها على مر التاريخ-
انتقل الى: